الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: [سردال] في لقاء صحفي مع جريدة الرياض

  1. #1
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المشاركات
    737

    [سردال] في لقاء صحفي مع جريدة الرياض



    المهيري: "التخصص هو مايميّز الشخص ويطور الموقع"
    نفتقر إلى مواقع وخدمات كثيرة على الإنترنت، ومازال المحتوى العربي فقيراً


    المهيري يتحدث للزميل نايف



    ما أن يتم ذكر التدوين العربي إلا ويأتي اسم (سردال) معه، وبالرغم من شهرته بين المدونين وانتشار مدونته بينهم، إلا أنك تفاجأ كونه شاباً صغيراً "الانترنت والاتصالات " قابلت الأستاذ عبدالله المهيري لنتعرف منه المزيد عن "سردال" وعن المدونات العربية والهدف من انشائها .


    - سردال مدونة اماراتية متميزة تعتبر من اوائل المدونات العربية، كيف وقع الاختيار على الاسم ومعنى (سردال)؟

    البداية كانت في عالم المنتديات قبل ما يزيد عن خمس سنوات، كنت أريد المشاركة في منتدى سوالف لأنني قرأت عنه وأعجبتني مشاركات أعضائه وأردت أن أختار اسماً مميزاً، وفي تراثنا الإماراتي أسماء كثيرة معروفة مثل النوخذة والتي تعني قائد المركبة في أيام الغوص، وكذلك الطواش وهو تاجر اللؤلؤ، لكن هناك اسم يعرفه القليل من الناس ويدل على القيادة، لذلك اخترت سردال، فهو رئيس النواخذة وهو يقرر اتجاه رحلة الغوص، اسم يدل على الطموح والنظر إلى المستقبل وتوقع المصاعب وتحقيق الأهداف.

    - سردال اسم برز واقترن بعالم التدوين، لكن ما هي نشاطاتك السابقة قبل التدوين؟

    كما أسلفت كنت أشارك في منتدى سوالف وفي منتديات أخرى وبعد ذلك ركزت مشاركاتي في منتدى سوالف، وقد كانت لي مشاركات بسيطة في بعض المواقع بمقالات حول الإدارة والتطوير الشخصي، وهو مجال قرأت فيه الكثير وقد كنت على بعد خطوة واحدة من التخصص فيه ليكون المجال الذي أركز عليه في السنوات القادمة.

    - وما أبرز ماقمتم به كذلك في تلك الفترة؟

    لا أتذكر الكثير، قدمت بعض الدورات حول التطوير الشخصي مثل التفكير الإبداعي والخطابة وتنظيم الوقت، كتبت العديد من المقالات في صحيفة الاتحاد الإماراتية، وقد كنت عضواً ومشرفاً في نادي تراث الإمارات الذي ينظم أنشطة كثيرة للشباب لاستغلال أوقات فراغهم.

    - لديك مقدرة جيدة على تعليم الآخرين بواسطة مقالات المدونة التي تخصصت في تطوير المواقع ومحتوياتها، ولطالما قرات دعوتك في التخصص سواء في المواقع او المدونات، لماذا ؟

    أشبه التخصص بحزمة الضوء التي تجمعها لكي تكون لك نقطة حارقة، أو تكون لك أشعة ليزر تقطع الحديد وتعالج الأمراض، التخصص أكثر عمقاً وشمولية في تغطية مجال ما، المواقع المتخصصة تستطيع أن تقدم معرفة حقيقية مفيدة يمكن أن يستفيد منها أي شخص مهتم بالتخصص، المعرفة العميقة هي ما نحتاجها لكي نعوض النقص الذي نراه في مجتمعاتنا، حيث الأنظمة التعليمية لا تعلم ولا تغرس المهارات، بل هي فقط تعطي المعلومة للطالب لكي ينجح في الامتحان ثم ينساها بعده، المعرفة إن اكتسبها المرء وفهمها فقد تفيده وتطور حياته وحياة الآخرين، وهذا لا يمكن أن تحصل عليه بدون تخصص وتركيز على مجال ما.

    - الكثير من المدونات المتخصصة تصيب زائرها بالملل، فهل انت ضد التنوع والشمولية ؟

    أرى أن المرء إذا تخصص في مجال يعجبه وتابع مواقع متخصصة في هذا المجال فلن يصاب بالضجر والملل، والتخصص لا يعني عدم التنويع فيمكن لأي إنسان أن يستخدم أساليب مختلفة في طرح المعرفة والمعلومات، فهناك الملفات الصوتية وملفات الفيديو والألعاب والمسابقات، ويمكن للمرء أن يبدع لكي يطرح مواضيع جديدة في مجال تخصصه، أما التنوع فهو في الغالب يكون سطحياً يغطي بعض المعلومات البسيطة من كل مجال. إن أراد المرء أن يقدم موقعاً متنوعاً مثل ياهو وغوغل فعليه أن يوظف موارد بنفس حجم موارد هذه الشركات، فهي توظف آلاف الموظفين ولديها مراكز أبحاث ورؤوس أموال، فكيف يمكن للمرء أن يقدم كل شيء وهو شخص واحد؟ ليركز على تخصص ما وسيجد نتيجة أفضل لعمله، على الأقل سيكتسب سمعة أنه متخصص في مجال ما.

    - المدونة تميزت بمحتواها عن بقية المدونات ما الذي دعاك الى التخصص في هذا المحتوى، هل كان لسد نقص في الانترنت العربي ام ان المحتوى صادف تخصصا تحبه ؟

    المدونات وسيلة مرنة للنشر، كنت أريد إنشاء موقع شخصي أتحدث فيه عن اهتماماتي فكانت المدونة هي أفضل أسلوب لمرونتها ولأنها بسيطة ومباشرة، الزائر يقرأ الموضوع ويرد عليه مباشرة بدون أي تعقيد، النقطة الثانية أن المدونة إن استخدمت بشكل صحيح سيطور كاتبها علاقات ثقة مع الآخرين، لا مشكلة أن يختلف معهم في الآراء، لكن ما دام أن كل شخص يحترم حق الآخرين في تبني آراء مختلفة سيجد الثقة في علاقته مع الآخرين، هذه الثقة تنعكس على أرض الواقع، فقد التقيت بأناس لم يسبق لي أن رأيتهم من قبل لكنني أعرفهم من خلال المدونة، الجميل أن الرسميات تختفي والثقة موجودة وكأننا نعرف بعضنا منذ وقت طويل.

    - ماهي ابرز المجالات التي لم يتم التطرق اليه من قبل المستخدمين للانترنت في العالم العربي ؟ يحتاج هذا السؤال إلى بحث بسيط للإجابة عنه، نفتقر إلى محتويات وخدمات تناسبنا، ما هي هذه المحتويات والخدمات؟

    لا أدري، فالأمر يحتاج إلى بحث، فمثلاً لا أعرف موقعاً متخصصاً في الشخصيات والأعلام، نحن بحاجة إلى موسوعة أعلام تعرض بالصوت والصورة والنص تاريخ الشخصيات وما قدمته للبشرية، من ناحية تقنية، لا أعرف موقعاً عربياً متخصصاً في أنظمة التشغيل مع أن هذا المجال واسع رحب ومهم، أما الخدمات فلا أعرف حتى الآن أي موقع عربي يقدم خدمة تنظيم المواعيد والتذكير بها، أو موقع لإنشاء وتنظيم المحتويات والمعرفة الشخصية، هذه مجرد أمثلة.

    - ومارايك في المدونات التي كثرت واعتمدت السرد اليومي كالمذكرات واليوميات وخلافه ؟ وهل تعارض وجودها ؟ أم لك وجهة نظر خاصة؟

    شخصياً أرى أن كل إنسان لديه الحق في كتابة ما يشاء، بالطبع لا أوافق على ما يكتبه البعض والذي أراه يخالف ديننا، لكنني أمتلك حق الاختيار فلا أزور هذه المدونات، أما المذكرات واليوميات فأرى أنها مفيدة إن كان الكاتب يريد أن ينشر رسالة ما، يريد أن يقدم فائدة ما، وأنا أتابع بعض المدونات التي تكتب المذكرات وأستمتع بقراءتها.

    - مقارنة بسيطة للمدونات في بدايتك والان وبعض مرور ثلاث سنوات او اكثر ؟

    معرفة الناس بالمدونات وإيجابياتها لم تكن كبيرة في البداية، الآن مصطلح "مدونة" أصبح متداولاً في وسائل الإعلام وبعض الفضائيات العربية بثت تقارير حول المدونات، تفاعل الناس ومشاركتهم في المدونات ازدادت، أصبح لدينا مدونات متنوعة ومتخصصة مفيدة يمكن للمرء أن يتابعها ويقرأ المفيد فيها، في الماضي كانت المدونات معدودة على أصابع اليد الواحدة وغالباً هي مدونات تقنية أو شخصية.

    - المدونة تميزت بوضوح الهدف من انشائها وبساطة التصميم ماهي المواصفات والمعايير التي اتبعتها في انشاء مدونتك ؟
    لم أتبع أي معايير تقريباً! كل ما أردته هو موقع أقدم فيه المفيد وأعبر فيه عن وجهة نظري في القضايا المختلفة، ويجب أن يكون الموقع بسيطاً بقدر الإمكان وخاليا من التعقيد، هذا كل شيء.

    - هل لديك خطط او اهداف مستقبلية بعيدة عن عالم التدوين والانترنت ؟

    نعم لدي، هي الآن أحلام يصعب تحقيقها، لكنني عازم على تعلم ما يلزم لكي أحقق هذه الأحلام أو جزءا منها، أحلم بمنصة حاسوب عربية، المنصة هنا أعني بها الأجهزة ونظام التشغيل ولغات البرمجة، كلما قرأت في هذا المجال وجدت أن ما نستخدمه اليوم يعاني من سلبيات كثيرة، ولدينا فرصة لكي نبتكر حلولاً تناسبنا، وهذا ما أحلم به. هناك مشاريع مختلفة ما زالت مجرد أفكار على الورق، مثل مشروع المحتويات الحرة، كذلك أرغب في المساهمة في تطوير مؤسسات المجتمع المدني، أو المؤسسات التطوعية، حالياً أقرأ في هذا المجال لكي أعرف ماذا يجب أن أفعل في المستقبل القريب، بالتأكيد سأبدأ في زيارة بعض هذه المؤسسات للتعرف على أصحابها والتعرف على معوقات العمل التطوعي، لكي نطور مجتمعاتنا لا بد أن يساهم قطاع المؤسسات التطوعية بشكل فعال في المجتمع، فهو يستطيع أن يقدم ما لا تستطيعه المؤسسات الحكومية أو الخاصة.








    _____________________
    نقلاً عن جريدة الرياض
    http://www.alriyadh.com/2006/10/03/article191245.html





    __________________
    قريباً .. على MBC2 خخخخ


  2. #2
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    501


    الشكر لك يافارس جده
    على الخبر

    و بالتوفيق ان شاء الله للأخ سردال

    وهذا المفيد دايماً
    ويجب أن يكون الموقع بسيطاً بقدر الإمكان وخاليا من التعقيد، هذا كل شيء.







  3. #3
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    1,588


    عرفت سردال سواء هنا أو في جمعية الإمارات أو في موقع عرب هاردوير
    نعم الرجل ولقاء مميز

    تحياتي





    __________________
    ..:: متـ_ـ_ـ_ـ_ـ_ـ_ـابـ_ـ_ـ_ـ_ـ_ــع ::..

    http://mkn.arabform.com

  4. #4
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المشاركات
    737


    مشكورين على مروركمـ حبايبي

    والله يعطيكم العافيه ..

    والأخ سردال شهادتنا فيه مجروحه ..

    ونعم الرجل ...

    والله يوفقه في حياته العلميه والعمليه






    __________________
    قريباً .. على MBC2 خخخخ





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0