فتح التسجيل لمدة اسبوع وسنتابع ظاهره السبام
موضوع مهم : اقسام سوالف سوفت الجديدة ( رأيكم مطلوب )



موضوعات متميزة :
مرحبآ بعودة سوالف سوفت نقاش حول الفرق بين الشبكات الاجتماعيه والمنتديات والمدونات
طريقة معرفة ال IP الخاص بالمستخدم حتى لو مع VPN هل قمت بالترقية الى وندوز 10؟ ماهو انطباعك بعد الطريقة + شرح طريقة الترقية
هل لديك مشكله في الارشفه بموقعك؟ (فلنتعاون) [شاركنا] ما تعلمته خارج سوالف
دورة تصميم استايلات منتديات الجيل الرابع vBulletin4 تسمع عن API في لغات البرمجة ولكن هل تعرف ماهي ؟
بالصور .. إصدار cPanel/WHM الجديد 11.50 ومميزاته تبادل الخبرات[7](صفحاتنا و المعايير القياسية)
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الشيخ محمد جبريل الصوت العذب الحلو صلاة العشاء والتراويح رمضان 2009-1430 وهدايا مفرحة

  1. #1
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    معدل تقييم المستوى
    9

    Smile الشيخ محمد جبريل الصوت العذب الحلو صلاة العشاء والتراويح رمضان 2009-1430 وهدايا مفرحة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم أقدم لكم صلاة العشاء والتراويح شهر رمضان 1430 - 2009 للشيخ المقرىء الجميل محمد جبريل حفظه الله وبارك فيه وهو إمام وخطيب مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة مصر




    صلاة العشاء والتراويح من دار التربية ببولاق ليلة 20 رمضان 1430 تسجيل صوتي جودة عاليةصلي الشيخ العشاء بما تيسر من سورة التوبة وصلاة الترويح بسورتي مريم وطه وبسم الله ما شاء الله كانت ليلة رائعة ابدع فيها الشيخ محمد جبريل اللهم بارك لنا في هذا الشيخ وزده من فضلك واحميه لنا ولجميع المسلمين

    التحميل من على هذا الرابط:
    http://www.mediafire.com/file/jz2wwm...8%A7%D9%861430

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞

    صلاة العشاء والتراويح من جامع عمرو بن العاص ليلة 27 رمضان 1430 جودة عالية

    التحميل من على هذا الرابط:

    ليلة 27 رمضان 1430.rar

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞

    جاء الأن وقت الهدايا الطيبة

    صور للشيخ محمد جبريل حفظه الله من كل سوء












    وهذه صورة من أعلى لمسجد عمرو بن العاص والمصلين في ليلة السابع والعشرين من رمضان وكان عدد المصلين ما بين المليون ونصف والاثنان مليون مصلى


    وفيديو هذه الصلاة أرسله لكم في ملف مرئي عبارة عن صلاة العشاء والقيام من مسجد عمرو بن العاص في ليلة القدر 27 رمضان
    لفضيلة القارىء الشيخ محمد جبريل والصلاة كاملة بالدعاء ان شاء الله

    ولأول مرة يتم نقلها مباشر علي الفضائيات

    والملف متوفر بصيغتين الأولي لأصحاب سرعة الأتصال العالية

    ملف عالي الجودة للصلاة

    http://www.archive.org/download/Gibril/Gibril.wmv

    والثاني ملف منخفض الجودة لأصحاب الأتصال العادي
    http://www.archive.org/download/7atimFareed/gbrl.wmv

    روابط أخرى لنفس الصلاة:
    أضغط هنا للتنزيل بجودة عالية

    أضغط هنا للتنزيل بجودة متوسطة


    وهنا تجد نبذة عن الشيخ محمد جبريل من موقعه:
    نبـــذة عن حياتـــــــه | jebril.com

    وهنا تجد موقع الشيخ محمد جبريل وبه القرآن الكريم مرتل ومجود ومعلم والأدعية والرقية الشرعية والكثير من الخير
    Sheikh Muhammad Jebril | الشيخ محمد جبريل


    وللمشاهدة المباشرة لبعض التلاوات والقراءات للشيخ محمد جبريل:
    فيديو جودة عالية الشيخ محمد جبريل - سورة النمل رائعة بجد من مؤتمر إنعاش الروح الإسلامية في كندا

    الشيخ محمد جبريل ودعاء ليلة القدر

    التلاوات المختارة - سورة القيامة - محمد جبريل

    دعاء مبكي جداا للشيخ محمد جبريل ليلة 25- رمضان

    سوره الحاقه الباكيه للشيخ محمد جبريل

    مقلدوا الشيخ جبريل:
    شاب يقلد الشيخ محمد جبريل والشيخ يعجب به

    الطفل بلال يقلد محمد جبريل

    وجزاكم الله كل خير والجنة

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞






  2. #2
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    معدل تقييم المستوى
    9

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    معدل تقييم المستوى
    11

    جزيت الجنه ابهرني بصوته الشجي سبحان الله ..

    ياليت تعطينا وصف كامل لمسجد عمرو بن العاص ..





    __________________
    للإعلان مع ساحات الغروب مفهوم آخر .. شارك بموقعك مع اكثر من 250 معلن . اضغط هنا

  4. #4
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    معدل تقييم المستوى
    9

    Post أول جامع وجامعة في مصر وأفريقيا مسجد عمرو بن العاص قلعة العلم ومنارة الإسلام


    جزانا الله وأياك أخي في الله الجنة والفردوش الإعلى

    صور من داخل مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة :







    من الخارج :





    صورة للمنبر :



    صورة للمصلين :




    يعتبر جامع عمرو بن العاص هو أول مسجد في مصر وإفريقيا كلها.

    يقع الجامع بالفسطاط بحي مصر القديمة ، فبعد فتح الاسكندرية أرادها عمرو عاصمة لمصر فأمره عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن ينزل المسلمين منزلاً لا يحول بينه وبينهم نهر ولا بحر ، فاختار مكان فسطاطه ونزل هناك فسميت البقعة باسم الفسطاط.

    ثم بنى عمرو رضي الله عنه مسجداً لإقامة شعائر صلاة الجمعة فبني هذا المسجد الذي سمي باسمه حتى الآن ، وكان يعرف أيضاً بمسجد الفتح ... والمسجد العتيق ... وتاج الجوامع ، وكان أول إنشائه مركزا للحكم ونواة للدعوة للدين الإسلامي بمصر .

    ثم بنيت حوله مدينة الفسطاط التي هي أول عواصم مصر الإسلامية، وأخذ الفسطاط يتسع سريعاً بعد أن نزلت فيه القبائل العربية الإسلامية مثل (أسلم، بلى، معاذ، ليث، عنزة، هذيل، عدوان).. حتى أصبحت المدينة الجديدة حاضرة مصر.

    نبذة تاريخية

    كانت مساحة الجامع وقت إنشائه 50 ذراعاً فى 30 ذراعاً وله ستة أبواب، وظل كذلك حتى عام 53هـ / 672م حيث توالت التوسعات فزاد من مساحته "مسلمة بن مخلد الأنصاري" والي مصر من قبل "معاوية بن أبي سيفان" وأقام فيه أربع مآذن، وتوالت الإصلاحات والتوسعات بعد ذلك علي يد من حكموا مصر حتى وصلت مساحته بعد عمليات التوسيع المستمرة نحو أربعة وعشرين ألف ذراع معماري، وهو الآن120 فى 110أمتار ( أي حوالي 13200 متر )

    صلاح الدين و جامع عمرو :

    وفي عام 564 هـ إبان الحملة الصليبية على بلاد المسلمين ، تخوف المسلمون من احتلال مدينة الفسطاط التي فيها جامع عمرو بن العاص ، فعمد الوزير الضعيف شاور إلى إشعال النيران فيها ، لعجزه عن الدفاع عنها ، فاحترقت المدينة، وتخرب جامع عمرو بن العاص ، وتشعث ، بعد أن استمرت النيران 45 يوماً تتأجج في الفسطاط وتأتي على ما فيه.

    إلا أن بطل تحرير بلاد المسلمين من الصليبيين صلاح الدين الأيوبي ، بدأ مرحلة إعمار المسجد من جديد بعد تلك النكبة المهولة ، فأصلح منه عام 568 هـ كثيراً ، وأعاد بناء صدر الجامع والمحراب الكبير ، وكساه بالرخام ، ونقش عليه نقوشاً حسنة منها اسمه.


    في العهد العثماني :

    وفي1212 في عهد العثمانيين قام الأمير مراد بك بإعادة بناءِ داخلِ الجامع بعد هدمه ، إثر سقوط إيوانه وميل عُمُده ، إلا أن القائمين على البناء لم يكونوا بمستوى العمل الكبير والمهمة العظيمة لمثل هذه المساجد الضخمة ، فكان ترميم مراد بك غير منتظم ولا متناسق ، غير أنه بنى بالمسجد منارتين هما الباقيتان إلى الآن.

    ووافق الفراغ من ترميم مراد بك لمسجد عمر بن العاص آخر جمعة من شهر رمضان ، فاحتفل بافتتاحه ، وأثبت تاريخ هذه العمارة في ألواح تاريخية فوق الأبواب الغربية وفوق المحرابين : الكبير والصغير.

    وقد اتخذت عادة الاحتفال الشعبي الكبير بآخر جمعة في رمضان في هذا المسجد بصلاة الأمراء والملوك فيه منذ ذلك الحين.

    أحداث في التاريخ المعاصر :

    شهد المسجد أحداثاً جساماً في التاريخ المعاصر أهمها:

    - الزلزال المدمر الذي هز مصر كلها الاثنين 15 ربيع الثاني 1413هـ / 12 أكتوبر 1992م وأصيبت بعض أعمدة المسجد وحوائطه بشروخ وتصدعات وقامت هيئة الآثار المصرية بترميمه.

    - انهيار خمسين متراً من سور حرم الجامع ليلة الجمعة 13 شوال 1414هـ / 25 مارس 1994م وقامت هيئة الآثار بإقامة سور خرساني بارتفاع ستة أمتار حول الجامع ومرافقه.

    - في يوم الأحد الموافق 5 ذو القعدة 1416هـ / 24 مارس 1996م انهار 150 متراً من سقف المسجد في الجزء الجنوبي الشرقي بإيوان القبلة، وقد تم فك إيوان القبلة وإعادة البناء وتصويب الأخطاء المعمارية التي نتجت عن تجديدات "مراد بك" .

    محكمة ، وبيت مال اليتامي:
    ويشير بعض الدارسين والمهتمين بمسجد عمرو بن العاص إلى أنه كانت فيه محكمة لفض المنازعات الدينية والمدنية ، وكانت تعقد جلساتها في الجانب الغربي منه.

    كما أن مسجد عمرو في الفسطاط كان به بيت المال ، فقد وصف الرحالة ابن رسته بأنه كان موجوداً أمام المنبر على شكل قبة عليها أبواب من حديد. ويرى بعض هؤلاء الدارسين أن بيت المال هذا ، ليس هو بيت المال الرئيسي الخاص بالدولة ، بل إنما هو بيت مال اليتامى.

    حلقات ودروس وعلماء:
    ولا يفوتنا أن نشير إلى الدور العلمي الرائد الذي قام به جامع عمرو بن العاص طيلة قرون وقرون .

    ويكفيه فخراً أن الإمام الشافعي ألقى فيه دروسه و الليث بن سعد و أبو طاهر السلفي ، وخطب فيه العز بن عبد السلام .
    كما يكفيه فخراً أن حلقات الدرس فيه في البداية كانت سنة 326هـ (33) حلقة منها (15) حلقة للشافعيين و (15) حلقة للمالكيين و(3) حلقات للأحناف ثم ارتفع العدد إلى (110) حلقات. فإذا قدرنا أن كل حلقة بها (20) مستمعاً فلا أقل من أن يكون مجموع طلاب العلم في جامع عمرو بن العاص حينذاك أكثر من ألفي طالب...

    بل كان في المسجد عام 415هـ حلقة درس ووعظ للسيدات ، تقوم عليها إحدى النساء الشهيرات في زمانها ، وهي أم الخير الحجازية...


    الجامع الآن :

    يقول الشيخ محمود حبيب وكيل أول وزارة الأوقاف المصرية :

    وحالياً يعتبر مسجد عمرو قلعة للثقافة والدعوة والإعلام بالإسلام معرفة وعملاً من خلال الأنشطة المتعددة في ساحته سواء علي أعواد منبره أو كرسي الدروس فيه، أو من خلال الأنشطة الاجتماعية المتصلة مباشرة بالحي الذي يحيط به من خلال المقرأة ولجنة الزكاة وفصول التقوية وغير ذلك مما يدعم صلة المجتمع المسلم بهذا المسجد العريق".







  5. #5
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    معدل تقييم المستوى
    9

    Lightbulb معلومات أخرى


    صورة قديمة لمسجد عمرو بن العاص من الداخل :



    أول جامع وجامعة في مصر وأفريقيا
    مسجد عمرو بن العاص قلعة العلم ومنارة الإسلام


    مسجد عريق تستشعر فيه عظمة التاريخ الإسلامى، فعندما تطأ قدمك أرضه يعود بك الزمان إلى عصر الفتوحات الإسلامية، وتقفز إلى مخيلتك صورة الصحابى الجليل عمرو بن العاص عندما فتح مصر وطهرها من فلول الرومان، في ساحته توحدت قلوب المصريين ، وبأروقته تجمع خيار الصحابة، فكان الإطلالة الدينية التي نقلت الإسلام بكل ما فيه من تألق وحضارة إنسانية إلي أفريقيا، والجامعة الإسلامية التي تخرج منها الكثيرون من مفكرى الإسلام علي مدي الحقب الماضية، ليبقى على مدار الزمان رمزا لتحرير مصر وشاهدا على تاريخها منذ أن دخلها الإسلام حتى الآن.

    محيط – منال سيد




    يعتبر مسجد عمرو بن العاص اللبنة الإسلامية الأولى في القاهرة العاصمة، ونظرا لدوره التاريخي في الماضي والحاضر وقيمته الأثرية العظيمة، ودوره الحضاري في مناحي الحياة بمصر وفي كافة المجالات أطلق عليه العديد من الأسماء والألقاب، منها الجامع العتيق وتاج الجوامع ومسجد الفتح ومسجد النصر وجامع مصر وقطب سماء الجوامع، وهو أيضا أول جامعه إسلامية قبل الأزهر والزيتونة والقيروان.. لذلك اعتبره الكثيرون أزهر ما قبل الأزهر، حيث تلقى فيه طلاب العلم كافة علوم اللغة العربية والدين الإسلامي الحنيف، وهو الأثر الإسلامي الوحيد الباقي منذ الفتح الإسلامي لمصر، ومن أشهر تلاميذه الإمام الليث بن سعد .. والإمام الشافعي والسيدة نفيسة..وابن حجر العسقلاني، وسلطان العلماء العز بن عبد السلام.

    وقد أقيم المسجد على مساحة هائلة تبلغ 13800 مترا، وتنتشر فيه العديد من الأعمدة التى يبلغ عددها 365 عمودا بعدد أيام السنة، ويطل المسجد على النيل من الناحية الشمالية الغربية وهو مكان حديقة "قيسبة بن كلثوم"، وقد عرض عمرو عليه أن يعوضه عنها ولكنه تبرع بها ورفض التعويض.


    رمز الحرية


    ويروي لنا الاستاذ عبد الله إبراهيم المصرى عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية قصة بناء المسجد قائلا : بعد أى فتح تسعى الدولة لإقامة مسجد لا يستخدم للصلاة والعبادة فحسب، ولكن يستخدم كذلك لتلقى العلم والدرس وكمحكمة لفض النزاع، وهذا ما حدث بعد الفتح الإسلامى لمصر فى غرة محرم 20هـ ، 8 نوفمبر 641مـ حين تم تحريرها من الرومان وتطهير الاسكندرية من فلولهم، وهنا قام عمرو بن العاص بتأسيس مدينة الفسطاط لتكون أول عاصمة إسلامية لمصر، وعندما بعث الخليفة عمر بن الخطاب إلى ولاته يأمرهم بأن يبنوا مساجدا لإقامة صلاة الجمعة فيها، قاموا بإنشاء المساجد الجامعة فى كافة الأمصار التى فتحت وقتئذ، والتى فتحت بعد ذلك مثل البصرة والكوفة والفسطاط ومدن الشام والقيروان وقرطبة وغيرها.


    وقد اختار عمرو بن العاص مكاناً مرموقاً لمسجده، فكان منتصف مدينة الفسطاط العاصمة وهى مدينة مستديرة لم يبن فيها عمرو أية حصون أوقلاع، لأن أهل مصر دخلوا الإسلام عن عقيدة وإيمان ولم ير منهم عداء قط.


    وتم افتتاح المسجد بأول صلاة جمعة فى 6 محرم 21هـ، فكان بذلك أول مسجد جامع فى مصر والقارة الأفريقية يخرج منه نور الإسلام والإيمان إلى بقية البلدان، كما يعتبر الرابع فى الإسلام بعد مساجد المدينة ، والبصرة ، والكوفة ، ومازال هو الرمز الباقى حتى الآن الذى يرمز لتحرير مصر من الاحتلال الرومانى وتأسيس مصر الإسلامية، و يمثل تاريخ مصر منذ أن دخلها الإسلام حتى الآن.


    بستان الوضوء


    وعند افتتاح المسجد كانت مساحته حوالى 675 مترا، وله ستة أبواب.. بابان تجاه دار عمرو بن العاص من الجهة الشرقية، وبابان من الشمال وبابان من الغرب، وكان سقفه منخفضاً ومكوناً من الجريد والطين محمولاً على ساريات من جذوع النخل، كما كانت الحوائط من الآجر والطوب اللبن وغير مطلية، ولم يكن به صحن وكانت أرضه مفروشه بالحصباء، وبه بئر يعرف بالبستان استخدمه المصلون وقتها للوضوء.


    حرائق وإصلاحات


    وقد تعرض المسجد للعديد من عمليات الترميم والتجديد ، حيث لم يبق من البناء القديم سوى موقعه فقط، فقد مرت عليه أحداث جسام أثرت على معالمه وأدت إلى انهيار أجزاء منه، ومن أهم هذه الأحداث الحريق الأول فى 9 صفر 275هـ ، حين اشتعلت النيران فى نهاية المسجد، وكذلك الحريق الثانى عام 564هـ أثناء حريق الفسطاط بسبب نزاع شاور وضرغام، وأيضاً الزلزال المدمر الأول عام 702هـ ، والزلزال المدمر الثانى الذى هز مصر 15 ربيع الثانى عام 1992مـ وعلى أثره تولت هيئة الآثار القيام بأعمال الترميم.


    وفى 24 مارس 1996 شهد المسجد انهيار 150 مترا من سقف الجامع فى الجزء الجنوبى الشرقى برواق القبلة، وشمل الانهيار ثلاثة عقود في أقدم منطقة بالمسجد بعد سقوط أحد الأعمدة وكان قد تعرض للعديد من عمليات الترميم والتجديد ترجع إلى العصر العثمانى، وقد قام الدكتور عبد الحليم نور الدين على الفور بزيارة الموقع وتشكيل لجنة فنية للتعرف على أسباب الانهيار.





    وخلال ذلك أمر الرئيس مبارك بفك إيوان القبلة وإعادة تركيبه فى 1997 ، بعدما علم من الدكتور عبد الرحيم شحاته محافظ القاهرة حالة المسجد السيئة، وتم هذا مع الإصلاحات والتجديدات الأخرى التى تمت فى بقية إيوانات المسجد والطريق المحيط به، ونفذت بتكلفة قدرها 15 مليون جنيه وانتهى العمل بها فى أكتوبر 2002 .


    أشعار من ذهب


    وعند دخولك ساحة المسجد يغمرك إحساس رائع بالسكينة والهدوء النفسى، عندما تجد نفسك وسط بهو كبير تتوسطه ميضأة أقيمت فوق بئر قديم تم ردمه، تعلوه قبة كبيرة، ويتكون المسجد من مدخل رئيسي بارز يقع فى الجهة الغربية للجامع الذي يتكون من صحن كبير مكشوف تحيط به أربعة أروقة ذات سقوف خشبية بسيطة، أكبر هذه الأروقة هو رواق القبلة ويتكون من إحدى وعشرين بائكة، تتكون كل منها من ستة عقود مدببة مرتكزة على أعمدة رخامية، وبصدر رواق القبلة محرابين مجوفين يجاور كل منهما منبر خشبي، أحدهما منبر الدكتور محمد عبد السميع جاد ، والآخر منبر الدكتور عبد الصبور شاهين، ويوجد بجدار القبلة لوحتان ترجعان إلى عصر مراد بك. أما المحراب الرئيسى فتعلوه لوحة كتب عليها بماء الذهب أبيات شعر تعطى معنى ترميم المسجد وصاحب هذا الترميم، وسنة بناء الإيوان وافتتاحه عام 1212 مـ.


    كما يوجد بالركن الشمالي الشرقي لرواق القبلة قبة يرجع تاريخها إلى عبد الله بن عمرو بن العاص، أما صحن الجامع فتتوسطه قبة مقامة على ثمانية أعمدة رخامية مستديرة الشكل، وكانت نوافذ الجامع القديمة مزخرفة بزخارف جصية لا زالت بقاياها موجودة بالجدار الجنوبي، ويتوج واجهات الجامع من الخارج من أعلى شرافات هرمية مسننة، كما أن للجامع مئذنة يرجع تاريخها إلى عصر مراد بك، وهي مئذنة بسيطة تتكون من دروة واحدة ذات قمة مخروطية.


    بئر العقم


    وقد أشيع بين العوام ولوقت قريب عدة خرافات متعلقة بالمسجد العريق، وللأسف ترسخ في وجدان البعض صدق هذه المزاعم، حتى قامت الجهات المسئولة باتخاذ عدة إجراءات استطاعت من خلالها أن تقضي عليها وتزيلها من نفوس وعقول البسطاء.


    ففي إيوان القبلة من الجهة الشرقية الجنوبية يوجد بئر قديم كان يستخدم قديما في الوضوء، ومع مرور الزمن جف هذا البئر إلا من بعض المياه الراكدة، وقد شاع بين النساء أن هذا الماء يشفي المرأة العقيم بعد أن يصب على ظهرها، وظل هذا البئر قبلة للسيدات حتى قامت هيئة الآثار بوضع غطاء على هذا البئر في الترميم الأخير، وشاء القدر أن تجف مياهه بعد مشروع المياه الجوفية حول المسجد، لتنتهي هذه الأسطورة التي استمرت سنوات.





    وفي نفس هذا الإيوان من الناحية البحريه كان يوجد محراب صغير كانت السيدة نفيسة رضى الله عنها تتخذه مصلي لها، وفي الجمعه اليتيمة كانت السيدات الأميات تأتي لتقبيل هذا المحراب، ويقف أحد الخدم بعصا صغير لضرب رؤوسهن إذا غبن في التقبيل لا لشىء إلا لافساح المكان لمزيد من الزبونات، فهناك خادم آخر يشاركه المكان وقف خصيصا لجمع القروش من السيدات، وعند إجراء الترميمات الأخيره تم إزالة هذا المحراب وسط حزن خدام المسجد الذين اتخذوا من هذه المهزلة وسيلة للتكسب.


    عمود كشف الكذب


    وما زالت الخرافات مستمرة .. وبفضلها تحول إيوان القبلة على ما يبدو الى معقل لهذه النوعية من الأكاذيب ، ففي منتصف البائكة الأخيرة منه يوجد عمودان رخاميان كان في عهد الفاروق عمر والفاتح عمرو بن العاص يأتي الى المسجد المتنارعون ليحتكموا إلى "عمرو"، فكان كما أشاع مرددو الأباطيل يدعو الخصوم الى أن يمروا بين هذين العمودين، فمن صدق حديثه مر بينهما وإن كان بدينا ضخم الجسم، أما إذا كان كاذبا فإنه لا يمر وإن كان نحيفا ،وبذلك يكون هذان العمودان قد تحولا بفضل البدع والأكاذيب إلى جهاز يكاد يتفوق على جهاز كشف الكذب الشهير! والطريف في الأمر أنه وقتها لم تكن توجد أعمدة رخامية بالمسجد.


    كرباج عمر


    وعلى مقربة من دكة القارىء في نفس الإيوان الموعود.. يوجد هذا العمود الذى أحاطته وزارة الأوقاف بقفص حديدي حتى عام 1986 ، بعد أن أشيع بين العامة أن الخط الحلزوني المرسوم عليه هو أثر ضربة كرباج عمر بن الخطاب للعمود عندما استعصى على العمال حمله من المدينه إلى الفسطاط أثناء بناء الجامع ، وعندما ضربه استجاب له، وكالعادة استغل البعض هذه الأكذوبة وقاموا بتطويرها وأشاعوا أن المريض بمرض لا يرجى شفاؤه ما عليه إلا أن يضع لسانه على العمود عدة مرات ليحصل على الشفاء.
    وبالطبع انتشرت هذه الخرافة انتشار النار في الهشيم رغم محاولات مشايخ المسجد العديدة تفنيد هذه الأكذوبة التي ينفيها عدم وجود اعمدة رخامية بالمساجد في هذا الوقت سواء في المدينه أو الفسطاط، ولم يفلح معهم إلا فكرة قفص الأوقاف التى قامت بإزالة العمود كلية عند إعادة بناء الإيوان وبذلك نسي الناس هذه الأكذوبة المختلقة.


    الإيمان ختام


    وكما كان المسجد العريق معقلا لبعض البدع والأساطير كان وسيظل قبلة المصلين من كل مكان والمنارة التي ما زالت إلي يومنا هذا تبث الفكر الإسلامي الرشيد.


    يصف الاستاذ أحمد رزق محامى المسجد المشاهد الإيمانية الرائعة التى يكتظ فيها المسجد بالمصلين فى المناسبات الدينية المختلقة، خاصة الاحتفال بليلة القدر وختم القرآن والجمعة اليتيمة وصلاة العيدين قائلا.. أنه منذ أن تولى فضيلة الشيخ محمد جبريل إمامة التراويح فى المسجد عام 1988وجنبات المسجد تضيق بالمصلين الذين يصل عددهم حوالي نصف مليون أو أكثر، خاصه فى ليلة القدر التي يطيل فيها الدعاء ليظهروا فى مشهد رائع تموج فيه أعداد هائلة من البشر، تنطلق خارج المسجد بعد الصلاة الى الشوارع والحارات المحيطة به ، لتصل إلى شارع صلاح سالم شمالاً ومنطقة ماري جرجس جنوباً وغرباً حتى سور مترو الأنفاق.












































  6. #6
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    معدل تقييم المستوى
    9

    جامع عمرو بن العاص (القاهرة)


    صورة لمدخل المسجد :



    جامع عمرو بن العاص هو أول مسجد بني في مصر وإفريقيا كلها. بني في مدينة الفسطاط التي أسسها المسلمون في مصر بعد فتحها. كان يسمى أيضا بمسجد الفتح والمسجد العتيق وتاج الجوامع. يقع جامع عمرو بن العاص شرق النيل عند خط طول 31 13 59 شرق، وعند خط عرض 30 0 37 شمال

    استنادا إلى الشبكة الإسلامية: «كانت مساحة الجامع وقت إنشائه 50 ذراعاً في 30 ذراعاً وله ستة أبواب، وظل كذلك حتى عام 53هـ / 672م حيث توالت التوسعات فزاد من مساحته مسلمة بن مخلد الأنصاري والي مصر من قبل معاوية بن أبي سفيان وأقام فيه أربع مآذن، وتوالت الإصلاحات والتوسعات بعد ذلك علي يد من حكموا مصر حتى وصلت مساحته بعد عمليات التوسيع المستمرة نحو أربعة وعشرين ألف ذراع معماري، . وهو الآن 120 في 110أمتار»[1].

    إبان الحملة الصليبية على بلاد المسلمين وتحديدا عام 564 هـ، خاف الوزير شاور من احتلال الصليبيين لمدينة الفسطاط فعمد إلى إشعال النيران فيها إذ كان عاجزا عن الدفاع عنها واحترقت الفسطاط وكان مما احترق وتخرب وتهدم جامع عمرو بن العاص. عندما ضم صلاح الدين الأيوبي مصر إلى دولته، أمر بإعادة إعمار المسجد من جديد عام 568 هـ، فأعيد بناء صدر الجامع والمحراب الكبير الذي كسي بالرخام ونقش عليه نقوشا منها اسمه.

    وممن ألقى دروسا وخطبا ومواعظ في هذا الجامع:










المواضيع المتشابهه

  1. فيديو صلاة العشاء من استراليا
    بواسطة وليد في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-01-2011, 06:41 AM
  2. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-10-2009, 06:41 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-10-2009, 07:21 PM
  4. استايل رمضان 1430 هـ - 2009 مـ مقدم من mido658 الى جميع المواقع
    بواسطة cafe4arb في المنتدى تطوير vBulletin3.x
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2009, 06:32 PM
  5. دعاء صلاة الكسوف للشيخ جبريل الذى اقيم اليوم
    بواسطة ahdaf.net في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-03-2006, 05:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •