الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: « نيو لوك » للروح أيضًا !!

  1. #1
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    846

    « نيو لوك » للروح أيضًا !!



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
    قرأت اليوم بشبكه الاسلام مقالا رائعا جدا اعجبتنى بساطه الطرح وكميه الفائده لذا احببت ان انقله لكم لتعم الفائده .


    « نيو لوك » للروح أيضًا !!
    مصطلح جديد ظهر، وانتشر هذه الأيام، وهو «نيولوك» ويعنى المظهر الجديد، فهو يركز أول ما يركز على الشكل الخارجى وتغييره.

    لكن نادرًا ما يتطرق مصطلح الـ «نيولوك» إلى الأفعال والأعمال؛ حيث تستطيع المرأة، وكذلك الرجل عمل «نيولوك» لحياتهما ونظرتهما للحياة، وذلك بالنظر إلى الحياة من منظار جديد.

    إن تجديد الشكل أمر مرغوب ومهم على أن يكون بطريقة إيجابية، ونحن نحتاج إلى «نيولوك» للروح أولاً حتى تضفى بهاءً وإشراقًا ونورًا على المظهر الخارجى.

    ابتداع الممثلين
    - مروة أحمد محمد - مترجمة بإحدى الهيئات تقول: إن التغيير سمة أساسية فى حياة الإنسان؛ حيث إن الدوام لله وحده، والإنسان يسعى بطبعه للتغيير فى حياته، ومن بينه ذلك مظهره، ودائمًا ما كان يعرف تغيير المظهر «بالموضة» التى تختلف من عام لآخر، لكن هذه الأيام ظهر اسم وأسلوب جديد للتغيير وهو ما يسمى «النيولوك»، وهو فى الأساس من ابتداع الممثلين والفنانين، ويبدو أن هذا رغبة منهم فى كسر الملل، وتجديد الشباب، كما يقولون، النيولوك لديهم يتمثل فى تغيير يطرأ عليهم فى الشعر، لونه، وتسريحته، ولون البشرة، ونمط الملابس، وشباب هذه الأيام يقلد تقليدًا أعمى، ويبحث عن شخصية جديدة له عن طريق «النيولوك» بالتغيير الظاهرى فقط ، ولا أدرى كيف يمكن أن يكون للتغيير الظاهرى أثر كبير فى الحياة؟

    إن التغيير الداخلى هو الذى يدوم ويكون أكثر نفعًا، وعلى هذا ينبغى النظر لمفهوم «النيولوك» بشكل مختلف بأن يكون التغيير مثلاً فى نمط الحياة، وأسلوب معاملة الناس.

    سامية سيد - موظفة بإحدى الهيئات - تقول: انتشر النيولوك بشكل كبير بين الفنانين والفنانات فى الفترة الأخيرة، فهذا فنان تعدى الستين من عمره، وكأنه ابن العشرين فى الشكل فقط بالطبع؛ لأن أعضاء الجسم لم يحدث لها تجديد، ذلك لأن الله (سبحانه وتعالى) قد أراد أن يمر بها الإنسان، وهذه هى سنة الحياة، وعلى الإنسان أن يتمتع بكل مرحلة من مراحل حياته، وبما قدره الله له من طفولة وشباب وكهولة.

    الحاجة إلى التجديد
    سوسن بهاء - ليسانس ترجمة فورية تقول: تعنى كلمة «نيولوك» باللغة الإنجليزية الظهور بمظهر جديد، وفى هذا الإطار يعد تجديد المظهر أمرًا محببًا إلى النفس، ومحبذًا من وقت لآخر.

    وكما يحرص الإنسان على اقتناء الجديد فإنه يسعد بتجدد وتغيير المشاعر لديه من حزن إلى فرح، وباختلاف المشاعر والأحاسيس لديه عند انتقاله من مرحلة عمرية إلى مرحلة عمرية مختلفة، وكإحساسه كلما مر بتجربة جديدة، وكلما قابل أشخاصًا جددًا أو زار أماكن لم يزرها من قبل، وبهذا الشكل يعد التجديد حاجة دائمة وضرورية لكل شخص منا لدفعه للأمام.

    إلا أن البعض قد يبالغ فى الطريقة التى ينتهجها للحصول على «نيولوك» أو مظهر جديد، وقد تصل الرغبة فى التجديد للسعى للظهور بمظهر لافت للنظر بأى طريقة كانت حتى لو كان هذا المظهر يتنافى مع الذوق العام، أو مع تقاليد مجتمعاتهم ، أو حتى مع تعاليم الدين.

    وهنا تبرز أهمية الحذر والحكمة عند اختيار الجديد لتجنب ما قد يخلفه الانسياق الجامح وراء الجديد من تضاؤل الرصيد الذى نتمتع به الشخص من تقدير وإعجاب فى نظر المحيطين به، كذلك عدم فقدانه للملامح المميزة لشخصيته، وهنا لابد من عمل توازن بين ما يرغب فيه الإنسان، وبين ما يجب أن يحققه من غايات سامية يسعد ببلوغها.

    هبة صلاح - معيدة بالجامعة تؤكد على أن النيولوك ظاهرة منتشرة فى هذه الأيام، وتهتم بالمظاهر الخارجية الشكلية للإنسان، ولهذا ينبغى سؤال علماء الدين أولاً: هل هو حرام، أم حلال قبل قيام أى إنسان بتغيير شكله ومظهره.

    علا عبد الغنى على - موظفة بإحدى الهيئات الحكومية تقول: هناك معنى قريب للنيولوك، وهو تغيير ملامح الشخص عن طريق عمليات التجميل التى تضفى على الشخص شكلاً جديدًا من حيث الملامح كتغيير حجم الأنف والفم، أما المعنى الآخر البعيد للنيولوك فيكون فى اتجاه الشخص لفكر جديد ينبع من الشخص نفسه فى إرادته لتغيير شخصيته من حيث آرائه فى الحياة ومبادئه، وفى بعض الأحيان تتغير آراء الإنسان عن طريق مغادرته لمكان إقامته، والتقائه بأشخاص جدد لم يتعامل معهم من قبل، وربما يتعرض الإنسان لبعض الأزمات التى تصقل شخصيته، وتجعلها أكثر صلابة وقوة.

    إلا أن هناك الكثيرين من الأشخاص لا يفضلون إحداث تغيير خارجى شكلى لهم مفضلين الشكل الذى أوجدهم عليه الخالق سبحانه وتعالى، بالإضافة إلى أن البعض من الصعب تغيير شخصياتهم مهما تعرضوا لمؤثرات خارجية.

    لهؤلاء فقط
    د. هدى محمد - طبيبة تقول: إن الإنسان الطبيعى يرضى بما قسمه الله له من شكل وصورة خارجية، ويحمد الله على ذلك، خاصة إذا لم يكن معوّقًا بأى شكل من الأشكال، وكان صحيح البنية ذا صحة جيدة، أما رغبة البعض الجامحة فى تغيير شكلهم الخارجى كل فترة فيعد أمرًا غير طبيعى، أما من تعرضوا لحروق شديدة أدت إلى تشويه جلدهم، سواء فى الوجه، أو الجسم، هنا يكون التجميل والتغيير مطلوبًا للحفاظ على السلامة النفسية لهم، ولكى يستطيعوا مواجهة المجتمع، والتعامل مع من حولهم بيسر دون حرج.

    عماد الدين زغلول - كيميائى - يؤكد على أنه إذا كان النيولوك يعنى تجديد وتغيير شكل الإنسان الخارجى، وتقليد الغرب فى ذلك فيما لا يتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا، فهذا مرفوض، ولكن إذا كان محاولة لتغيير وتطوير الإنسان للأفضل، سواء فى شكله أو فى شخصيته، وتنمية مهاراته، فهذا مقبول ومطلوب.

    وإذا حدث النيولوك بطريقة تناسب مجتمعنا فسيكون له فائدة فى كسر الملل فى حياة الإنسان، وسيؤدى إلى تطوير شخصيته ومهاراته، ومن المهم والضرورى أن يحاول الإنسان تجديد فكره بما يجعله قادرًا على خدمة دينه وبلده.

    سارة رمضان - طالبة فى الصف الثانى الثانوى تقول: يجب أن يكون التغيير فى شخصية الإنسان، وفى تصرفاته، وسلوكه بأن يغير سلوكه للأفضل فى معاملته مع الآخرين، وأن يغير نفسه من الأنانية، والأثرة إلى الإيثار، وحب الآخرين، وتمنى الخير لهم.

    على محمود - أحمد عادل يؤكدان أنه لابد أن يكون هناك «نيولوك» فى الحياة الزوجية، فلا تسير على وتيرة واحدة، خاصة بعد استمرار الزواج عدة سنوات حيث تحتاج الزوجة بعدها لعمل تغيير ولو بسيط لشكلها داخل المنزل، وأن تهتم بأناقتها وشعرها، كذلك فى أسلوب معاملتها لزوجها؛ حيث إن الأعباء والمسئوليات تتزايد على المرأة، وكذلك على الرجل بمرور سنوات الزواج، وإنجاب الأطفال، وتزايد مسئولياتهم، الأمر الذى يتطلب ضرورة وجود تغيير وتجديد سواء فى الشكل، أو بزيارة بعض الأماكن الجديدة، كذلك على الرجل أن يحسن معاملة زوجته؛ ومساعدتها، وتغيير نمط حياته معها لكى تستمر الحياة بلا ملل، وتسير فى هدوء وتجديد.

    رابط المقال : http://www.islamweb.net/ver2/archive....php?id=136653
    وجزاكم الله خيرا :nice:






    __________________
    احمدكـ ربى على فضلكـ ومنكـ وكرمكـ
    عندى يقينُ أن رحمةَ خالقي ::: ستكونُ أكبرَ من ذنوبِ حياتي
    ياحبيبى يارسول الله http://www.rasoulallah.net
    طريق الايمان للدعوة الى الله http://www.imanway.com/vb


  2. #2
    فضلاً اكتب اسمك الحقيقي هنا
    زائرMr.Ali


    جزاك الله خير ...






  3. #3
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    846


    وجزاكـ كل خير اخى مستر على .





    __________________
    احمدكـ ربى على فضلكـ ومنكـ وكرمكـ
    عندى يقينُ أن رحمةَ خالقي ::: ستكونُ أكبرَ من ذنوبِ حياتي
    ياحبيبى يارسول الله http://www.rasoulallah.net
    طريق الايمان للدعوة الى الله http://www.imanway.com/vb





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0