الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: يجب أن يعتذر الكاتب المصري مفيد فوزي لكل المسلمين

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المشاركات
    51

    يجب أن يعتذر الكاتب المصري مفيد فوزي لكل المسلمين



    الاعلامي مفيد فوزي يشن حملة على أ عمرو خالد في مقال تحت عنوان
    راسبوتين الفضائيات‍
    (منقول عن شبكة محيط)

    الفنانة ميرنا المهندس يبدو أنها عدلت عن قرار الاعتزال بعد رحيل الشيخ عمرو خالد لبريطانيا وعادت للفن من جديد ولهذا شن الاعلامي المصري المعروف بتهكمه الشديد حملة إعلامية كبيرة على الداعية الاسلامي أ عمرو خالد الذي سيحضر الدكتوراة في بريطانيا..
    وجاء الخبر في محيط كالتالي:
    شن الكاتب الصحافي مفيد فوزي حملة ضارية على عمرو خالد، وكتب تعليقاً على عودة ميرنا ورحيل عمرو إلى بريطانيا وصفه فيه بأنه "راسبوتين" وقال : "لم أكن أتخيل أن رحيل "دون جوان" الدعوه الفضائية عن مصرنا سوف يعيد تلك الضحكات الرائعه الى وجنتيها بهذه السرعه، لم أكن أحلم أن يغادر الحزن والبؤس وغطاء الرأس والعقل هذه الفتاه الشقيه المذهلة التي كانت تتقافز حولنا لتشيع أجواء الاثاره والبهجه، كان يجب أن يذهب هذا الراسبوتين المتأنق الذي يجيد التمثيل المسرحي. كان يجب أن يذهب حتى تعود الضحكات الى الغمازتين.حتى تعود مصر التي نعرف، حتى تعود السندريلا و وزمن السندريلا. حتى تعود بنات أفكارنا التي أسعدتنا وبعودة ميرنا المهندس الى نفسها وفنها وجمهورها ومعجبيها تكون قد بدأ ت مصر تعود الى مصر مصر الوحده الوطنيه ، مصر الفن السابع. مصر الحضاره. مصر الحياه. تعود ميرنا ومعها تعود مصر. في مواجهة قوى الظلام والغيبيات. ودعاة الاسموكنغ، أهلا ميرنا أهلا. فقد طال غيابك وبانتظار عبير وغاده وموناليزا. وصابرين وشاديه وكل وهج الماضي الجميل".
    ومضى مفيد فوزي قائلاً : أما الداعية الاسموكنغ. أما راسبوتين الفضائيات. أما أبو جهل، راكب البليسوار. المتأنق. المتشدق الكاذب فأرحل عن حياتنا. غير مأسوف عليك.

    حميدة يطالب بمحاكمة مفيد فوزي

    وفي تطور متلاحق للأحداث ، أحال الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب إلى لجنة الشئون الدينية بالمجلس البيان العاجل الذي تقدم به نائب حزب الاحرار الوحيد في مجلس الشعب رجب هلال حميدة لعقد إجتماع عاجل لمناقشته، ويتهم البيان الكاتب الصحفي مفيد فوزي بكتابة مقال في مجلة صباح الخير سخر فيه من الدعاة المسلمين وصور بعضهم بأمور غير مقبولة وهي تحقير العلماء أمام المجتمع، ووصفه البيان بأنه مسيحي أرثوذكسي متعصب.

    وأضاف حميدة في بيانه العاجل أن الكاتب أمتدت سمومه إلى السخرية من النساء المسلمات وصور الحجاب الذي فرضه الله سبحانه وتعالى في قرآنه المعصوم من التحريف والدجل ونسب ما ليس فيه إلى الله سبحانه وتعالى كما فعل الآخرون إذ وصف الكاتب وصور الحجاب على أنه يحجب الرأي والوجه والعقل وما كان له أن يتعرض لعقيدة المسلمين بهذا الشكل الفاضح المقزز الذي أدى بالطبع إلى ثورة معلنه بعد أن كانت مكتومة واشعل الفتنة بعد أن كانت نائمة ولعن الله من أيقظ الفتن.

    وأضاف البيان: لقد خرج هذا الكاتب على حدود مواد الدستور والنظام العام للمجتمع ويدعو بذلك لإزدراء الأديان والنيل من شعائرها وشرائحها وهو ما يعرضنا جميعا للمساءلة أمام الله أوالمسؤلية أمام شعوبنا التي وهبتنا ثقتها لندافع عن معتقداتها وأخلاقها وطباعها وقيمها وتقاليدها الأصيلة. وكان أعنف هجوم تعرض له مفيد فوزي، بسبب هجومه على الحجاب والداعية عمرو خالد، قد جاء من الكاتب محمد حماد في جريدة العربي الناصرية في الصفحة الحادية عشرة تحت عنوان "هل تريدها فتنة يا مفيد؟"، وجه فيه حماد حديثه مباشرة إلى مفيد فوزي بقوله "لماذا تقحم نفسك وأنت المسيحي، في رداء المسلمة وحجابها؟!.

    هل من اللائق أن يفرح واحد مثلك، ويكاد يرقص طرباً لعودة فنانة عن قرارها بارتداء الحجاب؟.

    هل من الأدب أن يهلل واحد مثلك، لقرار فتاة قررت أن تخلع حجابها؟.

    هل من الذوق أن يقول واحد مثلك إن "الحجاب" هو غطاء للرأس والعقل؟.

    أليس من قبيل عدم اللياقة، التي تصل إلى الوقاحة أن يعتبر واحد مثلك أن "خلع الحجاب" هو عودة إلى مصر الحضارة؟!

    أليس من قبيل سوء الأدب والتجاوز غير اللائق أن يعتبر واحد مثلك أن "خلع الحجاب" هو عودة الحياة إلى مصر؟!.

    هل تموت مصر يا مفيد لأن فتاة مسلمة، في دولة دينها الرسمي الإسلام، قررت أن تأتمر بأمر دينها وترتدي الحجاب؟!".

    ومضى الصحفي الناصري متسائلا بحدة "أليس من قبيل المبالغة في قلة الذوق إلى حد الوقاحة أن يعتبر واحد مثلك أن مصر الوحدة الوطنية عادت مع عودة فتاة مسلمة إلى السفور والتبرج؟!.

    هل الوحدة الوطنية التي تفهمها يا مفيد يا فوزي أن يتخلى المسلم عن إسلامه؟!. هل هذا شرطك يا مفيد على المسلمين الذين يحرصون على دينهم، وعلى الوحدة بين بني وطنهم؟!.

    لماذا جعلك سوء ظنك تتوقع أن يسكت المسلمون على حديثك عن أمر ديني يخصهم، تحت شعار الحفاظ على الوحدة الوطنية؟. لماذا لم تخرس الوحدة الوطنية لسانك عن الخوض في أمر من أمور الدين الإسلامي؟".

    واستطرد يلهب ظهره بأسئلة حادة لاذعة قائلا "هل أنت حريص على الوحدة الوطنية، أم أنساك حقدك أن تتحوط من القول بأن الحجاب حزن وبؤس وغطاء للعقل كما هو غطاء للرأس؟!.

    هل دعوتك أن تشيع الفاحشة بين المسلمين هي أساس فهمك للوحدة الوطنية التي تريدها؟!..ألا بعداً لك ولأمثالك. هل الوحدة التي تريد يا مفيد هي أن تخلع مصر دينها وحياءها؟.

    قل لنا أي وحدة وطنية تريد؟.

    هل وصلت بك قلة الذوق وسوء الأدب وعدم اللياقة في التعامل مع دين الأغلبية، أن تصف المحجبات والداعين إلى الحجاب بأنهم "قوى ظلام"؟.

    هل ارتداء الحجاب يدخل المرأة المسلمة - في عرفك - إلى خانة قوى الظلام؟.

    أليس تطاولاً من شخص مثلك أن تصف داعية إسلامي مثل عمرو خالد بأنه متشدق وكاذب؟. بل أنت الكاذب الأشر.. هل تريدها فتنة؟".

    ومضى الكاتب في جريدة /العربي/ الناصرية يقول "كيف تجرؤ على أن تصف داعية مسلماً، وأنت من أنت، بأنه "راسبوتين" ذلك الراهب الداعر يا مفيد؟!. هل تريدها فتنة؟.

    هل شق عليك أن ترى داعية مسلم يحظى بكل هذه الشعبية، ويحوز كل هذا القبول لدى أوساط الشباب؟.

    ومن أنت، وأنت من يعرف الناس، حتى تجرؤ على أن يعلو صوتك في مواجهة داعية إسلامي، وتقول له "ارحل عن حياتنا غير مأسوف عليك"؟!".

    وأضاف متسائلا "حياة من تقصد؟. حياة المصريين؟. فمن وكّلك بالحديث عنهم؟. أم حياة المسيحيين؟!. فهل وكلوك؟. هل تريدها فتنة يا مفيد؟.

    هل تريد أن يرحل عمرو خالد غير مأسوف عليه، لتبقى أنت وأمثالك، ويبقى عبدة الشيطان وتنظيمات الشواذ وعصابات الجاكس والديسكوتيك والبانجو وما تعرف من ألوان اللذة الحرام تمرح في أوساط شبابنا؟!. لماذا تفتح باب التطاول على الدعاة المسلمين؟.

    هل تريدها ناراً تحرق؟!. هل عمرو خالد هو أبو جهل، يا جاهل؟.. هل يجوز أن يصف واحد من أنصاف المتعلمين رجلاً يقول ربي الله ويدعو إلى دينه بأنه "أبو جهل"؟!.

    بل هو جهلك وسوء أدبك وقلة ذوقك وتجرؤك على الإسلام والمسلمين.. ملعونة الفتنة. وملعون من يوقظها. ألف ألف لعنة!".

    نشطاء الانترنت يهاجمون الحملة ضد الشيخ خالد

    وربما كانت أخبار منع داعية الشباب عمرو خالد من أكثر الأخبار, التى حظيت مؤخرا باهتمام نشطاء الإنترنت الشباب, وأظهرت رسائلهم حالة من الغضب الشديد على منعه من الخطابة، فيما راح آخرون يسخرون من قرار منعه, رغم أنه يتردد عبر قريبين من الداعية الشاب أنه لم يتم منعه نهائيا, ولكنه منع فى شهرى تموز يوليو وآب أغسطس كما يحدث فى كل عام, وسرعان ما سيعود عقب انتهاء فصل الصيف, والسبب "أن الحكومة تعطيه إجازة صيفية حتى لا تؤثر خطبه على السياحة فى مصر".

    ومن امثلة العناوين التي حملتها بعض رسائل النشطاء : هناك اتجاه قوي الآن في الدولة لإنهاء ما يسمى بظاهرة عمرو خالد" .. "منع الداعية الشاب عمرو خالد من الخطابة" .. "عمرو خالد ليست له أي علاقة بتنظيم الإخوان المسلمين" .. "الأستاذ عمرو خالد في عمرة, ولم يتم منعه أو أي شيء مشابه وجزاك الله خيراً" .. هذه هي بعض الرسائل التي تداولها المئات من "نشطاء الإنترنت" عبر البريد الإلكتروني ومجموعات الإنترنت المختلفة, عقب تسرب خبر عن منع الأجهزة الأمنية المصرية للداعية الشاب عمرو خالد من الخطابة في مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر في القاهرة.

    =================
    التعليق:
    هذا الكاتب الماجن الذي ألقى بكلمات جاهل غير عارف بالدين هذا النصراني المتعصب إن لم يعتذر للمسلمين وفوراً فإنه يناصب الاسلام العداء ويثبت سوء نيته

    لابد أن يعتذر لكل المسلمين وللأستاذ عمرو خالد فوراً
    ولابد من نشر هذه الرسالة للجميع
    والله من وراء القصد
    صورة المدعي مفيد فوزي مع الداعية عمرو خالد


    أرجو نشر هذه الرسالة





    __________________
    ومانيل المطالب بالتمني
    ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً
    wadi3 غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    97


    لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم





    __________________
    <?arab PHP net ?>
    sawa7 غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المشاركات
    51

    رد الأستاذ/ عمرو خالد على مفيد فوزي



    هذا هو رد الأستاذ/ عمرو خالد على ما تناولته كثير من الصحف والمجلات عنه..في الفترة الأخيرة

    وهذا هو نص الرسالة:

    الإعلامي الكبير مفيد فوزي،
    تحياتي،

    تقديري لكم كرمز من رموز الإعلام المصري من خلال متابعتي لأعمالكم في الصحافة والتليفزيون، اندهشت للتصريحات التي نسبت لكم والتي تضمنت أوصاف غير لائقة لشخصي المتواضع،
    لم أصدق أنها قد صدرت منكم ومع ذلك وبغض النظر عن حقيقة نسبة هذه التصريحات إليكم فإن مبدأ حرية التعبير يبيح لكلٍ أن يقول ما يشاء وحتى إن كان القانون يعطيني حقاً في مقاضاة من وصفني بهذه الصفات التي آلمتني فإني أفضل الصبر.
    ولك سواء كنت قلت أو لم تقل تقديري.

    عمرو خالد





    __________________
    ومانيل المطالب بالتمني
    ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً
    wadi3 غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    435


    اخي وديع

    طلب بسيط ، ياريت لو تحذف الصوره او انك تفصل مابين الحبيب عمرو خالد ..وبين هالنجس ....ما يصير يجتمعوا ولو في صوره!!!!





    __________________
    :)
    QaMaR غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0