البرلمان المصري يدرس تشريع لمراقبة منصات التواصل الاجتماعي

بعد أن أعلنت الحكومة الاسترالية عن البدء فى إعداد مشروع قانون يجبر الفيس بوك وآبل على إطلاع أجهزة الأمن لديها بالإطلاع على الرسائل المشفرة للمستخدمين، اقترح عدد من أعضاء مجلس النواب المصري ضرورة إصدار تشريع مماثل فى مصر حتى يتم وقف تواصل الإرهابيين على شبكات التواصل الاجتماعى، مؤكدين أن هذه الشركات عليها ان تعمل وفق القوانين الموجودة فى الدولة وليس وفقا لما تراه.

واقترح عضو في لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، وفق مانشرته جريدة”اليوم السابع”، أن يصدر البرلمان فى دور الانعقاد الثالث تشريعا يجبر “فيس بوك” و”آبل” وباقى الشركات على تمكين على تمكين أجهزة الأمن من الإطلاع على الرسائل المشفرة للمستخدمين وذلك بعدما بدأت أعلنت الحكومة الاسترالية عن نفس الأمر إذ يجب على كل الشركات أن تتعاون مع الامن فى مجال مكافحة الإرهاب.

عضو اللجنة أضاف أن الفيس بوك وسيلة اتصال هامة للإرهابيين ويمكن برسالة واحدة على جروبات خاصة بهم يتم توجيههم فى ثوان، كما أن إطلاع الشرطة على هذه الرسائل هامة جدا ليس لحماية الشرطة وإنما لحماية المواطنين أنفسهم من خطر الإرهاب، وبالتالى تقوية أجهزة الأمن.

وأوضح عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن اى معلومة تخالف القانون يجب ان يتم الإطلاع عليها بما فى ذلك حوادث الإرهاب وتجارة المخدرات والآثار وهذا الأمر لا ينبغى أن يخشى منه أى مواطن.

وفى ذات السياق قال وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن فك شفرات مستخدمى فيس بوك وأبل موجود ومطبق فى بعض دول العالم مثل بريطانيا وفرنسا، حيث تلزم شركات الكمبيوتر على الإطلاع على بيانات ورسائل مستخدمى الفيس بوك خاصة مع تزايد العمليات الإرهابية التى شهدها الغرب خلال الفترة الماضية.

  • عبر صحيفة (اليوم السابع) المصرية

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

عن وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

شاهد أيضاً

شركة كاسبرسكاي الروسية أخر ضحايا الخلافات السياسية

قال مركز الأمن الإلكتروني الوطني البريطاني يوم الثلاثاء إنه لم يصرح قط بمنتجات من شركة …

%d مدونون معجبون بهذه: