الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: سارع بتقبيل حبيبتك قبل فوات الأوان !!

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,157

    سارع بتقبيل حبيبتك قبل فوات الأوان !!



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    عنـدمـا كـان عمـرك
    1 سنــــه
    قامت بتغذيتك وتغسيلك
    انت شكرتها بالبكاء طوال الليل

    عنـدمـا كـان عمـرك
    2 سنــــه
    قامت بتدريبك على المشي
    انت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك

    عنـدمـا كـان عمـرك
    3 سنــــه
    قامت بعمل الوجبات لك والحب يملأ قلبها
    انت شكرتها بقذف الطبق على الأرض

    عنـدمـا كـان عمـرك
    4 سنــــه
    قامت باعطائك قلما لتتعلم الرسم
    انت شكرتها بتلوين الجدران

    عنـدمـا كـان عمـرك
    5 سنــــه
    قامت بالباسك أحسن الملابس للعيد
    انت شكرتها بالاختفاء بين الأطفال

    عنـدمـا كـان عمـرك
    6 سنــــه
    قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة
    انت شكرتها بالصراخ " لا اريد الذهاب "

    عنـدمـا كـان عمـرك
    7 سنــــه
    قامت باعطائك كرة لتلعب بها
    انت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت

    عنـدمـا كـان عمـرك
    8 سنــــه
    قامت باعطائك الحلويات والايسكريم
    انت شكرتها بتوسيخ ملابسك

    عنـدمـا كـان عمـرك
    9 سنــــه
    إشترت لك القصص المسلية
    انت شكرتها بتمزيق تلك القصص

    عنـدمـا كـان عمـرك
    10 سنــــه
    قامت بأخذك معها للمباريات للحفلات
    انت شكرتها بالقفز من السيارة وعدم الالتفات لها

    عنـدمـا كـان عمـرك
    11 سنــــه
    قامت باخذك انت واصدقائك الى السينما
    انت شكرتها بالجلوس مع اصدقائك في مكان بعيد عنها

    عنـدمـا كـان عمـرك
    12 سنــــه
    قامت بتحذيرك من مشاهدة البرامج السيئة
    انت شكرتها بالانتظار حتى تخرج من البيت لتبدأ المشاهده

    عنـدمـا كـان عمـرك
    13 سنــــه
    نصحتك بقص شعرك الطويل
    انت شكرتها بقولك لها " ليس لديك ذوق "

    عنـدمـا كـان عمـرك
    14 سنــــه
    قامت باعطائك النقود للذهاب في مخيم مع اصدقائك
    انت شكرتها بعدم ارسال حتى رسالة واحدة

    عنـدمـا كـان عمـرك
    15 سنــــه
    رجعت من العمل تبحث عنك لتعانقك
    انت شكرتها بترك باب غرفتك مقفلا في وجهها

    عنـدمـا كـان عمـرك
    16 سنــــه
    قامت بتعليمك قيادة السيارة
    انت شكرتها باخذ السيارة متى ما اردت ذلك

    عنـدمـا كـان عمـرك
    17 سنــــه
    كانت تنتظر مكالمة مهمة لأجلك
    انت شكرتها باستخدام الهاتف طوال الليل

    عنـدمـا كـان عمـرك
    18 سنــــه
    كانت تبكي خلال حفل التخرج
    انت شكرتها بالاحتفال بعيد عنها طوال الوقت

    عنـدمـا كـان عمـرك
    19 سنــــه
    دفعت رسوم تعليمك في الكلية وقامت بتوصيلك الى الجامعة حاملة حقيبتك
    انت شكرتها بطلب الوقوف خارجا حتى لا يراها اصدقائك

    عنـدمـا كـان عمـرك
    20 سنــــه
    سألتك " هل التقيت بأحد اليوم ؟ " خوفا عليك
    انت شكرتها بقولك " هذا ليس من شأنك "

    وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها
    وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها
    فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها
    لانه لا يوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة

    أعجبني .. فنقلته لكم .. :nice:





    __________________
    مدونتي


  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    203


    ما شاء الله تسلم يدك على نقلة

    كلمات جميلة ورائعة حقاً





    __________________
    يمهل ولا يهمل

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    350


    شكراً لك على الموضوع الجميل

    و يكفي أنها حملتك ببطنها 9 أشهر ..






  4. #4
    عبدالعزيز الزرعوني
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    3,128


    راااااائع والله
    من أجمل ما قرأت من مواضيع المنتديات





    __________________
    مدونة المبدع العربي

  5. #5
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    383


    أوكي

    ههههههههههههههههههه

    تحياتي ...






  6. #6
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    2,313


    الف شكر على النقل اخوي
    وزي ما قال اخوي المبداع موضوع جميل جدا





    __________________
    Be Happy

  7. #7
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    560


    جميل جدا اسلو التعبير ولكن اعتقد انه مترجم او ماشابه
    والدتي حفظها الله لاتاخذني الى السينما ولاتحمل حقيبتي !!!!!
    ولكنها في ذاك العمر كانت تعلمني القران واتباع سنة حبيبي محمد صلى الله عليه وسلم
    حاول ان تعدل الموضوع لما يناسب ديننا وعاداتنا
    وجزاك الله خيرا






  8. #8
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    203


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صُهيب
    جميل جدا اسلو التعبير ولكن اعتقد انه مترجم او ماشابه
    والدتي حفظها الله لاتاخذني الى السينما ولاتحمل حقيبتي !!!!!
    ولكنها في ذاك العمر كانت تعلمني القران واتباع سنة حبيبي محمد صلى الله عليه وسلم
    حاول ان تعدل الموضوع لما يناسب ديننا وعاداتنا
    وجزاك الله خيرا
    :nice: :nice: :nice:





    __________________
    يمهل ولا يهمل

  9. #9
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المشاركات
    1,057


    الله يجزى والدينا الجنه


    مهما عملنا لهم فنحن مقصرين بحقهم


    بارك الله فيك على الموضوع





    __________________
    دليل غصون
    http://www.sss5.net
    http://www.sss5.com
    http://www.sss5.org
    http://www.ss5.info

  10. #10
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,157


    صُهيب عاد انت لا تدقق بكل شي ..
    خذ الزين وخل الشين





    __________________
    مدونتي

  11. #11
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    314


    شكرآ لك و العظه لمن يتعظ.





    __________________
    Vent Swap

  12. #12
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    451


    رائعـة بحق ..
    انـه لنداء لكل من جفـا قلبـة ..
    حفظكـى الله أمـاه





    __________________
    Egyp6.Com
    Support@Egyp6.Com
    -------------
    web Hosting - Domain Names - Vps - Online Supporting
    لا تغرنك الحيـاه و زينتها .. .. .. .. فكل الذى فوق التراب تــرابُ

  13. #13
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    370


    الرجاء عدم اتهام الناس بدون حجة !!!



    عنـدمـا كـان عمـرك
    6 سنــــه
    قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة
    انت شكرتها بالصراخ " لا اريد الذهاب "

    الوالد حفظة الله هو الي سجلني



    عنـدمـا كـان عمـرك
    9 سنــــه
    إشترت لك القصص المسلية
    انت شكرتها بتمزيق تلك القصص

    أنت شافني أمزقها ؟؟!!

    عنـدمـا كـان عمـرك
    10 سنــــه
    قامت بأخذك معها للمباريات للحفلات
    انت شكرتها بالقفز من السيارة وعدم الالتفات لها

    الحمد لله مادخلت ولا مبارة الا ملاعب فاضيه فقط قلت لك لاتتهم

    عنـدمـا كـان عمـرك
    11 سنــــه
    قامت باخذك انت واصدقائك الى السينما
    انت شكرتها بالجلوس مع اصدقائك في مكان بعيد عنها

    والله أنا حدي حفل الجوالة والنخبة (مايعرفونها الا اهل السعودية والرياض)



    عنـدمـا كـان عمـرك
    13 سنــــه
    نصحتك بقص شعرك الطويل
    انت شكرتها بقولك لها " ليس لديك ذوق "

    والله ماقلت !!

    عنـدمـا كـان عمـرك
    14 سنــــه
    قامت باعطائك النقود للذهاب في مخيم مع اصدقائك
    انت شكرتها بعدم ارسال حتى رسالة واحدة

    ماكان فيه جوال ذاك الوقت وين احسان الظن

    عنـدمـا كـان عمـرك
    15 سنــــه
    رجعت من العمل تبحث عنك لتعانقك
    انت شكرتها بترك باب غرفتك مقفلا في وجهها

    أي عمل ياشيخ تونا في المدارس

    عنـدمـا كـان عمـرك
    16 سنــــه
    قامت بتعليمك قيادة السيارة
    انت شكرتها باخذ السيارة متى ما اردت ذلك


    المرأة لاتقود عندنا في المملكة والحمد لله

    عنـدمـا كـان عمـرك
    17 سنــــه
    كانت تنتظر مكالمة مهمة لأجلك
    انت شكرتها باستخدام الهاتف طوال الليل

    أبدا ماقد سويتها

    عنـدمـا كـان عمـرك
    18 سنــــه
    كانت تبكي خلال حفل التخرج
    انت شكرتها بالاحتفال بعيد عنها طوال الوقت

    أي حفل ؟ تقصد

    عنـدمـا كـان عمـرك
    19 سنــــه
    دفعت رسوم تعليمك في الكلية وقامت بتوصيلك الى الجامعة حاملة حقيبتك
    انت شكرتها بطلب الوقوف خارجا حتى لا يراها اصدقائك

    الله يخلي لنا جامعة الملك سعود ! هم يعطونا






    ملاحظة ***


    فقط أردت المزح معك واعذرني ان هناك ثقل دم






  14. #14
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المشاركات
    226


    فقط أعجبتني قصتك وأردت أنا أكتب هذه بعد إذنكم

    (((بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))
    القصة التالية قصيرة لكن رائعة جداً وهادفة جداً أنا واثق أنها ستعجبك كثيراً
    ----------------------------------------------------------------------
    ****************************************************
    ----------------------------------------------------------------------
    بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب.
    قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي
    حيث بادرتني بقولها: "أعلم جيداً كم تحبها"...
    المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت
    أمي التي ترملت منذ 19 سنة,
    ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.
    في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: "هل أنت بخير ؟ "
    لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:
    "نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ". قالت: "نحن فقط؟! "
    فكرت قليلاً ثم قالت: "أحب ذلك كثيراً".
    في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً,
    وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة.
    كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته.
    ابتسمت أمي كملاك وقالت:
    " قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع
    فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي"
    ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى,
    بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة.
    وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:
    "كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير".
    أجبتها: "حان الآن


    موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه".
    تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص
    قديمة و قصص

    جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت:
    "أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى,ولكن على حسابي". فقبلت يدها وودعتها ".
    بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.
    وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها : "دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لكولزوجتك.
    لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي ".
    في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك"
    وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.
    لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم .

    إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..
    فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل.
    بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول:
    أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها
    .. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .. أتراني قد أديت
    حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا
    وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى
    لك الحياة"
    * * * ارسلها لكل شخص تعرف أن أحد والديه على قيد الحياة * *

    منقووووووول





    __________________
    كن ابن من شئت واكتسب أدبا يغنيك محموده عن النسب
    ليس الفتى من يقول كان أبي بل الفتى من يقول ها أنا ذا

  15. #15





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0