الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: تـــــوبــة تــحـــت الأمــــواااج ؟!!

  1. #1


    بسم الله الرحمن الرحيم

    توبة تحت الأمواج



    * شاب عشق البحر وأحبه ، ولأجل ذلك اشترى مركب ليبقى في البحر أطول وقت ممكن ، كيف لا وقد أصبح الموج النغمة الحالمة التي يحب أن يسمعها دائما.

    كان يتنزه مع أصدقاءه فأراد الله به خيرا فحدثت المفاجأة ، يقول م.ص.ر : كنت ذات يوم في البحر مع قاربي وحيدا ، أقطع الأمواج ، وكان الوقت قد قارب على الغروب ، وأنا أحب أن أبقى منفردا في هذه الساعة بالذات ، أعيش مع أحلامي ، وأقضي أجمل أوقاتي مع الأطياف ، وأنا وحيد على الماء الأزرق ، وفجأة حدث ما لم يكن في الحسبان ، رأيت القارب وقد اعتلاني ، وأصبحت بين الماء أصارع الأمواج والموت معا .

    لم أستطع أن ألتزم بقارب النجاة أو بالطوق المعد لمثل هذه الحالات ، صرخت بأعلى صوتي : يا رب أنقذني ، صدرت هذه الصيحة من أعماق قلبي ، ولم أدر بنفسي.

    غبت عن الوعي . . استيقظت ، أجلت بصري يمنة ويسرة ، رأيت رجالا كثيرين يقولون : ( الحمدلله ، إنه حي لم يمت ) ، ومنهم اثنان قد لبسا ملابس البحر .

    قالوا لي : الحمدلله الذي نجاك من الغرق ، لقد شارفت على الهلاك ، ولكن إرادة الله كانت لك رحمة ومنقذا.

    لم أتذكر مما مضى في تلك الحادثة إلا ندائي لربي .

    دارت بي الدنيا مرة أخرى ، وأصبحت أحدث نفسي ، لماذا تجافي ربك ؟ لماذا تعصيه ؟ كان الجواب : الشيطان ، والنفس ، والدنيا . . . كانت تصرفني عن ذكر الله !!

    أفقت من دواري ، قلت للحاضرين : هل دخل وقت العشاء ؟ قالوا : نعم .

    قمت بين دهشة الحضور ، توضأت وصليت ، قلت : واعجبا ! هل حقيقة أني أصلي ؟! لم أكن أؤدي هذه الصلوات في حياتي إلا مرات قليلة جدا ، وفوق ذلك رحمني ربي وأكرمني بجوده ومنه .

    عاهدت ربي ألا أعصيه أبدا، وإن أزلني الشيطان أستغفر ، فإن ربي غفور رحيم .

    وبقيت متخوفا ألا يقبل الله توبتي حتى قرأت هذه الآية ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء).

    وتذكرت قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن التوبة تجب ما قبلها ) .

    فاطمأنت نفسي ، واستكانت ، وعرفت أن الله جواد كريم يفرح بتوبة عبده مهما بلغت ذنوبه.

    أسأل الله أن يتوب علي وعليكم وعلى المسلمين أجمعين ، إنه سميع مجيب .

    واغرورقت عيناه بالدموع وانفجر باكيا حتى أبكانا معه .



    تمت








    __________________
    أحب الليل *** لأنك قمرته وضيه
    وأحب النور *** لأنك نور هالدنيا
    ليمونه غير متواجد حالياً


  2. #2


    قصص التوبة فيها الكثير من العبر

    اتمنى ان تصل هذه القصة للجميع كي يستفيدوا

    و شكرا ليمونة على هذه القصة





    __________________
    آه لذلةأمة ضحكت لغفلتها أمم
    فيافي غير متواجد حالياً

  3. #3


    العفو اختي العزيزه فيافي

    وتقبلي تحياتي..





    __________________
    أحب الليل *** لأنك قمرته وضيه
    وأحب النور *** لأنك نور هالدنيا
    ليمونه غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المشاركات
    807


    احسنت يا ليمونه على هذه القصة المعبرة.





    __________________
    http://www.3rbgirl.com/vb منتديـات شبكـة بنت العـرب

    _____________

    لـن إوفيــك حقـك ماحييــت يا sa7ab
    الذهبي غير متواجد حالياً

  5. #5




    ان الله سبحانه وتعالى شاء أن ينقذ هذا الشاب من الموت المحقق ليهديه إلى طريق الحق وقد تاب هذا الشاب ولله الحمد..

    شكرا لك اخي الذهبي على التعليق

    تقبل تحياتي





    __________________
    أحب الليل *** لأنك قمرته وضيه
    وأحب النور *** لأنك نور هالدنيا
    ليمونه غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0