الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: برنامج تلفزيوني: سأكون مسلماً لمدة ثلاثين يوماً

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    8

    برنامج تلفزيوني: سأكون مسلماً لمدة ثلاثين يوماً



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...

    عنوان الموضوع قد يكون مبهماً بعض الشيء، فقد يتساءل البعض ما علاقة البرنامج التلفزيوني بالجملة التي تلحقها "سأكون مسلماً لمدة ثلاثين يوماً" أو من الممكن أن تكون هذه الجمله ذاتها محيرة بعض الشيء.

    الأمر و ما فيه أني شاهدت اليوم برنامجاً على التلفاز اسمه 30 Days و التي تعني 30 يوماً.. الهدف من هذا البرنامج هو قيام أحد الأشخاص كل حلقة بالعيش كشخص آخر مختلف تماماً عما هو عليه الآن.. فلو كان الشخص غنياً مثلاً، يجعلونه يعيش معيشة الفقراء و المحتاجين لمدة 30 يوم.. فيذهب إلى مناطقهم و يعيش مع آحدى العائلات الفقيره فيأكل من أكلهم و يشرب من شرابهم و يلبس لباسهم و يقلد عاداتهم و طريقة معيشتهم و هكذا..

    حلقة اليوم كانت تتكلم عن شخص مسيحي "مخلص لدينه" (loyal christian) مطلوب منه أن يعيش كالمسلمين لمدة شهر كامل.

    قبل أن أكمل الحديث عن ما جرى من أحداث في هذه الحلقه، يجب أن أذكر أن هذا البرنامج أمريكي الانتاج و التصوير و الاخراج و التقديم و تم تصويره في الولايات المتحدة. (أمريكي 100%)

    بدأت الحلقة بتعريف المشاهدين على هذا الشخص المسيحي (كان اسمه ديفيد على ما أذكر) و بدأ بتعريف الناس عن الإنطباعات التي بحوزته عن الإسلام و المسلمين بشكل عام و كيف خطر بباله أن يقوم بعمل مثل هذا الأمر و كيف أن زوجته كانت مستغربه مما كان يفكر بالقيام به و كيف أنها كانت شبه متأكده بأن زوجها سيغير رأيه في آخر لحظه و أنه سيتراجع عما يفكر به.. إلا أنه كان مصمماً على القيام بهذه التجربه و أحس بأن هناك شيء يجذبه للقيام بهذه المهمة...

    قبل أن يرحل عن منزله مودعاً أهله و أطفاله طلب منه مقدم البرنامج أن يبدأ مشواره في عملية تقليد المسلمين بتغيير ملابسه الحاليه بملابس "إسلامية" (كانت ملابس قريبه إلى حد كبير إلى الزي الباكستاني التقليدي).. فقام ديفيد بارتداء ملابسه الجديده و من ثم توجه إلى المطار ليستقل الرحلة التي ستأخذه إلى ولايه أخرى معروفه بوجود عدد كبير من المسلمين فيها.

    الحادثه الأولى التي صادفته هي أن نظرات الناس له في المطار كانت غريبه نوعاً ما بسبب اللباس الذي كان يرتديه و الذي كان يدل على أنه مسلم.. و الأمر الآخر الذي كان أكثر تأثيراً هو طلب أحد رجال الأمن في المطار أن يقوم بتفتيش حقائبه بالإضافه إلى خلع حذائه بهدف التفتيش أيضاً!

    بعد مرور كل شيء بسلام و بعد وصوله إلى الولايه التي كان يقصدها، تعرف هناك على العائله التي سيقضي عندها ال30 يوماً. كانت عائلة باكستانية الأصل أمريكية المولد مكونة من الأب و الأم (أعمارهم لا تتجاوز الثلاثين) و ولديهما.

    رحلة ديفيد للتعرف على الأسلام بدأت بالصباح الباكر (الساعه ال5:30 صباحاً) حيث كان موعده مع أذان الفجر الذي إنطلق من ساعة منبه على شكل مسجد. بالطبع استغرب من هذا الصوت "المزعج" الذي انطلق فجأة و دون انذار في تلك الليلة الهادئه، لكن ما كان من مستضيفه (الحقيقة نسيت اسمه، لكن لنطلق عليه اسم عمر) إلا أن شرح له أن هذا هو موعد أول صلاة مفروضه على المسلمين كل يوم.

    و من ثم توالت الأحداث و المواقف و المناقشات التي دارت بينه و بين المسلمين هناك حول الكيفية التي يرى بها الأمريكيون كل شيء له علاقة بالمسلمين و الدين الإسلامي. أهم الأمور التي قام بها ديفيد هي تعلم معنى كلمات الأذان، تعلم كيفية الصلاة، البدأ بتعلم اللغة العربية، قراءة القرآن، التعرف بشكل أعمق على تعاليم الدين و الفرق بينه و بين الأديان السماوية الأخرى، التعرف على الطريقة التي يتم بها الذبح على الطريقة الإسلامية (التعرف على معنى كلمة "حلال")، و غيرها من الأمور.

    بعد إنتهاء مدة الشهر، قام مقدم البرنامج بسؤال ديفيد عن رأيه بالإسلام بعد المدة التي قضاها في تقليد المسلمين، فكان جوابه أن الكثير من الأمريكيين قد أخذوا فكرة مضلله عن الإسلام و عن أهدافه و عن أصوله و تعاليمه و أنه هو نفسه كان أحد هؤلاء الأشخاص، لكنه بعد أن قام بهذه التجربه فإن رأيه قد تغير تماماً و أصبح يرى الآن أن الإسلام هو دين سلام و محبة و ليس كما هو منتشر بين الناس أنه دين إرهاب و قتل و تدمير و الخراب.

    الأمر الأخير الذي أريد ذكره هو أنه في أجزاء متفرقه من الحلقة كان مقدم البرنامج يقوم بسؤال بعض الماره عن 3 أمور و هي: عند سماع كلمة الإسلام أو المسلمين فما هو أول شيء يتبادر إلى ذهنك؟ أما الأمر الثاني فقد كان إسماع هؤلاء الماره جزءاً من الأذان و من ثم سؤالهم إن كانوا قادرين على التعرف على ذلك الصوت؟ الأمر الأخير كان سؤالهم عن الذي سيقومون بفعله لو أنهم كانوا مسافرين على متن طائره و قام أحد الركاب المسلمين بالجلوس بالكرسي المجاور لهم؟

    جواب معظم الناس على السؤال الأول كان: إرهاب، إرهابيين، خوف، ذعر، مشاكل، بن لادن، حجاب، نساء مضطهدات. أما عند إسماعهم الأذان فجميع من قام بسؤالهم لم يستطيعوا التعرف على الصوت، بالنسبة للطائرة، فقد أجمع كل ما قام بسؤاله على أنهم سيقومون إما بتغيير مكانهم أو أنهم سيقومون بإلغاء رحلتهم تماماً!







    أخيراً، هدفي من كتابة هذا الموضوع هو القول بأن شعب أمريكا هو مثال للشعب "الجـــاهل" الذي لا يفقه شيء مما يجري من حوله، هو عبارة عن شعب يصدق كل ما يروى له على أجهزة الإعلام و بما أن أجهزة الإعلام مسيّره بأيدي معادية للإسلام فإن ما يجب أن نتوقعه هو خروج شعب ناقم على الإسلام بكل ما فيه، أي أن معظم الشعب هناك ليس كافراً كما يتشدق به اصحاب العقول المتحجره من الناس، فالكافر هو من عرف الدين و معناه فلم يصدق ما جاء فيه و كفر به، بل هو شعب غير مسلم و حسب، و لو أننا قمنا ببعض الجهد لنشر هذا الدين بين الشعوب الغربيه كانت أمريكيه أو أوروبيه أو غيرها لأصبح و بدون أي مبالغه ثلث إلى نصف هذه الشعوب مسلمه، لكننا و للأسف ما سأمنا يوماً من الدعاء على أمريكا و أوروبا ناسيين أن هنالك الملايين من الأشخاص الذين ينتظرون أحداً من المسلمين لكي يفيقهم من غفلتهم الذين هم فيها...


    أعتذر عن الإطاله..

    Optix







  2. #2
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    72


    موضوع أكثر من ممتاز

    صحيح شعب أمريكا هو مثال للشعب "الجـــاهل" الذي لا يفقه شيء مما يجري من حوله، هو عبارة عن شعب يصدق
    كل ما يروى له على أجهزة الإعلام و بما أن أجهزة الإعلام مسيّره بأيدي معادية للإسلام فإن ما يجب أن نتوقعه هو خروج شعب ناقم على الإسلام بكل ما فيه،





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة optix
    الحادثه الأولى التي صادفته هي أن نظرات الناس له في المطار كانت غريبه نوعاً ما بسبب اللباس الذي كان يرتديه و الذي كان يدل على أنه مسلم.. و الأمر الآخر الذي كان أكثر تأثيراً هو طلب أحد رجال الأمن في المطار أن يقوم بتفتيش حقائبه بالإضافه إلى خلع حذائه بهدف التفتيش أيضاً!
    Optix
    قاعدة خاطئه رسخت في عقول الامريكان ان كل مسلم ارهابي ،، وهذا غير صحيح





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة optix
    بعد إنتهاء مدة الشهر، قام مقدم البرنامج بسؤال ديفيد عن رأيه بالإسلام بعد المدة التي قضاها في تقليد المسلمين، فكان جوابه أن الكثير من الأمريكيين قد أخذوا فكرة مضلله عن الإسلام و عن أهدافه و عن أصوله و تعاليمه و أنه هو نفسه كان أحد هؤلاء الأشخاص، لكنه بعد أن قام بهذه التجربه فإن رأيه قد تغير تماماً و أصبح يرى الآن أن الإسلام هو دين سلام و محبة و ليس كما هو منتشر بين الناس أنه دين إرهاب و قتل و تدمير و الخراب.
    Optix
    أنظر الاختلاف الذي حصل





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة optix
    جواب معظم الناس على السؤال الأول كان: إرهاب، إرهابيين، خوف، ذعر، مشاكل، بن لادن، حجاب، نساء مضطهدات. أما عند إسماعهم الأذان فجميع من قام بسؤالهم لم يستطيعوا التعرف على الصوت، بالنسبة للطائرة، فقد أجمع كل ما قام بسؤاله على أنهم سيقومون إما بتغيير مكانهم أو أنهم سيقومون بإلغاء رحلتهم تماماً!
    أعتذر عن الإطاله..
    Optix
    شعب يصدق كل ما يروى له على أجهزة الإعلام






  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    8


    أشكرك ال TheQ8 على ردك..

    و بالفعل فالتغير في رأي ذاك الشخص كبير جداً.. و هذا كله قد حدث في مدة لا تزيد عن شهر واحد..

    فما بالك لو استمر بالعيش لمدة سنه بين المسلمين فماذا كان سيحدث؟



    توقعت تفاعلاً أكثر من الأعضاء خصوصاً و أنه أول موضوع لي في المنتدى..!

    شكراً لكم على العموم






  4. #4
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    889


    اخر الكريم موضوع لمس الوتر الحساس بصراحه ..

    وفعلا الحقيقه الي تقولها

    بس ياخي حتى لو الصوره الي وصلت لهم عن العرب غير صحيحه

    فبعد العرب توصلهم افكر ان الامريكان دائم يبون يظرون العرب ودائما يبون يحاربونهم

    لاكن بالمقابل

    الامريكان تصدو للعرب

    اما العرب فلو امريكي كان طيب معاهم ما يقصرون معاه !

    مادري هل هي طيبه زايده او خوف او غباء ..

    المهم والله ما باليد حيله

    ومشكله الاسلام بهل وقت مش مشكله ان دوله ما تعرفه

    مشكلته اكبر وخطر شوفو دوله العراق شوفو فلسطين ..

    مالنا غير نرفع يدنا ل فوق وندعي ..

    شكرا على موضوع الي ابهرني بصراحه

    وبالتوفيق منتدى سوالف

    وحياك اخو جديد معانا





    __________________
    تم االانتهاء من التجاره

    وادراك غلطه بدايتها :shy

    والان معكم هاوي لتصميم والبرمجه

    اخوكم عبدالله

    :)

    ----
    ------------------------------------
    ( إدعم موقع رتب - أول موقع عربي للإحصائيات )

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    8


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SHAGY4HOST
    اخر الكريم موضوع لمس الوتر الحساس بصراحه ..

    وفعلا الحقيقه الي تقولها

    بس ياخي حتى لو الصوره الي وصلت لهم عن العرب غير صحيحه

    فبعد العرب توصلهم افكر ان الامريكان دائم يبون يظرون العرب ودائما يبون يحاربونهم

    لاكن بالمقابل

    الامريكان تصدو للعرب

    اما العرب فلو امريكي كان طيب معاهم ما يقصرون معاه !

    مادري هل هي طيبه زايده او خوف او غباء ..

    المهم والله ما باليد حيله

    ومشكله الاسلام بهل وقت مش مشكله ان دوله ما تعرفه

    مشكلته اكبر وخطر شوفو دوله العراق شوفو فلسطين ..

    مالنا غير نرفع يدنا ل فوق وندعي ..

    شكرا على موضوع الي ابهرني بصراحه

    وبالتوفيق منتدى سوالف

    وحياك اخو جديد معانا
    جزاك الله خيراً أخي SHAGY4HOST

    المشكله بالموضوع أن الأمور متشابكه ببعضها البعض..
    فأنت تقول أننا يجب أن نهتم بمشكلة العراق و فلسطين قبل أن نهتم بهذا الأمر..

    لكن الموضوع و ما فيه هو أن الإعلام الأمريكي قد صور العراقيين و الفلسطينيين و المسلمين بشكل عام على أنهم إرهابيون و يستحقون القتل.. لهذا تجد أن شعبة بوش تزيد عندما يشن حروبه الصلبيه على بلاد المسلمين.. و السبب ليس كما يظنه الكثير من العرب و المسلمين أن الأمريكيين موافقون على سياسة القتل التي يتخذها بوش و جماعته...

    و السلام عليكم










ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0