الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لا حول ولاقوة الا بالله, حتى الشيخ القطان

  1. #1
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المشاركات
    321

    لا حول ولاقوة الا بالله, حتى الشيخ القطان



    احببت ان اطلعكم على هذا المقال الذي كتب في ايلاف
    وهو تصريحات للشيخ احمد القطان المعروف.. وهو من الكويت ..
    لقد كان من افضل الشيوخ ... ولكن بعد ان قراءت هذا المقال صدمت ...
    لما تكلم به من كلام وافتى به من فتاوى ... لا ادري ان كان هذا الكلام صحيح قد تكلم به القطان .. واتمنى ان لا يكون كذلك ... .

    لاحول ولاقوة الا بالله

    ::::::::::::::::::::::::::

    الشيخ الكويتي القطان في مرمى الأصولية:
    رسالة منسوبة لشيخ عراقي تتهمه بـ "قصف العقيدة"

    الأربعاء 26 مارس 2003 17:28
    إيلاف ـ قالت مصادر إعلامية إسلامية إن أحد دعاة العراق المعروفين ـ لم تذكر اسمه ـ قد سلم رسالة لموقع (مفكرة الإسلام) لتوجيهها إلى الخطيب الكويتي السلفي الشهير، الشيخ أحمد القطان، وقد نشرها الموقع كاملة بالفعل، وقد تضمنت اتهامات للشيخ الكويتي مفادها أنه يقوم "بقصف العقيدة الإسلامية بكل ما أوتي من علم اللسان، وحسن البيان"، في إشارة إلى تزامن ما وصفته بـ "قصف العقيدة" مع حملة "القصف الصاروخي والجوي" التي تشنها القوات الأميركية ـ البريطانية على العراق.

    كما فندت الرسالة فتاوى وأقوال نسبت للشيخ الكويتي في مقابلة متلفزة أجريت معه مؤخراً، معتبرة أن "كل فكرة قالها الشيخ تقريباً تعتبر طامة عقدية"، وسخرت منه الرسالة واعتبرته أنه غير مؤهل شرعا للتصدي للفتيا، وأنه جل ما يملكه هو "علم اللسان"، ووجهت له تساؤلات تتضمن استنكار قوله بأنه لا ينبغي على العراقيين القتال لأنهم تحت راية كافرة، في إشارة إلى النظام الحاكم في العراق،والذي يعتبره السلفيون عامة "نظاما كافراً".
    والشيخ القطان الذي يعد أحد أشهر الخطباء في الكويت ودول الخليج، كان قد منع من الخطابة قبل نحو عامين بمقتضى قرار من أحمد باقر، وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية الكويتي، استناداً إلى قرار لجنة الوظائف الدينية لمهاجمته بعض زعماء الدول العربية الذين تربطهم باسرائيل علاقات تطبيع سياسية واقتصادية.
    وكان الشيخ أحمد القطان صاحب أوصاف: "كشك الكويت"، و"خطيب الأقصى في الكويت"، قد هاجم بشدة مواقف بعض القادة العرب، الذين سماهم على منبر المسجد أثناء خطبته للجمعة قبل نحو ثلاثة أسابيع في مسجده بضاحية جابر العلي، فأصدرت لجنة الوظائف الدينية في الوزارة قراراً بإيقافه عن الخطابة، استناداً إلى "مخالفته لميثاق المسجد" الذي تلزم به وزارة الأوقاف الأئمة والخطباء، والقاضي بعدم جواز التعرض لقادة الدول الشقيقة والصديقة.

    بداية النص
    لقد أعدت الأحزاب الصائلة الكافرة على بلاد الإسلام جميعاً مبتدئةً بدار السلام - بغداد - أعدت لهذه الحرب عدتها الكاملة، وعلى جميع الجبهات، ثم سلمت قيادة كل جبهة لصاحبها، وقد كان استلام قيادة الحرب على جبهة العقيدة الإسلامية للشيخ أحمد القطان، وذلك من خلال برنامج تلفزيوني يومي يجيب فيه الشيخ أحمد القطان على أسئلة موجهة بالليزر للشيخ بما يخدم الحملة الصليبية اليهودية، والشيخ يمارس قصف العقيدة الإسلامية بكل ما أوتي من علم اللسان، وحسن البيان، وكل ذلك إحتساباً ـ من الشيخ ـ ومن غير مقابل.
    وبما أن كل فكرة قالها الشيخ تقريباً تعتبر طامة عقدية، وأنها أقل من أن يرد عليها من يعرف مبادئ العقيدة، فإنني سوف أقتصر على ذكر ما قاله الشيخ، موجهاً بعدها بعض الأسئلة للشيخ علّ فيها بياناً للحق وإفاقة للشيخ وتوبة قبل الممات .

    أولاً : قال الشيخ إن قتال الجنود في درع الجزيرة للجيش العراقي هو جهاد في سبيل الله !
    ثانياً : أنهم يقاتلون تحت راية إسلامية !
    ثالثاً : أن قتال العراقيين دفاعاً عن بلدهم حرام ، لأنهم تحت راية كافرة !
    رابعاً : أن على الشعب العراقي أن يناصر قوات التحالف !
    خامساً : على الجيش العراقي أن لا يضربوا الكويت بالأسلحة الكيماوية أو الجرثومية لأن هؤلاء الأمريكان لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة وسيردون على العراق رداً قاسياً !
    سادساً : لا ينبغي على القادة والجنود في درع الجزيرة الأخذ بفتاوى المفتين الذين أفتوا بحرمة هذا القتال ، وإنما يجب عليهم أن يرجعوا إلى العلماء الكبار مثل الطبطباوي وجاسم مهلهل الياسين والشيخ خالد المذكور والشيخ عجيل النشمي !
    سابعاً : قال الشيخ أنه رآى بشائر النصر منذ أول يوم وهي كالآتي :
    البشرى الأولى أن الحرب إنطلقت مع أذان الفجر ، والبشرى الثانية أنه في السجود وهو يصلي خلف الشيخ حمد سنان سمع صفارات الإنذار ، والبشرى الثالثة أنه بينما كان في منطقة الشويخ إذ شعر بتحول الهواء من الشمال إلى كوس بارد !

    وبعد هذا أود أن أسأل الشيخ القطان :
    هل يحق لرجل لمجرد كونه عليم اللسان أن يفتي في أخطر القضايا العقدية ، ويرد فتوى علماء الجزيرة العربية وعلماء الأزهر وعلماء العالم الإسلامي ، علماً بأن هذا الرجل ليس عنده إجازات معتبرة من أهل العلم في مبادئ العلوم الشرعية ، بل ولا شهادة شرعية ، اللهم إلا كونه!
    وأسأل الشيخ ثانياً : أيكون إخراج العراقيين من الكويت جهاداً. كما يكون احتلال العراق جهاداً. فالعقيدة تدور حيث دارت الكويت ؟
    وأسأل الشيخ ثالثاً : هل يجوز لشيخ مسلم يعتقد أن هذه الحرب لمصلحة النجمة والصليب بدليل أقوالهم أنفسهم وإعلانهم إعادة توزيع المنطقة ... وتحرير المرأة ... ومباشرة السلام ... وتغيير المناهج ...
    فهل يجوز لشيخ يسمع هذا وأكثر من هذا أن يغلق عينيه ويصم أذنيه ويجعل لسانه وقلمه سهمان في كنانة الصليب واليهود ؟
    وأسأل الشيخ رابعاً قائلاً : هل يجوز لشيخ أن يتجرأ على تفسير كتاب الله وهو لا يملك مبادئ علم التفسير؟أو تلقي قراءة واحدة عن علماء القراءات ... أن يزعم أنه فتح عليه فهم جديد لسورة الكهف ... حيث شبه الكويت بالكهف .....! وأهل الكويت بأصحاب الكهف ....! وقال أن كلبهم هو ' صدامو ' ، وهذه لوحدها قد نقلها لي من سمعها منه بنفسه .
    وأسأل خامساً :هل يجوز لشيخ يروي للناس علانية بأن أمير الكويت قد قال له يوم أن كان طريداً أنه إن عاد فسيحكم بالإسلام ثم عاد وفات على موعده أكثر من عقد من الزمان. حتى احدودب ظهره. فلا ندري هل أخلف الأمير وعده , أم تنازل الشيخ عن مطلبه ؟
    ثم يقول الشيخ أن جنوده يقاتلون تحت قيادة إسلامية بعدما نجاها الله إلى البر ثم أخلفت ما وعدت الله يوم كانت في البحر؟
    وإذا كانت قيادتك إسلامية، فمن يقود قيادتك في هذه الحرب ؟
    هل هؤلاء الكفرة لا يرقبون في العراقيين إلا ولا ذمة بينما ينوون للكويتيين كل خير. إلا أن يكون القوم قد انخلعوا عن عقيدتهم, أو أن يكون المشايخ قد نحروا عقيدتهم؟
    وأخيراً هل يجوز لشيخ أن يتحدث بعد اليوم بكلمة في دين الله تعالى علماً بأن ما نقلناه عنه من الدواهي والمكفرات. إنما هو متابعة دقائق معدودة لجلستين أو ثلاث. فلعل كل ذلك لأجل أن يسجل المجتمع قيادة جماعته للجبهة الداخلية ، حيث اللمز بالجماعات التي خالفت جماعته.
    كل ذلك لأنه متيقن من إنتصار أميركا ـ هزمها الله ـ ومؤمل حفظ المجتمع له ولجماعته هذا المعروف ...
    فليهنأ الشيخ بهذه الدواهي، وليملأ سجله بالمشاركة بكل هذه الضحايا والأشلاء المسلمة، وليسجل التاريخ العراقي والإسلامي للشيخ كما سجل لمن قبله ممن استعدى الكافرين على المؤمنين من قبله ، وحرض المسلمين عن قتل المسلمين على أنه جهاد من جهتهم كفر من الجهة الاخرى!
    فمن يدري أيستطيع الشيخ أن يضع في ميزانه من الأعمال الصالحة. في باقي عمره ما يساوي مصائب هذه الحلقات العملية. فضلاً عن العقدية ؟!
    ألا هل بلغت. اللهم فأشهد
    كتبه : طالب علم عراقي لم تقتله عصبية لأرض أو حزبية لجماعة.
    نهاية النص


    نبيل شرف الدين


    elaph.com


    http://www.elaph.com.:9090/elaph/ara...99539410057000

    :::::::::::::





    __________________
    What The Web Can Be
    : : : : M e d i a m a g i X : : : :
    MrMaTriX غير متواجد حالياً


  2. #2
    فضلاً اكتب اسمك الحقيقي هنا
    زائر


    إيلاف حسب علمي منتدى رافضي !! و من العادي جدا أن يكذبوا على الشيخ القطان لأنه من أهل السنة و الجماعة ، و هم قد كذبوا على الله و على نبيه و على آل بيته ، فهل يخيفهم أن يكذبوا على القطان


    الروافض هم منافقي هذه الأمة






  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المشاركات
    321


    هذا الكلام .. من الموقع الرئيسي .. وليس من المنتدى ...
    المنتدى قد تم اغلاقه قبل 8 شهور ...

    وانا كنت من المشاركين في المنتدى ...

    الروافض هم بعض الأعضاء الذين كانو يثيرون المشاكل في المنتدى ...
    وقد تم ردعهم اكثر من مرة من قبل داكترة وشيوخ معروفين ..
    كانو بالمنتدى ... حتى بدئوا يخافون من المشاركة ...

    اما الموقع فهو يضم عدد كبير من المحررين من شتى البلدان العربية والأسلامية ...

    وهو من اكبر المواقع المزودة بالأخبار والتحليلات وياتي معه موقع اخر اسمه البوابة ...

    انا اتمنى ان يكون كلامهم غير صحيح ...





    __________________
    What The Web Can Be
    : : : : M e d i a m a g i X : : : :
    MrMaTriX غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المشاركات
    34


    لا يا أخى .

    الشيخ احمد قطان قال هذا الكلام وقد سمعته منه فى شريط أيضا . ولمعلوماتك فهو كان على التلفزيون الكويتى واقسم بالله على ذلك بأن هذا صحيح . لقد حلل القتال بجانب الامريكان ضد العراقيين.





    __________________
    اسامة بن لادن....
    فداك أبى وأمى .
    شاء من شاء
    وأبى من أبى
    code11 غير متواجد حالياً

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    113


    السلام عليكم

    نفس المشكلة في كل مرة

    هناك مثل عامي في لبنان وهو : كل ما دق الكوز بالجرة منحط الحق على . . .


    يعني هل لندافع عن شيوخنا وعلمنا من بعض الأخبار التي ربما كانت صحيحة او لا فنأتي ونقول الشيعية قالوا كذا والروافض فعلوا كذا يا أخي كونوا واقعيين
    لدي سؤال

    1- اين هم الشيعة في العراق في أي منطقة وكم عددهم

    *- الأكثرية الشيعة تعيش في جنوبي العراق
    *-عدد الشيعة في العراق ما فوق ال 60 % من الشعب العراقي

    مما يعني ان الشيعة هم من يدافعون وبشراسة عن العراق في الجنوب


    وهنالك شيئ اخر
    مما لا شك فيه هو اننا كلنا ضدد هذه الحرب العراق والأمة بأكملها ولكنها جيدة لأنها قد أظهرت للأمة بأنها مستهدفة ومن الضروري التلائم والتلاحم بين كل الشعوب العربية مسلم كان او مسيحي مسلم سني كان او مسلم شيعي فهذه الحرب ضدد الأمة بأكملها فأرجوا كلامي جيداً

    والسلام عليكم





    __________________
    رفيق الحريري إلى أين .....

    رحلت عنا إلى أين..........

    رحمك يا شــــــــهيد لبنان كل لبنان


    هدية لبنان الى الرفيق

    أول علم لبناني رسم في 11 نوفمبر 1943
    moqawem غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0