الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رســالــة خــطــيرة مــن أحــد لاعـــبي الــمـنـتــخـب الــســـــــــــعـــــــودي

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    6

    رســالــة خــطــيرة مــن أحــد لاعـــبي الــمـنـتــخـب الــســـــــــــعـــــــودي



    وصلتني رسالة من أحد لاعبي المنتخب السعودي ..
    وما راح أقوللكم اسم هاللاعب ..
    أعرفكم .. فتانين .. تبون تسوون مصيبة للواد ..
    تدرون وش تقول الرسالة؟؟؟
    أقوللكم (بس لا تعلمون أحد) ..
    "
    أخي الكريم محمد بن أحمد ..
    السلام عليكم ..
    والـله حنا دخلنا الملعب ..
    والجمهور استقبلنا بحرارة ..
    وصفق لنا ..
    حتى كانت فيه واحدة كورية قالت اسمي باللغة اليابانية .. قمت رديت عليها بالأوردو
    المهم ..
    زميلي اللي بجنبي ..
    غمزني ..
    وقال لي: ركز يا [تم حذف الكلمة لمخالفتها للآداب العامة .. وما يصح أنقلها لكم] .. هذا مو وقت تحيات ومعجبين..
    قمت زعلت منه ..
    وبكيت بحرارة .. حتى إن الجلد احمر من شدة السخونة..
    فقمت بإعطاءه ضربة بمقدمة القدم ..
    أطارت نصف ساقه ..
    جاءت الإسعاف ..
    وشالوه ..
    وأنا أخذت حبة اسبرين ..
    وأعصابي هدأت ..
    وقمت نزلت الملعب لألعب المباراة .. وأرفع راس بلدي (كأن البلد محتاجة لهالأشكال يرفعون راسها المرفوعة أصلا من غيرهم ) ..
    بس يا طويل العمر ..
    يوم اني نزلت الملعب ..
    وللا قابلت اللاعب م.غ. قاعد يبكي ..
    واللاعب الثاني .. ج.ل. قام يكسر الكراسي ..
    ولقيت أحد لاعبي فريق الماكينات ..
    سلمت عليه وسألته: كم سعر الأوبل فيكترا؟؟
    فقال لي: أنصحك بشراء مرسيدس ثمانية سلندر ..
    قلت له لا .. أنا عندي مازدا 929 ..
    قام حط يده بجيبه .. وصفعني قلم على وجهي ..
    ما دريت إلا وأنا طاير وسط الجمهور الألماني ..
    وما أقوللك عاد وش اللي صار ..
    الكل يضرب فيني ..
    عندئذ تأكدت أن فريقنا فاز وان المباراة انتهت ..
    رجعت للجوهر أبارك له .. وأعتذر له عن غيابي عن المباراة ..
    ما لقيته ..
    دورت عليه ..
    المهم وجدته في غرفة تغيير الملابس يتكلم في حوار تلفزيوني مع مذيعة جميلة من قناة (س.م.م.) الفضائية المستقلة ..
    وكان مما قاله يحفظه الـله:
    [إن المباراة كانت في جو عصيب ..
    زائدا أن الحكم كان متحيز ..
    بالإضافة إلى أن الماكينات الألمانية كان الزيت فيها زايد عن اللزوم ..
    مما أدى لتزحلق اللاعبين الألمان على أرض الملعب كما الجليد ..
    وهذا هو السبب الحقيقي للهزيمة ..
    أقسم لكم ..
    اهئ اهئ (فاصل من البكاء وذرف الدموع) ..
    س/ما شعورك يا حضرة المدرب؟؟؟
    ج/والـله اني زعلان ..
    من جد زعلان ..
    كان فيه صحفي بصحيفة (كاف.لام.ألف.ميم) وعدني إنه ياخذ صورة لي عقب المباراة ..
    فقام زعل من الهزيمة وشد الرحال عائدا لأرض الوطن وما أخذ لي الصورة..
    والـله أنا حزين ..
    لأن الشعب الفلسطيني يسام سوء العذاب ..
    من قبل الصهاينة المعتدين ..
    والـله ما يستاهلون ..
    والصراحة ..
    حنا تعمدنا ننهزم ..
    لأن كان فيه ألماني من أصل فلسطيني ..
    طلب مني أن أكتسح الفريق الألماني بالثمانية ..
    لكن يوم شفت اللاعبين نايمين ..
    أمرتهم بأن يعكسوا الأمر ..
    ونصبح نحن الذين نستقبل الثمانية ..
    على أساس أن خير البر عاجله ..
    وأن المهم هو تسجيل ثمانية أهداف ..
    ما نبي الفلسطيني يزعل علينا ..
    كفاية عليهم اليهود ..
    هذا جزء من السياسة العامة في تخفيف العبء عن الناس ..

    وبعدين ترى الكوريين استفادوا من هالهزيمة ..
    أجل .. وش تحسبين ..
    الحكومة الكورية تأكدت من حسن إتقان شباك المرمى ..
    لأن المرمى تقبل الثمانية أهداف وماتمزقت شباكه ..
    وعجبت لمهارة العمال الكوريين ..
    وإن شاللـه في اجتماع الإتحاد السعودي القادم ..
    راح نغير شباك المرمى في كل ملاعب المملكة ..
    لأن هالنوع الكوري ممتاز جدا ..
    وما في أحسن من دقته وإتقانه ..
    رغم أنه يحمل ذكرى حزينة ..
    لكن اللاعبين الوطنيين كانوا متأثرين بالانتفاضة ..
    هم والله جيدين ..
    لكنهم يوم يتذكرون محمد الدرة .. ترتجف أقدامهم ..
    فيقوم الألماني بـالتمتمة باسم هتلر (اللي ذبح اليهود) ..
    وطبعا ياخذ الكورة ويسلك طريقه بسهولة ..
    وهذا دليل على أن المرور في بلادنا بخير وعافية ..
    وأن هالكلام اللي تنشره وسائل الإعلام المغرضة عن كثرة الحوادث والتهور الزائد كله كلام فاضي ..
    بدليل ما حصل في مباراة اليوم ..
    س/كلمة أخيرة يا حضرة المدرب.
    ج/ ..احم احم ..
    أبي أطمن الشباب ..
    وأنصحهم يصيفون في كوريا .. تراها حلوة مرة ..
    أحلى من أبها وماليزيا وفرنسا ..
    أمس سهرنا على الكورنيش ..
    وكنا مبسوطين ..
    وكان معانا كل اللاعبين ..
    وكانوا وايد مستانسين ..
    بس الـله يهداه اللاعب ث.ع. أصر على أن يركب هو وصديقه اللاعب ت.ن. في يخت بالبحر ..
    وللحين ما رجعوا ..
    وأنا أناشد السلطات الكورية سرعة البحث عنهم ..
    ويا ريت يكون معاهم هالشباك الكورية السنعة]

    طبعا يوم خلص الحوار ..
    دخلت عليه ..
    وقلت كيفك يا بو الكباتن ..
    قال لي: اخرس الله ياخذك .. وين كنت؟؟؟ أنا كنت أبيك تسلفني جوالك (نوكيا 6210) .. خصوصا وأن الكاميرات كانت مركزة علي طوال المباراة .. وما يصير أظهر أمامهم بجوالي القرمبع ..
    قلت له: آسف .. والـله مو قصدي ..
    قال لي: طيب .. اسري الحين من أمامي ..
    قمت أجري .. وأجري .. وأجري ..
    حتى سقطت من الإرهاق ..
    طبعا إرهاق ..
    لأننا أدينا دور بطولي في المباراة ..
    وأنا بذلت جهد كبير في الشوط الثاني خصوصا ..
    أرجو أن تقدروا لنا هالجهد.
    "
    ا.هـ. الرسالة













    نسيت أقوللكم أن الرسالة من بنات أفكاري
    لمزيد من المعلومات حول ناصر الجوهر .. من فضلك اضغط هنا





    M_bin_A غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المشاركات
    20


    حلوه


    اتصدق اني صدقت من البدايه



    على العموم خيره في غيرهه طال عمرك





    __________________
    ياســـــــــــــــــــــــــر
    vip02000 غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0