الاتصال بنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 33

الموضوع: ♪♪ الإغاني حلال ياناس ♪♪



  1. السلام عليكم
    هذا حديث إضافي في كراهية وتحريم الغناء لمن أراد معرفة الحكم:
    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسلم بن إبراهيم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سلام بن مسكين ‏ ‏عن ‏ ‏شيخ ‏
    ‏شهد ‏ ‏أبا وائل ‏ ‏في وليمة فجعلوا يلعبون يتلعبون يغنون فحل ‏ ‏أبو وائل ‏ ‏حبوته ‏ ‏وقال سمعت ‏ ‏عبد الله ‏ ‏يقول ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏الغناء ينبت النفاق في القلب

    عون المعبود شرح سنن أبي داود

    ‏( فحل ) ‏
    ‏: يقال حللت العقدة حلا من باب قتل ‏
    ‏( حبوته ) ‏
    ‏: أي احتباءه . قال في النهاية : يقال احتبى يحتبي احتباء والاسم الحبوة بالكسر والضم ومنه الحديث أنه نهى عن الحيوة يوم الجمعة والإمام يخطب انتهى ‏
    ‏( إن الغناء ينبت النفاق في القلب ) ‏
    ‏: قال ابن القيم : أما تسميته منبت النفاق فثبت عن ابن مسعود أنه قال " الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الزرع , والذكر ينبت الإيمان في القلب كما ينبت الماء الزرع " وقد رواه ابن أبي الدنيا عنه مرفوعا في كتاب ذم الملاهي والموقوف أصح . وهذا أدل دليل على فقه الصحابة في أحوال القلوب وأدوائها وأدويتها وأنهم أطباء القلوب . ‏
    واعلم أن للغناء خواص فمنها أنه يلهي القلب ويصده عن فهم القرآن وتدبره والعمل بما فيه , فإن القرآن والغناء لا يجتمعان في القلب لما بينهما من التضاد , فالقرآن ينهى عن اتباع الهوى ويأمر بالعفة ومجانبة الشهوات وأسباب الغي , والغناء يأمر بضد ذلك ويحسنه ويهيج النفوس إلى شهوات الغي . ‏
    ‏قال بعض العارفين : السماع يورث بعض النفاق في قوم والعناد في قوم والتكذيب في قوم والفجور في قوم , وأكثر ما يورث عشق الصور واستحسان الفواحش وإدمانه يثقل القرآن على القلب ويكرهه على السمع . ‏
    ‏وسر المسألة أن الغناء قرآن الشيطان , فلا يجتمع هو وقرآن الرحمن في قلب وهذا معنى النفاق . وأيضا فإن أساس النفاق أن يخالف الظاهر الباطن , وصاحب الغناء بين أمرين إما أن ينتهك فيكون فاجرا أو يظهر النسك فيكون منافقا , فإنه يظهر الرغبة في الله والدار الآخرة وقلبه يغلي بالشهوات ومحبة ما ينافي الدين من اللهو والآلات . ‏
    ‏وأيضا فمن علامات النفاق قلة ذكر الله والكسل عند القيام إلى الصلاة ونقر الصلاة , وهذه صفة المفتونين بالغناء . ‏

    ‏وأيضا المنافق يفسد من حيث يظن أنه يصلح كما أخبر الله عن المنافقين , وصاحب السماع يفسد قلبه وحاله من حديث أنه يصلحه . والمغني يدعو القلب إلى فتنة الشهوات والمنافق يدعوها إلى فتنة الشبهات . ‏
    ‏قال الضحاك : الغناء مفسدة للقلب مسخطة للرب . ‏
    ‏وكتب عمر بن عبد العزيز إلى مؤدب ولده بلغني عن الثقات أن صوت المعازف واستماع الأغاني ينبت النفاق في القلب كما ينبت العشب على الماء انتهى كلامه مختصرا من الإغاثة . ‏
    ‏وحديث عبد الله بن مسعود ليس من رواية اللؤلئي . وقال المزي في الأطراف : لم يذكره أبو القاسم وهو في رواية أبي الحسن بن العبد وغيره انتهى . ‏
    ‏قال الشوكاني : قد اختلف في الغناء مع آلة من آلات الملاهي وبدونها , فذهب الجمهور إلى التحريم , وذهب أهل المدينة ومن وافقهم من علماء الظاهر وجماعة من الصوفية إلى الترخيص في السماع ولو مع العود واليراع . كذا قال الشوكاني في النيل , وقد أشبع الكلام في هذه المسألة في ذلك الكتاب إشباعا حسنا وقال في آخر كلامه : وإذا تقرر جميع ما حررناه من حجج الفريقين فلا يخفى على الناظر أن محل النزاع إذا خرج عن دائرة الحرام لم يخرج عن دائرة الاشتباه , والمؤمنون وقافون عند الشبهات كما صرح به الحديث الصحيح , ومن تركها فقد استبرأ لعرضه ودينه , ومن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه , ولا سيما إذا كان مشتملا على ذكر القدود والخدود والجمال والدلال والهجر والوصال فإن سامع ما كان كذلك لا يخلو عن بلية وإن كان من التصلب في ذات الله على حد يقصر عنه الوصف . وكم لهذه الوسيلة الشيطانية من قتيل دمه مطلول وأسير بهموم غرامه وهيامه مكبول نسأل الله السداد والثبات . ‏
    ‏قلت : وأخرج البخاري في كتاب الأشربة عن عبد الرحمن بن غنم قال حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول " ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف " . ‏
    ‏وأخرج ابن ماجه في كتاب الفتن بإسناد صححه ابن القيم عن أبي مالك الأشعري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رءوسهم بالمعازف والمغنيات يخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم القردة والخنازير " انتهى . ‏
    والمعازف جمع معزفة وهي آلات الملاهي . ونقل القرطبي عن الجوهري أن المعازف الغناء والذي في صحاحه أنها اللهو وقيل صوت الملاهي . وفي حواشي الدمياطي المعازف الدفوف وغيرها مما يضرب به . ويطلق على الغناء عزف وعلى كل لعب عزف . ‏
    ‏وأخرج أحمد عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله حرم الخمر والميسر والكوبة والغبيراء وكل مسكر حرام " انتهى . ‏
    ‏والكوبة هي الطبل كما رواه البيهقي من حديث ابن عباس . ‏
    ‏والغبيراء اختلف في تفسيرها فقيل الطنبور , وقيل العود , وقيل البربط قال ابن الأعرابي الكوبة النرد . ‏
    ‏وأخرج الترمذي عن عمران بن الحصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف فقال رجل من المسلمين : يا رسول الله ومتى ذلك ؟ قال إذا ظهرت القيان والمعازف وشربت الخمور " رواه الترمذي وقال هذا حديث غريب . ‏
    ‏وأخرج أحمد عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله بعثني رحمة وهدى للعالمين وأمرني أن أمحق المزامير والكبارات يعني البرابط والمعازف والأوثان التي كانت تعبد في الجاهلية " والحديث فيه ضعف . ‏
    ‏قال ابن القيم في الإغاثة : وتسمية الغناء بالصوت الأحمق والصوت الفاجر فهي تسمية الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم . أخرج الترمذي من حديث ابن أبي ليلى عن عطاء عن جابر قال " خرج النبي صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخل فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه فوضعه في حجره ففاضت عيناه فقال عبد الرحمن أتبكي وأنت تنهى الناس ؟ قال إني لم أنه عن البكاء وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير الشيطان , وصوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنة " الحديث قال الترمذي : حديث حسن . ‏
    ‏فانظر إلى النهي المؤكد تسمية الغناء صوتا أحمق ولم يقتصر على ذلك حتى سماه مزامير الشيطان . وقد أقر النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر على تسمية الغناء مزمور الشيطان . ‏
    ‏قال ابن القيم رحمه الله : ومن مكائد عدو الله التي كاد بها هو قل نصيبه من العلم والعقل والدين وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين سماع المكاء والتصدية والغناء حتى كانت مزامير الشيطان أحب إليهم من آيات القرآن , وبلغ منهم أمله من الفسوق والعصيان ولم يزل أنصار الإسلام وطوائف الهدى يحذرون من هؤلاء واقتفاء سبيلهم والمشي على طريقتهم المخالفة لإجماع أئمة الدين كما ذكره الإمام أبو بكر الطرطوشي في خطبة كتابه في تحريم السماع قال أما مالك فإنه نهى عن الغناء وعن استماعه وقال إذا اشترى جارية فوجدها مغنية فله أن يردها بالعيب . وسئل عما يرخص فيه أهل المدينة من الغناء , فقال : إنما يفعله عندنا الفساق . ‏
    ‏وأما أبو حنيفة فإنه يكره الغناء ويجعله من الذنوب , وكذلك مذهب أهل الكوفة سفيان وحماد وإبراهيم والشعبي وغيرهم , ولا نعلم خلافا بين أهل البصرة أيضا في المنع منه . ‏
    ‏وأبو حنيفة أشد الأئمة قولا فيه ومذهبه فيه أغلظ المذاهب , وقد صرح أصحابه بتحريم سماع الملاهي كلها المزمار والدف حتى الضرب بالقضيب وأنه معصية يوجب الفسق وترد به الشهادة , بل قالوا التلذذ به كفر . هذا لفظهم . قالوا : ويجب عليه أن يجتهد في أن لا يسمعه إذا مر به أو كان في جواره . ‏
    ‏وقال أبو يوسف في دار يسمع فيها صوت المعازف والملاهي أدخل فيها بغير إذنهم لأن النهي عن المنكر فرض فلو لم يجز الدخول بغير إذن لامتنع الناس من إقامة الفرض . ‏
    ‏وأما الشافعي فقال في كتاب القضاء : إن الغناء لهو مكروه يشبه الباطل , وصرح أصحابه العارفون بمذهبه بتحريمه وأنكروا على من نسب إليه حله , كالقاضي أبي الديب الطبري وابن الصباغ . قال الشيخ أبو إسحاق في التنبيه ولا تصح الإجارة على منفعة محرمة كالغناء والزمر وحمل الخمر ولم يذكر فيه خلافا وأما الإمام أحمد فقال عبد الله ابنه سألت أبي عن الغناء فقال : الغناء ينبت النفاق في القلب لا يعجبني , ثم ذكر قول مالك إنما يفعله عندنا الفساق . ‏
    ‏قال عبد الله : وسمعت أبي يقول : سمعت القطان يقول :
    **************************

    لو أن رجلا عمل بكل رخصة بقول أهل الكوفة في النبيذ وأهل المدينة في السماع وأهل مكة في المتعة لكان فاسقا . ‏
    ‏وقال سليمان التيمي : لو أخذت برخصة كل عالم أو زلة كل عالم اجتمع فيك الشر كله انتهى كلام ابن القيم من الإغاثة مختصرا وقد أطال الكلام فيه وأجاد . ‏
    إضافة من عندي وهو كلام موجه للأخ الكريم Eng. Amr وهي: ((سمعت رواية عن شيخ أو فقيه أو إمام مذهب يقول بأن من أخذ برخصة كل مذهب فقد تزندق أو كما قال ))
    ****************************
    ‏وفي تفسير الإمام ابن كثير تحت قوله تعالى { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } الآية لما ذكر الله تعالى حال السعداء وهم الذين يهتدون بكتاب الله وينتفعون بسماعه , عطف بذكر حال الأشقياء الذين أعرضوا عن الانتفاع بسماع كلام الله وأقبلوا على استماع المزامير والغناء بالألحان وآلات الطرب . ‏
    ‏أخرج ابن جرير من طريق سعيد بن جبير عن أبي الصهباء أنه سمع عبد الله بن مسعود وهو يسأل عن هذه الآية { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } فقال عبد الله بن مسعود الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات وكذا قال ابن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومكحول وعمرو بن شعيب وعلي بن بذيمة . ‏
    ‏وقال الحسن البصري : نزلت هذه الآية : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } في الغناء والمزامير انتهى كلامه مختصرا . ‏

    ‏وفي كتاب المستطرف في مادة عجل : نقل القرطبي عن سيدي أبي بكر الطرطوشي رحمها الله تعالى أنه سئل عن قوم يجتمعون في مكان فيقرءون من القرآن ثم ينشد لهم الشعر فيرقصون ويطربون ثم يضرب لهم بعد ذلك بالدف والشبابة هل الحضور معهم حلال أم حرام ؟ فقال : مذهب الصوفية أن هذه بطالة وجهالة وضلالة وما الإسلام إلا كتاب الله وسنة رسوله , وأما الرقص والتواجد فأول من أحدثه أصحاب السامري لما اتخذوا العجل , فهذه الحالة هي عبادة العجل , وإنما كان النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في جلوسهم كأنما على رءوسهم الطير مع الوقار والسكينة , فينبغي لولاة الأمر وفقهاء الإسلام أن يمنعوهم من الحضور في المساجد وغيرها ولا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يحضر معهم ولا يعينهم على باطلهم . هذا مذهب الشافعي وأبي حنيفة ومالك وأحمد بن حنبل رحمهم الله تعالى انتهى . ‏
    المصدر:
    موسوعة الحديث الشريف
    والله أعلم





    سيڨيل غير متواجد حالياً

  2. #17
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    4,088


    سبحان الله ..
    كثر المفتين في سوالف ... و نسي الكثيرين الأية الكريمة و لم يعملوا بها ..
    )مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)

    و لا حول و لا قوة الا بالله .....





    __________________
    لاَ اِلَهَ اِلاَّ اَنْتَ سُبْحَانَكَ اِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
    Hossam AL-Abdeh غير متواجد حالياً

  3. #18
    ينتظر رسالة التوكيد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    211


    جزاك الله كل خير اخى





    TooP4HosT.CoM غير متواجد حالياً

  4. #19
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    275


    السلام عليكم


    الزميل الحبيب / حدوود الفن



    كيف حالك؟


    نعود لما بدأنا فيه



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد الصادق الأمين والمبعوث رحمة للعالمين - أما بعد



    وخاصةً أنك تحلل أمر أجمع الغالبية على تحريمه

    لا يوجد فى كل ما كتبت أنى أحلل أو أحرم فأنا لست بعالم دين " أنا أبحث عن الحقيقة"


    وأنا قد أتيت بتفسير القرطبى رداً على عبارتك أنه لا يوجد إختلاف فى تفسير الشيوخ


    ولكننا نجد إختلاف كما وضحت لك , سبب هذا الإختلاف ليس ضعف القرآن بل رؤية المفسرين



    الزميل حدود الفن , فى خلال الحديث سوياً لم أرك قد جاوبت على نقطة واحدة من ما سالت عنه أنا؟ ترى لماذا؟


    تجاهل أم ماذا؟ فى بداية الآمر علقت على حديثك وعلى حديث الزميل كاتب الموضوع


    لكن حتى الآن أرى أنك تختار ما تريد من مداخلاتى والبقية تهجرها ولا تعلق عليها؟!


    وترى لو أن إبن حزم قد أجاز الغناء وأعتبره البعض أخطأ


    ومالك أيضا أجازه هل هو أيضا أخطأ؟؟؟


    وأختلف البعض فى تفسير الآية الكريمة


    مثلما تفضلت أنت وعرضت تفسير إبن كثير


    أما أنا فعرضت تفسير القرطبى وكان مختلفا تماما لما ذكرته أنت


    إذن


    إختلف العلماء , وإختلف المفسرين , وأختلفنا نحن


    أنا جئت بروايات "صحيحة" لرؤية النبى فى المنام ومع العلم النبى لا يمكن أن يتجسد فى صورته شيطان


    وأنت أتيت برواية إبن مسعود , والتى كانت فى تفسير إبن كثير ولكن لم تذكر فى تفسير القرطبى


    ومن ثم أتيت بروايةلحديث قال الترمذي عنه : حديث حسن .


    أنت تأتى بقول الشوكانى


    ولا أعلم كيف يقال عن الشوكانى كذلك !؟!


    راجع كتاب_نيل الاوطار_ للشوكانى


    خلاصة نقاشنا


    الأحاديث كلها توقفت على


    قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الغناء يولد النفاق


    ورؤية إبن مسعود للآية الكريمة التى قال أنها نزلت بسبب الغناء وحلف ثلاث مرات


    ولا يوجد نص قرآنى واحد منع الغناء وهذه النقطة لا أعلم لماذا لا نخوض نقاشاً عنها


    فالله حرم الزنا وحرم الخمر من القرآن والكل يؤكد ذلك


    ترى لو أن الغناء محرم لهذه الدرجة التى أسمعه من البعض والكثيرين لماذا لم تذكر فى القرآن؟؟


    أو حرمها رسول الله صلوات ربى وسلامه عليه تحريما واضحاً؟



    وحتى الآن لم تجب على أسئلتى وسأضعها تباعاً حتى لاتجد صعوبة فى ذلك


    قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا يَحِلّ بَيْع الْمُغَنِّيَات , وَلَا شِرَاؤُهُنَّ , وَلَا التِّجَارَة فِيهِنَّ , وَلَا أَثْمَانهنَّ , وَفِيهِنَّ نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة : { وَمِنَ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث }



    أختلف التقويل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    و


    وأختلف إبن حزم؟؟؟؟؟


    واختلف مالك؟؟؟؟؟؟؟

    لماذا تعيد مرارا وتكرارا أن لهو الحديث هو الغناء , ولا يؤكد ذلك سوى رواية إبن مسعود رحمه الله


    وقد إختلف فيها الكثيرون


    لو أن فعلاً الأغانى قمة الفجور والشرك والحرمانية ! , ترى لماذا لم يذكر القرآن ولا السنة شيء واضح وصريح فى هذه النقطة وتركت هكذا؟


    والآن هذه الأسئلة التى يمكنك الإجابة عليها


    أما هذه الأسئلة التى سأطرحها أعتقد ما هى إلا للتوعية


    لو أن الغناء حرام ترى ماذا عن شعر حسان بن ثابت؟؟؟؟


    راجعه جيداً.... وستفهم مقصدى



    ---------------------------
    الزميل/ حسام


    سبحان الله ..
    كثر المفتين في سوالف ... و نسي الكثيرين الأية الكريمة و لم يعملوا بها ..
    )مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)

    و لا حول و لا قوة الا بالله .....


    النقاش فى أمور الدين ليس خطيئة , وهذه الآية يجب عليك قرائتها وفهمها جيداً


    أيّ أن لا تفترى على قوم بغير ما يعملون


    لم نجز شيئاً ولا نحرم شيئاً ولم يحرم الزميل شيئا أو حلله أو فعلت أنا ذلك


    نتحدث بسنة رسول الله والقرآن الكريم


    لذلك رجاءاً أن تبتعد عن التعصب " اللى لا بيودى ولا بيجيب"



    شكراً لكل من أثرى الموضوع بمعلومة وليكن الرأى الأول والأخير للقارئ



    أقول قولى هذا وأدعُ الله أن يغفر ذنوبى وذنوب كل المسلمين





    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    __________________
    sAFA7_eLNeT...I am breathing !
    I would recommend that y0 take a look in my [Security Blog]
    WwW.Linux-Fr34k.CoM
    Eng. Amr غير متواجد حالياً

  5. #20
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    1,842


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    افضل شيى تشوف ردود المبتدعه وتحليلهم للاغاني وغيرها من بدعهم الضاله.

    وبارك فيكم يا اهل السنه والجماعه وعساكم على القوه دوم.

    والله يهدي الجميع.


    المشكله ان المسيح يدخلون الاسلام ويتركون خلفهم عاداتهم و من ضمنها الاستماع الى الغناء وهذا كان شيى روتيني في حياتهم و العجيب نشوف المسلمين المبتدعه تتبع الهوى وتقل الضالين وتقف معاهم في تحليل كل شيى في خاطرهم وهم كوبي وبيست (قص و لصق) من بني اسرائيل.

    يا اهل البدع اذا تقول انك تختلف عن بني اسرائيل اذكر الاختلاف وانا راح اذكر اكثر من سبب يشبهم فيهم ونشوف النسبه في التالي.

    وهذا والله اعلم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركات





    web4host غير متواجد حالياً

  6. #21
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    275


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    افضل شيى تشوف ردود المبتدعه وتحليلهم للاغاني وغيرها من بدعهم الضاله.

    وبارك فيكم يا اهل السنه والجماعه وعساكم على القوه دوم.

    والله يهدي الجميع.


    المشكله ان المسيح يدخلون الاسلام ويتركون خلفهم عاداتهم و من ضمنها الاستماع الى الغناء وهذا كان شيى روتيني في حياتهم و العجيب نشوف المسلمين المبتدعه تتبع الهوى وتقل الضالين وتقف معاهم في تحليل كل شيى في خاطرهم وهم كوبي وبيست (قص و لصق) من بني اسرائيل.

    يا اهل البدع اذا تقول انك تختلف عن بني اسرائيل اذكر الاختلاف وانا راح اذكر اكثر من سبب يشبهم فيهم ونشوف النسبه في التالي.

    وهذا والله اعلم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركات



    المبتدعة؟ , المسيح؟ , العادات؟ , الروتين؟ , كوبى وباست؟ , إسرائيل؟ , البدع؟ , الإختلاف؟



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد الصادق الأمين والمبعوث رحمة للعالمين - أما بعد


    سأصحح لك المفاهيم لانك تسردها دون علم بها


    المبتدعة : هو الزيادة فى الدين أو النقصان منه

    المسيح : هذه الكلمة يطلقها النصارى ولا أعلم لماذا تنطقها أنت يامسلم


    المسيح فى نظر النصارى هو عيسى إبن مريم فى الإسلام لدينا


    العادات : هى الأمور التي نقوم بها كل فترة زمنية محددة

    الروتين : هو الشيء المفتعل بإستمرار

    كوبى وباست : قص ولزق

    إسرائيل : هم اليهود


    البدع : تم الإجابة عليها

    الإختلاف : هو ما الشيء المختلف بين أمرين


    أريد أن أعرف امراً واحداً , لماذا لا يوجد إحترام لوجهات النظر الأخرى خاصة إن كان علماء الدين أيضا أختلفو فيها؟


    لقد جاء رسول الله ليتمم مكارم الأخلاق يامسلم


    كل ما جئت به فى ردودى من السنة أو من كتاب الله أو من الروايات الصحيحة


    فبأيّ حق تقول أنى أبّتَدِع؟ ومن ثم أننا نأخذ ما يقوم به اليهود والنصارى؟


    جعلتنى أشعر بالخجل من حالك كـ مسلم وكـ عربى

    الغناء والخمر والزنا كانت منتشرة فى الجزيرة العربية بشكل كبير قبل الإسلام


    أيّ أنها لم تأتِ لنا من الخارج يا زميل , وقد بعث الله بأخر الأنبياء الصادق الآمين


    ليبعد العالم عن الضلال , ايّ أن تلك الأشياء كانت منتشرة من الجزيرة العربية


    وأختفت قليلاً بحلول الإسلام

    ولما جاء الإسلام قلت تلك الأمور لكن لم تنعدم ولا أعلم لماذا كل شيء يجب أن نضع فيه


    اليهود ,أمريكا , إسرائيل


    وكل ذلك إستنادا على ( ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم)


    وكأن هؤولاء الناس لا يوجد فى بالهم غير المسلمين وجعلهم مشركين مثلهم !


    يا زميل لم أأت بحرف واحد من كلامى من أيّ موقع وكلها معلومات درستها عندما كنت أدرس الآديان


    ولا أتِ بكلام من مواقع لا أعلم مصدره ولا أثق فيه حتى فى موقع وزارة الشؤون الإسلامية بالمملكة


    فكيف أثق به وهو مكتوب بأسفله (محتويات الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الوزارة)


    سأطلب منك أن تقرأ ردى مرة أخرى لعل وعسى يتحطم ذلك المسمى بالتقوقع الفكرى !


    وفى النهاية تسمينا بأهل البدع وأننا مثلنا مثل اليهود والنصارى؟


    جعلتنا مشركين؟؟؟؟؟


    هل راجعت من يسب شخص ما بالكفر والشرك؟؟


    هداك الله !!!!!



    وعموما لا يصلح هذا المكان للنقاش الديني فأنا أعرف طباع العرب ولا يمكن التغيير فيها طبعاً


    عموما الزميل حدود الفن أسعدنى النقاش معك وأرجو من الله أن يزيدك من علمه , ولكن إقرأ وبتأنى ولا تصدق كل المواقع ولتبحث عن نفس الحقيقة فى مكان أخر لتعلمها جيداً

    ولعل أبسط مثال هو / إبن كثير _ القرطبى


    أقول قولى هذا وأستودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    __________________
    sAFA7_eLNeT...I am breathing !
    I would recommend that y0 take a look in my [Security Blog]
    WwW.Linux-Fr34k.CoM
    Eng. Amr غير متواجد حالياً



  7. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    السلام عليكم
    الزميل الحبيب / حدوود الفن
    كيف حالك؟
    نعود لما بدأنا فيه
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد الصادق الأمين والمبعوث رحمة للعالمين - أما بعد
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله بخير
    قرأت ردك أخوي عمر ويبدو أنني سأضطر للرد على كل سطر من ردك لأنك يبدو أنك لم تقرأ ردي كاملاً أو لم تفهمه أو تفهم أين هي الإجابة عن أسئلتك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    نعود لما بدأنا فيه
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد الصادق الأمين والمبعوث رحمة للعالمين - أما بعد
    لا يوجد فى كل ما كتبت أنى أحلل أو أحرم فأنا لست بعالم دين " أنا أبحث عن الحقيقة"
    زين أنك قلت أنك موب عالم دين
    ولكن للأسف أنت ردك هو عبارة عن محاولة لتحليل الغناء وهو كله تقصد منه القول بتحليل الغناء.
    المهم نكمل الرد:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    وأنا قد أتيت بتفسير القرطبى رداً على عبارتك أنه لا يوجد إختلاف فى تفسير الشيوخ
    ولكننا نجد إختلاف كما وضحت لك , سبب هذا الإختلاف ليس ضعف القرآن بل رؤية المفسرين
    سبق أن بينت لك ما هو سبب اختلاف قول الصحابة بين موكد على التحريم مثل عبدالله بن مسعود وبن عباس وجمع كبير من الصحابة سبق ذكرهم وبين صحابة آخرين قد يكونون لم يسمعوا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر.
    ردي:
    أخوي بالنسبة للتفسير
    تفسير ابن كثير استند إلى عدة أقوال من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
    كل صحابي قال قوله بما علمه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وأقوى قول هو قول عبدالله بن مسعود وابن عباس لأنهما لهما مكانتهما الأكبر وبالتالي الصحيح أنك تأخذ الرأي من الأشهر والأعلم خاصةً أن عبدالله بن مسعود كما ذكر ابن كثير قد حلف بالله ثلاث مرات أن المقصود هو الغناء
    فهو من المؤكد أنه موقن بأنه الغناء لما سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكد كلامه ابن عباس.
    وكل مفسر استند على أقوال الصحابة وهنا لا يوجد تضارب فمنهم من علم بأمر استند فيه إلى قوله بأنه في الغناء ومنهم من لم يكن حاضراً ليعلم بالأمر. فليس كل الصحابة كانوا دائمي الصحبة للرسول صلى الله عليه وسلم فبعضهم يغيب للتجارة او للعمل أو للزراعة وغيرها من أمور الحياة.
    وهنا أضيف لك كيف سيحلف عبدالله بن مسعود بتفسير آية من كتاب الله ثلاث مرات لو كان غير متأكد؟
    هل هذا الصحابي الجليل لا يعلم بأن من كذب على رسول صلى الله عليه وسلم فليتبوأ مقعده من النار.
    وكيف أكد قوله ابن عباس وكللللللللللللللللللللللللل من سبق ذكرهم في ردي رقم 16 أرجو أن تكون قد قرأته فلم ألحظ أنك علقت على أي من كبار العلماء والصحابة والمفسرين الذين وردوا في الرد لا أعلم السبب.
    نكمل الرد:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    الزميل حدود الفن , فى خلال الحديث سوياً لم أرك قد جاوبت على نقطة واحدة من ما سالت عنه أنا؟ ترى لماذا؟
    تجاهل أم ماذا؟ فى بداية الآمر علقت على حديثك وعلى حديث الزميل كاتب الموضوع
    لكن حتى الآن أرى أنك تختار ما تريد من مداخلاتى والبقية تهجرها ولا تعلق عليها؟!
    قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا يَحِلّ بَيْع الْمُغَنِّيَات , وَلَا شِرَاؤُهُنَّ , وَلَا التِّجَارَة فِيهِنَّ , وَلَا أَثْمَانهنَّ , وَفِيهِنَّ نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة : { وَمِنَ النَّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْو الْحَدِيث }



    أختلف التقويل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لم يختلف التأويل وأكرر للمرة الثالثة راجع ردي بهذا الامر في مقدمة هذا الرد وفي رد سابق.

    وأختلف إبن حزم؟؟؟؟؟


    واختلف مالك؟؟؟؟؟؟؟
    ابن حزم أنكر رواية الحديث الصحيح وهو الوحيد والشاذ من أنكره أما البقية فصححوه وهذا جزء من رد الأخ كاتب الموضوع وهو مر بي في ما قرأته بالأمس وأنا أنقل لك الأقوال في تحريم الغناء والمعازف:
    "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة"
    رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91). وقد أقر بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير. وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي، وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أى ابن حزم) في رده ذلك..وأخطأ في ذلك من وجوه..والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).
    العجيب أنك ضربت بكل أهل العلم الذين صححوا الحديث عرض الحائط وتمسكت بقول ابن حزم الشاذ وقلت أنك "تؤيده بلا شك" في أحد ردودك.
    وهنا أقول لك إن أردت الأخذ بشواذ الأقوال فلا تناقشني يا عزيزي لأن الحوار لن تكون له قيمة.
    لأن الصحيح الأخذ بقول الجمهور والأشهر وكبار العلماء وليس الأخذ بقول شاذ.

    أما الإمام مالك إن كان هذا قصدك فكيف تقول أنه أباح الغناء وهذا قوله في الغناء:
    أما مالك فإنه نهى عن الغناء وعن استماعه وقال إذا اشترى جارية فوجدها مغنية فله أن يردها بالعيب . وسئل عما يرخص فيه أهل المدينة من الغناء , فقال : إنما يفعله عندنا الفساق . ‏
    نكمل الرد:
    لماذا تعيد مرارا وتكرارا أن لهو الحديث هو الغناء , ولا يؤكد ذلك سوى رواية إبن مسعود رحمه الله


    وقد إختلف فيها الكثيرون
    يبدو أنك لم تقرأ ردي ال16
    فأرجو منك هذه المرة قراءته بتمعن إن كنت بالفعل تبحث عن الحقيقة.
    بالإضافة إلى أنني لم أذكر ابن مسعود رضي الله عنه فقط وهذا ما قد جئت به في من قالوا بنفس كلام عبدالله بن مسعود:
    فقال عبد الله بن مسعود الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات: حدثنا عمرو بن علي حدثنا صفوان بن عيسى أخبرنا حميد الخراط عن عمار عن سعيد بن جبير عن أبي الصهباء أنه سأل ابن مسعود عن قول الله "ومن الناس من يشتري لهو الحديث" قال الغناء وكذا قال ابن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومكحول و عمرو بن شعيب و علي بن نديمة
    وهنا بقية من قالوا بقول عبدالله بن مسعود أو قالوا قولاً قريباً من قوله وأرجو منك قرائته مرة أخرى إن كنت قرأته في المرة السابقة:
    وقال الحسن البصري نزلت هذه الآية "ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم" في الغناء والمزامير: وقال قتادة قوله "ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله علم" والله لعله لا ينفق فيه مالا ولكن شراؤه استجابة بحسب المرء من الضلالة أن يختار حديث الباطل على حديث الحق وما يضر على ما ينفع وقيل أراد بقوله "يشتري لهو الحديث" اشتراء المغنيات من الجواري قال ابن أبي حاتم حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي حدثنا وكيع عن خلاد الصفار عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لا يحل بيع المغنيات ولا شراؤهن وأكل أثمانهن حرام وفيهم أنزل الله عز وجل علي" ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله" وهكذا رواه الترمذي وابن جرير من حديث عبيد الله بن زحر بنحوه ثم قال الترمذي هذا حديث غريب وضعف علي بن يزيد المذكور "قلت" علي وشيخه والراوي عنه كلهم ضعفاء والله أعلم وقال الضحاك في قوله تعالى "ومن الناس من يشتري لهو الحديث" قال يعني الشرك وبه قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم واختار ابن جرير أنه كل كلام يصد عن آيات الله واتباع سبيله وقوله "ليضل عن سبيل الله" أي إنما يصنع هذا للتخالف للإسلام وأهله. وعلى قراءة فتح الياء تكون اللام لام العاقبة أو تعليلا للأمر القدري أي قيضوا لذلك ليكونوا كذلك وقوله تعالى "ويتخذها هزوا" قال مجاهد يتخذ سبيل الله هزوا يستهزئ بها وقال قتادة يعني يتخذ آيات الله هزوا وقول مجاهد أولى وقوله "أولئك لهم عذاب مهين" أي استهانوا بآيات الله وسبيله أهينوا يوم القيامة في العذاب الدائم المستمر.
    لو أن فعلاً الأغانى قمة الفجور والشرك والحرمانية ! , ترى لماذا لم يذكر القرآن ولا السنة شيء واضح وصريح فى هذه النقطة وتركت هكذا؟
    بل ورد تحريمها في هذه الآية الكريمة:
    قوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ" (سورة لقمان: 6)
    وورد تحريمه على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث وأأكد هنا على أكثر من حديث فلم أذكر فيما نقلته حديثاً واحداً أو سنداً واحداً بل هي أحاديث عدة مختلفة الأسانيد تؤدي كلها إلى حرمة الغناء.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    وأختلف البعض فى تفسير الآية الكريمة
    مثلما تفضلت أنت وعرضت تفسير إبن كثير
    أما أنا فعرضت تفسير القرطبى وكان مختلفا تماما لما ذكرته أنت
    إذن
    إختلف العلماء , وإختلف المفسرين , وأختلفنا نحن
    أنا جئت بروايات "صحيحة" لرؤية النبى فى المنام ومع العلم النبى لا يمكن أن يتجسد فى صورته شيطان
    وأنت أتيت برواية إبن مسعود , والتى كانت فى تفسير إبن كثير ولكن لم تذكر فى تفسير القرطبى
    ومن ثم أتيت بروايةلحديث قال الترمذي عنه : حديث حسن .
    أنت تأتى بقول الشوكانى
    ولا أعلم كيف يقال عن الشوكانى كذلك !؟!
    راجع كتاب_نيل الاوطار_ للشوكانى
    خلاصة نقاشنا
    دع تفسير القرطبي قليلاً
    وسوف أرد عليك في أمره في رد منفصل لأنني وجدت شيئاً لم ألحظه في قول القرطبي والذي لم تنقله كاملاً وأخذت منه ما شئت وتركت ما بقي منه ((((لا أعلم ما سبب ذلك))))
    أنا جئت بأحاديث وأقوال متعددة أرجو أن تراجعها في ردودي السابقة أعلاه وأن تقرأ الرد كله كما أقرأ ما تكتبه علماً أن ردي ليس بطويل إلى درجة أن تقرأ منه مقتطفات.
    بالنسبة للرؤية فقد سمعت بعض الشيوخ قالوا بأن الحكم الشرعي لا يؤخذ من الرؤى والمنامات. لأننا لدينا كتاب الله وسنة نبيه التي تكفيان لأخذ الأحكام منها.
    أما اعتراضك على قول الشوكاني فأرجو أن توضح لي ما المشكلة فيه لأنني لم أقرأ كتابه لكي أعلم ما المشكلة. أرجو أن تأتي بما تراه متناقض وأيضاً بالصفحة لكي أرجع إليها.

    ,,,,,,, يتبع





    سيڨيل غير متواجد حالياً



  8. البقية:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng. Amr
    خلاصة نقاشنا
    الأحاديث كلها توقفت على
    قول رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الغناء يولد النفاق
    ورؤية إبن مسعود للآية الكريمة التى قال أنها نزلت بسبب الغناء وحلف ثلاث مرات
    ولا يوجد نص قرآنى واحد منع الغناء وهذه النقطة لا أعلم لماذا لا نخوض نقاشاً عنها
    فالله حرم الزنا وحرم الخمر من القرآن والكل يؤكد ذلك
    ترى لو أن الغناء محرم لهذه الدرجة التى أسمعه من البعض والكثيرين لماذا لم تذكر فى القرآن؟؟
    أو حرمها رسول الله صلوات ربى وسلامه عليه تحريما واضحاً؟
    وحتى الآن لم تجب على أسئلتى وسأضعها تباعاً حتى لاتجد صعوبة فى ذلك
    و
    والآن هذه الأسئلة التى يمكنك الإجابة عليها
    أما هذه الأسئلة التى سأطرحها أعتقد ما هى إلا للتوعية
    لو أن الغناء حرام ترى ماذا عن شعر حسان بن ثابت؟؟؟؟
    راجعه جيداً.... وستفهم مقصدى
    خلاصة النقاش هذه هي ما استخلصته من قرائتك المتقطعة لأجزاء من النقاش التي اخذتها لتبني عليها ردك وليست خلاصة النقاش كله.
    أما خلاصة النقاش فأهم نقطة هي أن الغناء والمعازف حرام باجماع العلماء وأئمة المذاهب الأربعة وهنا سأورد من قال بحرمة الغناء أو حرمة المعازف:
    ---
    عبدالله بن مسعود
    ابن عباس
    الإمام أبي حنيفة
    الإمام الشافعي
    الإمام مالك
    الحسن البصري
    ابن القيم
    عمر بن عبدالعزيز
    الشوكاني (رجح التحرم على التحليل لأن الأمر فيه شبهة)
    البخاري
    وابن ماجة
    وأبو مالك الأشعري
    عبدالله بن عمر (روى حديث في حرمة الطبل والعود)
    ابن كثير
    القرطبي
    وراوي هذا الحديث:
    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسلم بن إبراهيم ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سلام بن مسكين ‏ ‏عن ‏ ‏شيخ ‏
    ‏شهد ‏ ‏أبا وائل ‏ ‏في وليمة فجعلوا يلعبون يتلعبون يغنون فحل ‏ ‏أبو وائل ‏ ‏حبوته ‏ ‏وقال سمعت ‏ ‏عبد الله ‏ ‏يقول ‏ ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏الغناء ينبت النفاق في القلب ‏.
    وهؤلاء من أيدو حديث عبدالله ابن مسعود رضي الله عنه:
    ابن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومكحول وعمرو بن شعيب وعلي بن نديمة
    ---
    هؤلاء من ذكرتهم في ما جئت به من نصوص.
    من كان يأخذ بقولهم فهذا قولهم في الغناء وأما من كان يأخذ بقول مذهب آخر فهذا شأنه.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    سيڨيل غير متواجد حالياً



  9. السلام عليكم
    وهذا الرد عن تفسير القرطبي للآية
    أذكر التفسير كاملاً:
    القول في تأويل قوله تعالى : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } اختلف أهل التأويل , في تأويل قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } فقال بعضهم : من يشتري الشراء المعروف بالثمن , ورووا بذلك خبرا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ; وهو ما : 21358 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا وكيع , عن خلاد الصفار , عن عبيد الله بن زحر , عن علي بن يزيد , عن القاسم , عن أبي أمامة , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يحل بيع المغنيات , ولا شراؤهن , ولا التجارة فيهن , ولا أثمانهن , وفيهن نزلت هذه الآية : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } " . * حدثنا ابن وكيع , قال : ثني أبي , عن خلاد الصفار , عن عبيد الله بن زحر , عن علي بن يزيد , عن القاسم , عن أبي أمامة , عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه , إلا أنه قال : " أكل ثمنهن حرام " وقال أيضا : " وفيهن أنزل الله علي هذه الآية : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله } " . * حدثني عبيد بن آدم ابن أبي إياس العسقلاني , قال : ثنا أبي , قال : ثنا سليمان بن حيان , عن عمرو بن قيس الكلابي , عن أبي المهلب , عن عبيد الله بن زحر , عن علي بن يزيد , عن القاسم , عن أبي أمامة . قال : وثنا إسماعيل بن عياش , عن مطرح بن يزيد , عن عبيد الله بن زحر , عن علي بن زيد , عن القاسم , عن أبي أمامة الباهلي , قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يحل تعليم المغنيات , ولا بيعهن ولا شراؤهن , وثمنهن حرام , وقد نزل تصديق ذلك في كتاب الله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } إلى آخر الآية " . وقال آخرون : بل معنى ذلك : من يختار لهو الحديث ويستحبه . ذكر من قال ذلك : 21359 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم } والله لعله أن لا ينفق فيه مالا , ولكن اشتراؤه استحبابه , بحسب المرء من الضلالة أن يختار حديث الباطل على حديث الحق , وما يضر على ما ينفع . 21360 - حدثني محمد بن خلف العسقلاني , قال : ثنا أيوب بن سويد , قال : ثنا ابن شوذب , عن مطر , في قول الله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : اشتراؤه : استحبابه . وأولى التأويلين عندي بالصواب تأويل من قال : معناه : الشراء , الذي هو بالثمن , وذلك أن ذلك هو أظهر معنييه . فإن قال قائل : وكيف يشتري لهو الحديث ؟ قيل : يشتري ذات لهو الحديث , أو ذا لهو الحديث , فيكون مشتريا لهو الحديث . وأما الحديث , فإن أهل التأويل اختلفوا فيه , فقال بعضهم : هو الغناء والاستماع له . ذكر من قال ذلك : 21361 - حدثني يونس بن عبد الأعلى , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : أخبرني يزيد بن يونس , عن أبي صخر , عن أبي معاوية البجلي , عن سعيد بن جبير , عن أبي الصهباء البكري , أنه سمع عبد الله بن مسعود وهو يسأل عن هذه الآية { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم } فقال عبد الله : الغناء , والذي لا إله إلا هو , يرددها ثلاث مرات . * حدثنا عمرو بن علي , قال : ثنا صفوان بن عيسى , قال : أخبرنا حميد الخراط , عن عمار , عن سعيد بن جبير , عن أبي الصهباء , أنه سأل ابن مسعود , عن قول الله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء . 21362 -أبو كريب , قال : ثنا علي بن عابس , عن عطاء , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء . 21363 - حدثنا عمرو بن علي , قال : ثنا عمران بن عيينة , قال : ثنا عطاء بن السائب , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء وأشباهه . * حدثنا ابن وكيع , والفضل بن الصباح , قالا : ثنا محمد بن فضيل , عن عطاء , عن سعيد بن جبير عن ابن عباس , في قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : هو الغناء ونحوه. * حدثنا ابن حميد , قال : ثنا حكام بن سلم , عن عمرو ابن أبي قيس , عن عطاء , عن سعيد بن جبير عن ابن عباس , مثله. * حدثنا الحسين بن عبد الرحمن الأنماطي , قال : ثنا عبيد الله , قال : ثنا ابن أبي ليلى , عن الحكم , عن مقسم , عن ابن عباس , قال : هو الغناء والاستماع له , يعني قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } 21364 - حدثنا الحسن بن عبد الرحيم , قال : ثنا عبيد الله بن موسى , قال : ثنا سفيان , عن قابوس ابن أبي ظبيان , عن أبيه , عن جابر , في قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : هو الغناء والاستماع له . 21365 - حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبي , عن ابن أبي ليلى , عن الحكم أو مقسم , عن مجاهد , عن ابن عباس قال : شراء المغنية . * حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا حفص والمحاربي , عن ليث , عن الحكم , عن ابن عباس , قال : الغناء . * حدثني محمد بن سعد , قال : ثني أبي , قال : ثني عمي , قال : ثني أبي , عن أبيه , عن ابن عباس , قوله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله } قال : باطل الحديث : هو الغناء ونحوه . 21366 - حدثنا ابن بشار وابن المثنى , قالا : ثنا عبد الرحمن , قال : ثنا سفيان , عن حبيب , عن مجاهد { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء. * حدثنا ابن المثنى , قال : ثنا محمد بن جعفر وعبد الرحمن بن مهدي , عن شعبة , عن الحكم , عن مجاهد أنه قال في هذه الآية { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء. * حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبي , عن سفيان , عن حبيب عن مجاهد قال : الغناء . * قال : ثنا أبي , عن شعبة , عن الحكم , عن مجاهد , مثله. 21367 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا الأشجعي , عن سفيان , عن عبد الكريم , عن مجاهد { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : هو الغناء , وكل لعب لهو . * حدثنا الحسين بن عبد الرحمن الأنماطي , قال : ثنا علي بن حفص الهمداني , قال : ثنا ورقاء , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء والاستماع له وكل لهو . 21368 - حدثني محمد بن عمرو , قال : ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى ; وحدثني الحارث , قال : ثنا الحسن , قال : ثنا ورقاء جميعا , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد , في قوله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : المغني والمغنية بالمال الكثير , أو استماع إليه , أو إلى مثله من الباطل. * حدثني يعقوب وابن وكيع , قالا : ثنا ابن علية , عن ليث , عن مجاهد , في قوله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : هو الغناء أو الغناء منه , أو الاستماع له . 21369 -حدثنا أبو كريب , قال : ثنا عثام بن علي , عن إسماعيل ابن أبي خالد , عن شعيب بن يسار , عن عكرمة قال : { لهو الحديث } : الغناء . 21370 - حدثني عبيد بن إسماعيل الهباري , قال : ثنا عثام , عن إسماعيل ابن أبي خالد , عن شعيب بن يسار هكذا قال عكرمة , عن عبيد مثله . * حدثنا الحسين بن الزبرقان النخعي , قال : ثنا أبو أسامة وعبيد الله , عن أسامة , عن عكرمة , في قوله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } قال : الغناء . * حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبي , عن أسامة بن زيد , عن عكرمة , قال : الغناء . وقال آخرون : عنى باللهو : الطبل . ذكر من قال ذلك : 21371 - حدثني عباس بن محمد , قال : ثنا حجاج الأعور , عن ابن جريج , عن مجاهد , قال : اللهو : الطبل . وقال آخرون : عنى بلهو الحديث : الشرك . ذكر من قال ذلك : 21372 - حدثت عن الحسين , قال : سمعت أبا معاذ , يقول : أخبرنا عبيد , قال : سمعت الضحاك يقول , في قوله : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } يعني الشرك . 21373 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد , في قوله { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا } قال : هؤلاء أهل الكفر , ألا ترى إلى قوله : { وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا } فليس هكذا أهل الإسلام , قال : وناس يقولون : هي فيكم , وليس كذلك , قال : وهو الحديث الباطل الذي كانوا يلغون فيه . والصواب من القول في ذلك أن يقال : عنى به كل ما كان من الحديث ملهيا عن سبيل الله , مما نهى الله عن استماعه أو رسوله ; لأن الله تعالى عم بقوله { لهو الحديث } ولم يخصص بعضا دون بعض , فذلك على عمومه , حتى يأتي ما يدل على خصوصه , والغناء والشرك من ذلك .
    ----
    فكيف تقول أنه لم يذكر القرطبي رواية ابن مسعود وابن عباس وبقية من قالوا بأنها الغناء!!!
    وأنت أتيت برواية إبن مسعود , والتى كانت فى تفسير إبن كثير ولكن لم تذكر فى تفسير القرطبى
    وأيضاً روي عن القرطبي في الغناء والمعازف كما سبق أن ذكرته في رد سابق:

    ونقل القرطبي عن الجوهري أن المعازف الغناء والذي في صحاحه أنها اللهو وقيل صوت الملاهي . وفي حواشي الدمياطي المعازف الدفوف وغيرها مما يضرب به . ويطلق على الغناء عزف وعلى كل لعب عزف . ‏
    نقل القرطبي عن سيدي أبي بكر الطرطوشي رحمها الله تعالى أنه سئل عن قوم يجتمعون في مكان فيقرءون من القرآن ثم ينشد لهم الشعر فيرقصون ويطربون ثم يضرب لهم بعد ذلك بالدف والشبابة هل الحضور معهم حلال أم حرام ؟ فقال : مذهب الصوفية أن هذه بطالة وجهالة وضلالة وما الإسلام إلا كتاب الله وسنة رسوله , وأما الرقص والتواجد فأول من أحدثه أصحاب السامري لما اتخذوا العجل , فهذه الحالة هي عبادة العجل , وإنما كان النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه في جلوسهم كأنما على رءوسهم الطير مع الوقار والسكينة , فينبغي لولاة الأمر وفقهاء الإسلام أن يمنعوهم من الحضور في المساجد وغيرها ولا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يحضر معهم ولا يعينهم على باطلهم . هذا مذهب الشافعي وأبي حنيفة ومالك وأحمد بن حنبل رحمهم الله تعالى انتهى . ‏
    هل بالفعل تبحث عن الحقيقة؟
    أم تجادل فقط للمجادلة؟؟
    إن كنت تبحث عن الحقيقة فقد قلت لك موقفي الذي اعتمدت فيه على قول أهل العلم المعتمدين والقول المشهور وأيضاً على الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    سيڨيل غير متواجد حالياً

  10. #25
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    1,842


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلامي سليم وواضح يا Eng. Amr
    و الاغاني حرام وحرمها كبار شيوخ الدين من عبدالعزيز بن باز وغيره من الشيوخ العلامه.
    واذا البعض يتبع شيوخ المبتدعه وا الضلال ,,, الله ينور على عقله ويهديه.
    مابغي اكتر رد طوله 10 صفحات في موضوع منتهي بلنسبه لي وبلنسبه للكثيرين والحمدلله.


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    web4host غير متواجد حالياً

  11. #26
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    335


    اسمعوا التالي ...
    http://www.anashed.net/audio/oyoon_al_afa3y/aya_mn_.ram

    هذا معنى الاناشيد الصحيحة بلا طار وغيره !!

    والقرضاوي حلل رقص فيفي عبده ... ماتبونه يحلل الاغاني ؟





    Pepsi غير متواجد حالياً

  12. #27
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    1,842


    Pepsi لاتعب حالك مع القرضاوي واشكاله و السبب انه من الاخوان وعندهم قاعده الاخوان يسيرون عليها وماحب اذكرها بسبب احكامهم و فتواهم من هواهم وليس لهم شيى من السنه النبويه . وبداية كانت في مصر و الان انتشرو في كل مكان و اعطيك واحد من الكويت وهو طارق السويدان , طارق السويدان يحلل للرافضه بسب ابو هيريره لاكن من دون ان يسمعهم هو (هذا تصريح بسب الصحابه) المهم عندي شريط فيه عن طارق السويدان و مذهب الاخوان واكيد الشريط لشيخ من اهل السلف الصالح و الفرقه الناجيه.





    web4host غير متواجد حالياً

  13. #28
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    335


    web4host
    شخصيا ... لا اثق الا بفتاوي بن باز !! ... اما غيره لا اثق بأحد !





    Pepsi غير متواجد حالياً

  14. #29
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    1,842


    بلنسبه لي لااعترف في جميع المذهب فقط السلف الصالح من اتبع الرسول صلى الله عليه وسلم فقط لاغير و الباقي مبتدعه وكل واحد سواله مذهب من تفكيره و الدين كامل وليس فيه نقص و الشيوخ المبتدعه يكملون الدين ههههه ويعتقدوم انهم عندهم افكار ماخطرت على الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا معناه انتقاص في الرسول صلى الله عليه وسلم.





    web4host غير متواجد حالياً

  15. #30
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    4,088


    يا أخوان اتقوا الله بكلامكم عن العلماء
    لحوم العلماء مَسمُومَة http://saaid.net/Warathah/alaomar/o5.htm
    لو أردتم الرد على الشيخ القرضاوي بموضوع الغناء اقرأوا رد الامام الألباني بهذا المجال و لاحظوا كيف لم يسئ له كما فعل البعض هنا ....
    أما من بعض ما قرأته هنا من المدافعين عن الغناء فبظن انهم يتبعون الفكر العلماني و البعض من المسلمين ضرره على الاسلام أكثر من الكفار لأنه بكل بساطة يعلم البعض من الدين و يريد أن يقنع الناس بأفكاره الضالة ...
    باستغرب أن تصل الوقاحة حد تكذيب علماء و أن نعين أنفسنا مفتين و نحلل و نحرم .. كأن كلام العلماء لا يكفينا...





    __________________
    لاَ اِلَهَ اِلاَّ اَنْتَ سُبْحَانَكَ اِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
    Hossam AL-Abdeh غير متواجد حالياً

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0