ماهو تأثير فوز دونالد ترامب على التفاحة الامريكية أبل – سوالف سوفت
أخبار عاجلة
اعلان سوالف

ماهو تأثير فوز دونالد ترامب على التفاحة الامريكية أبل

donald-trump

سياسيا ، ربما لا مكان لدينا لمناقشة أثار فوز الرئيس الامريكي الجديد ترامب بمقعده الوثير لمدة اربع سنوات ، فنحن موقع لا نهتم الا باخبار التقنية فقط .

لكن من هذا المفهوم (التقني) ، يمكننا ان نفتح باب النقاش في موضوع مدى تأثير فوز ترامب ، المفاجيء للاغلبية ، على كبرى شركات التكنولوجيا ، ولنبدأ بالتفاحة الامريكية ابل .

ترامب اثناء حملته الانتخابية قال ان الشركات الامريكية ، وخصّ بالذكر ابل ، يتعين عليها ان تقوم بعمليات الانتاج الخاصة بها في وطنها ، امريكا ، وليس في دول اخرى مثل الصين.

وأكد ترامب انه سيدعم هذا التوجه من اجل توفير الاف فرص العمل للامريكين في بلادهم بدلا من استفادة عمالة اخرى خارج البلاد من مشروعات امريكية .

ووعد ترامب بتخفيض الضرائب على الشركات ونشاطها الانتاجي في الداخل حتى يغلق فجوة التكاليف ويحفز الشركات الامريكية ، واعاد ذكر اسم ابل ، على العودة للعمل في البلاد .

نحن هنا اذن امام خبرين لشركة ابل :

الخبر السيء : انه ربما تكون الشركة مضطرة لاغلاق مصانعها في الصين التي تقوم بتصنيع اجهزتها بعمالة رخيصة وتكلفة قليلة وتعود للعمل من داخل الولايات المتحدة الامريكية بتكلفة اعلى بدون شك .

الخبر الجيد : انه مع خفض الضرائب سيتاح للشركة فرصة استعادة ملياراتها النقدية السائلة من الخارج ، واغلبها يتم استثمارها خارج بلدها الام ، لتنفق على مجالات البحث والتطوير في امريكا ، كرغبة الرئيس الجديد .

على مستوى قيادات ابل ، لم يكن تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة ابدا من داعمي ترامب ، بل ان حملة منافسته هيلاري كلينتون وضعته ضمن المرشحين لمنصب نائب الرئيس اذا نجحت ، الا ان كوك قد صرح انه في حال خفض الضرائب في البلاد على نشاط الشركات ، سيصوت لقرار اعادة مليارات الشركة من الخارج لتدويرها واستثمارها داخل الولايات المتحدة الامريكية .

ووفق القوانين الحالية للضرائب ، سيتعين على ابل دفع 40% من قيمة اصولها بالخارج اذا ادخلت هذه الاموال للبلاد ، ووفقا لتقارير ابل ، يوجد لدى الشركة 237 مليار دولار في صورة استثمارات بالخارج .

ماهو مصير مليارات ابل ؟ وكيف ستتعامل الشركة مع المتغيرات السياسية الجديدة ، وماتأثير هذا على خططها الحالية والمستقبلية ؟ كلها اسئلة مفتوحة تنتظر اجابات خلال الايام القادمة.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

عن Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، ومدير ادارة المحتوى في سوالف سوفت

شاهد أيضاً

60 يوم مع متصفح أوبرا Neon : هل يصلح كبديل لجوجل كروم

قبل شهرين تقريبا أعلنت اوبرا عن اطلاق متصفحها الجديد Neon ووصفته بمتصفح المستقبل ، نظرا ...