الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: اعتقال مفكر إسلامي مصري حاور القس القبطي "المشلوح" زكريا بطرس

  1. #1

    اعتقال مفكر إسلامي مصري حاور القس القبطي "المشلوح" زكريا بطرس



    دبي - فراج اسماعيل

    اعتقلت أجهزة الأمن المصرية الكاتب والمفكر الإسلامي المعروف أبو اسلام أحمد عبدالله ونقلته إلى مكان غير معلوم حسبما قال ابنه ميسرة لـ"العربية.نت" مشيرا إلى أنه عرف من أحد فريق المحامين الخاص بوالده أن الأمن وجه إليه تهمة ازدراء الأديان.

    وأوضح ميسرة أنه فتحت له قضية بهذه التهمة وأعطيت رقما، وأنه قام بإبلاغ مجلس نقابة الصحفيين مطالبا بالتدخل للإفراج عن والده عضو النقابة، والذي لا يمارس أي نشاط سياسي وكتاباته كلها تركز على المجالات البحثية.

    وأكد محمد عبدالقدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين لـ"العربية.نت" أن النيابة قررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيق، مشيرا إلى أن مجلس النقابة لم يبدأ تحركا بعد، ولم يحضر أحد من المجلس أو محامي النقابة تحقيقات النيابة معه، وسيكون ذلك في التحقيقات القادمة.

    ولم يتيسر الاتصال بجهة رسمية لتأكيد أو نفي خبر اعتقال أبو إسلام وحقيقة التهمة الموجهة إليه.

    وأضاف أن مجلس نقابة الصحفيين المصرية سينظم تظاهرةً الثلاثاء 7/12/2005 في الساعة السادسة مساءً أمام نقابة الصحفيين "تهدف إلى إعلان رفض كل التجاوزات التي وقعت خلال الانتخابات البرلمانية خاصةً ما حدث في المرحلة الأخيرة". وقال إنه سيثار في هذه التظاهرة مسألة اعتقال أبو إسلام.

    وقال جمال فهمي عضو مجلس نقابة الصحفيين إن تهمة "أبو إسلام" هي الانضمام إلى تنظيم الإخوان المسلمين المحظور قانونا.




    لعب دورا مهما في عودة زينب للإسلام

    وأبو إسلام صحفي قديم له العشرات من الكتب والأبحاث وكان قد لعب دورا مهما في عودة الفتاة المصرية "زينب" إلى الإسلام بعد أن اعتنقت المسيحية واختفت لعدة شهور، وأثارت جدلا كبيرا في مصر في نفس توقيت اعتناق وفاء قسطنطين زوجة أحد القساوسة للإسلام ثم عودتها لدينها المسيحي.

    وقال الكاتب الصحفي جمال سلطان المشرف على موقع "المصريون" الألكتروني ورئيس تحرير دورية المنار الجديد إن "أبو اسلام" ليس له أي نشاط سياسي أو انتماءات إخوانية، وإنه مريض ويعاني من انزلاق غضروفي، كما أنه لا يمارس الكتابة الصحفية منذ عدة سنوات، حيث اقتصر نشاطه على تأليف الكتب والأبحاث الإسلامية.




    مساجلات عنيفة مع القس زكريا بطرس

    وأضاف أنه دخل في مساجلات عنيفة مع القس المشلوح من الكنيسة القبطية المصرية زكريا بطرس المقيم في الغرب، وذلك من خلال البال توك، حول شبهات أثارها الأخير ضد الإسلام والقرآن الكريم وأثارت غضبا عارما في مصر والعالم الإسلامي، مما حدا بالبابا شنودة بطريرك الأقباط أن يصدر قرارا بشلحه من الكنيسة.

    وكان اسم القس زكريا بطرس قد تردد كثيرا أثناء أزمة اختفاء "زينب" وقيل إنه وراء اعتناقها المسيحية واختفائها، لكن الفتاة بعد عودتها إلى منزل أسرتها نفت في تصريحات نشرتها لها "العربية.نت" في وقت سابق أن يكون زكريا بطرس طلب منها ترك منزل أسرتها.

    إلا أن جمال سلطان يؤكد أن "أبو إسلام" لم يصدر عنه ما يفهم أنه ازدراء للأديان وأن جل مناقشاته مع زكريا بطرس كانت حول شبهاته التي يرددها باستمرار على القنوات الفضائية وكان يقوم بالرد عليها من خلال القرآن الكريم، خاصة وأن بطرس كان قد تحدى العلماء المسلمين أن يقوموا بمواجهته وإثبات عدم صحة ما يقوله.

    وأشار إلى أن "أبو اسلام" أنشأ مركزا لدراسة الأديان والثقافة الإسلامية كان من ضمن المترددين عليها بعض الأقباط، وأنه يتمتع بصداقات جيدة مع بعض رجال الدين المسيحي".




    غضب أقباط المهجر

    وعبر عن اعتقاده بأن يكون "أسلوب المساجلات الذي انتهجه أبو اسلام مع زكريا بطرس قد أغضب فئة من أقباط المهجر، وهم بالطبع ليس لهم تأثير مباشر على الحكومة المصرية، وإنما يقومون بممارسة الابتزاز السياسي من خلال منظمات دولية ومؤسسات نافذة بدول غربية لها حضور قوي في السياسة المصرية".

    وقال إن" مساجلات أبو إسلام مع زكريا بطرس وما جاء في كتبه كانت من قبيل الجدل العقائدي الذي لا يشي مضمونه بأي تطرف ديني، وبالتالي لا يمكن أن يصب ذلك في باب ازدراء الأديان على العكس من افتراءات زكريا التي رفضتها الكنيسة الأرثوذكسية القبطية واستهجنتها ورد عليها البابا شنودة بشلحه".

    ويرى الكاتب الصحفي محمد القدوسي رئيس تحرير صحيفة "الجيل" الصادرة عن حزب الجيل المعارض أنه لا يعتقد أن هناك تهمة محددة في اعتقال "أبو إسلام" خاصة وأنه لا يقوم بأي نشاط سياسي، ويراها مفتعلة نظرا لظروف الانتخابات البرلمانية التي تختتم غدا بجولة الإعادة للمرحلة الثالثة، والانتكاسات التي حصلت لمرشحي الحزب الوطني أمام الإسلاميين.

    وأشار إلى أن مجموعة من أعضاء نقابة الصحفيين بدأوا التحرك للإفراج عن زميلهم، وأن محمد عبدالقدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين يتولى حاليا التعامل مع هذا الملف.

    وكانت قوة أمنية القت القبض علي أبو إسلام أحمد عبد الله في الساعة الثانية من فجر الإثنين 5 / 12 / 2005 بعد أن حاصرت سيارات تابعة للأمن المركزي منزله في حدائق القبة.

    وقامت القوة بالتحفظ على ثلاثة " هارد دسك " لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالأسرة وأخذت أعداداً كبيرة من الكتب. ثم اقتيد إلى مكان غير معلوم.




    مركز متخصص في نشر الثقافة الإسلامية

    وقال علي سباق محامي أبو إسلام في تصريحات صحفية أن السر وراء اعتقاله يرجع إلي نشاط مركز التنوير الإسلامي الذي يرأسه وهو متخصص في نشر الثقافة الإسلامية ومساعدة الباحثين في مجالات الحضارات والعلوم الشرعية والأقليات العرقية والدينية في البلاد الإسلامية.

    وقد اهتم هذا المركز في الفترة الأخيرة بمقاومة الأفكار التي تدعم الفتنة الطائفية والرد علي شبهات أقباط المهجر وعلي رأسهم القس زكريا بطرس، ولم يسبق أن ابدت الجهات الأمنية ملاحظات حول اداء هذا المركز أو الكتب والأبحاث التي تصدر عنه، وكلها تخصصت في نشر الثقافة الإسلامية.




    اعتقال 44 إخوانيا قبل جولة الإعادة

    من جهة أخرى قالت جماعة الإخوان المسلمين إن السلطات الأمنية اعتقلت فجر الثلاثاء 6/12/2005 أربعة وأربعين من الإخوانيين في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة قبيل يوم واحد من جولة الإعادة للمرحلة الثالثة للانتخابات التي ستُجرى الأربعاء 7/12/2005.

    وأضافت الجماعة أن من بين المعتقلين مديرو حملات لمرشحي الإخوان في الجيزة، ووصفتها بأنها حملةٌ عقابيةٌ لمندوبي ووكلاء ومسئولي الدعاية الانتخابية لمرشحي الإخوان بمحافظة الجيزة، خاصةً بعد انتهاء الانتخابات في هذه المحافظة؛ ليضافوا بذلك إلى 35 معتقلاً من المحافظة تم القبض عليهم خلال الأيام الماضية.

    وقد وصف الدكتور عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان هذه الاعتقالات بأنها "انتقاميةٌ، خاصةً وأنها تتم في محافظةٍ انتهت فيها الانتخابات، كما أنها تُعدُّ رسالةَ إرهاب تؤكد استمرارهم في سياستهم القديمة، وتقول أيضًا إن الإصلاحات التي يتحدث عنها النظام مجرد كلام في الهواء، الهدف منه تجميل صورته أمام الخارج فقط".


    http://www.alarabiya.net/Articles/2005/12/06/19261.htm





    __________________
    Islammen.net
    شبكة رجال الإسلام لتطوير التقنية الإسلامية
    المجتمع الإسلامي الأول للأفراد التقنيين
    - - -
    أكاديمية شبكة رجال الإسلام - Academy.islammen.net
    فريق عمل رجال الإسلام - Islammen.net/vst
    islammen.net غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    4,088


    لا حول و لا قوة الا بالله ..
    لم نجد تصرف مماثل بشأن المسرحية التي كانت من فترة قريبة !!!!!!!! فلماذا تركوهم و أليس هذا استهزاء بالأديان ..
    لا حول و لا قوة الا بالله ... الله المستعان .





    __________________
    لاَ اِلَهَ اِلاَّ اَنْتَ سُبْحَانَكَ اِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
    Hossam AL-Abdeh غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    568


    لاحو ولا قوة الا بالله ..

    حسبنا الله ونعم الوكيل ..





    __________________
    تصميم .
    tassmem غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المشاركات
    2,475


    اكثر ما يحزننى ان يرفع قلم او علم او قول لمن هو غير مسلم فى دولة إسلامية

    وماذا بعد ذلك يا ريس إبليس





    __________________
    ماشاء الله و لا حولا و لاقوة إلا بالله .
    ويب إيفوليوشن WEC : عندما تمتلك العصا التي تفعل بها كل شيء
    معاينة الإصدارة 1.0.6
    moslem_tk غير متواجد حالياً

  5. #5
    __________________
    لاَ اِلَهَ اِلاَّ اَنْتَ سُبْحَانَكَ اِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
    مراقب1 غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0