الاتصال بنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18

الموضوع: ما سبب سقوط بغداد بهذه السهوله؟؟!!

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    79

    ما سبب سقوط بغداد بهذه السهوله؟؟!!



    ما شاهدنا جميعنا من سقوط بغداد هو خبر يكاد يكون مفاجاة ،، حيث اننا كنا على علم بسقوط بغداد لكن ليست هذه النهاية التي كنا نتوقعها ،، ما السبب يا ترى ،،، المشكله انه في غياب الحقيقة تصبح الاشاعات هي المصدر المؤقت الى ان يكشف التاريخ عن حقيقة كنا لفترة ما نجهلها ،، لقد وصلتني عدة رسائل تحلل ما حصل في بغداد وكيف سقطت اليكم هذه الرساله التي ربما الى الوقت الحاضر تكون واقعيه ...


    بسم الله الرحمن الرحيم





    ماذا يجري في بغداد .. هل احتلت عاصمة الخلافة؟
    الأهم في كل ما يجري .. أن العراق بات محتلاً .. فكيف نحرره ؟‍‍‍‍





    منذ الصباح الباكر وزعت أجهزة الإعلام الأمريكية شريط فيديو ، بثته جميع أجهزة التلفزة العربية ، بعضها بحكم عدم وجود مراسيلين له في بغداد، والبعض الآخر بحكم مشاركتها في الحرب الإعلامية ضد العراق ، مهما على صوتها بالتنديد بالضحايا . وقد جاء شريط الفديو الموزع والذي جرى بثه ، مكتملاً في أساليب الحرب النفسية التي احتواها، من حيث إظهار المواطنيين العراقيين المجاهدين - الذين قاتلوا أكبر قوة عدوانية وصمدوا في وجهها - كسارقين ولصوص مكرراً التكتيك الإعلامي النفسي الذي مورس حين إحتلال أجزاء من البصرة . وبعد وقت من الترقب والتوتر وحرق أعصاب المشاهدين ،وبعد أن فعل الشريط الأول ما فعله من تسليم الناس بالهزيمة وبسقوط بغداد ، أعيدت الروح لعمليات البث المباشرللقنوات العربية من بغداد . وإذا كان الفيلم الأول قصيراً وكله إيماءات ، فقد جاء البث التليفزيوني المباشر طويلاً ومطولاً ، ومقصوداً طوله ، ومايزال حتى الآن ، يظهر ترحيبا بقدوم القوات المعادية.. ويظهر تجول الأعداء في عاصمة الخلافة ، وكأنهم في نزهة ، مما زاد التساؤلات حده ..
    ماذا يجري في بغداد ؟


    ثلاثة إحتمالات
    في مواجهة هذا الذي يجري ومع الوضع في الإعتبار ، غياب الصوت العراقي بعد قصف محطات التلفزيون والإذاعة العراقية ، فإن تحليلنا لما يجري الآن في بغداد يمكن تلخيصه حتى الآن في
    ثلاث إحتمالات :

    الاحتمال الأول :
    أننا إزاء خطة استراتيجية للعراق تستهدف عدم تحقيق أهداف القوات المعادية - التي اقتحمت بغداد من الجنوب - في التعرف على الدفاعات العراقية ومصادر النيران وظروف التسلح .وأن خطة القوات العراقية تقوم على سحب القوات الأمريكية (للداخل) لتحييد الطيران من المعركة المقبلة في كافة أجواء بغداد ويعزز المرجحون لهذا الاحتمال رأيهم ، بالإشارة إلى أن ما جرى كان إنسحاب منظماً حيث إنسحبت جميع أشكال المقاومة إنسحاباً منظماً ، حيث إنسحبت جميع أشكال المقاومة بشكل منظم ، ودون "فاقد في القوات " ودن اشتباك مع قوات العدو المهاجم، كما تم انسحاب وكافة القادة أيضاً ، كما يعزز هؤلاء ترجيحهم لهذا الاحتمال بالنظر إلى عدم ظهور أي من أفراد الجيش العراقي ولا قادتهم ولا مدافعهم ولا دباباتهم حتى الآن ، سواء محطمة أو مستسلمة .
    ويرى هؤلاء ان العراق كان قرارة الاستراتيجي هو عدم خوض" معركة طويلة" في بغداد بالنظر إلى أنه بلا احتياطات استراتيجية اقتصادياً وعسكرياً مقارنة باحتياطات القوات المعادية، ومن ثم فان خطته هي أن يدخل في معركة واحدة حاسمة" إما النصر وإما الهزيمة" ، وبناء عليه فإن العراق حشد أهم الاحتياطات الاستراتيجية في قلب بغداد وما حولها ويسحب القوات الأمريكية إلي داخلها ، لتكون قدرته على اصابة الأفراد من جيش العدو أعلى من أي معدل تحتملة القوات الأمريكية ، وحتى يتمكن من الحصول على عدد كبير من الأسرى ، يتمكن من المساومة بهم في الحل السياسي بعد المعركة .
    وإذا كان هذا هو رأي بعض الاستراتيجيين فإن هناك من ينتقد هذه الرؤية بوصفها متفائلة ،بالقول بأن ما حدث في بغداد الآن سبق حدوثه في " نموذج البصرة" حيث فوجئت القوات المعادية بعدم وجود مقاومة تذكر حينما إجتاجت المدينة إحتلتها . ويعيب هؤلاء على أصحاب الإحتمال السابق أيضاً ، بأنهم لا يدركون مدى حجم الخسائر الواقعة من جراء القصف الجوي المتواصل لمدة عشرين يوماً على بغداد .

    الإحتمال الثاني : إتفاق وصفقة
    وفي مواجهة الإحتمال السابق ، هناك من يرى أن ما حدث هو أن ثمة إتفاق قد جري توقيعه بين القيادة العراقية ، والقوات الأمريكية والبريطانية المعتدية بواساطة روسية أو بوساطة من روسيا وألمانيا وفرنسا ، وأن هذا الإتفاق نتج عنه إنسحاب القيادة العراقية مسالمة ، مقابل وقف كل أشكال المقاومة ، وسحب الجيش إلى خارج العاصمة ، أوحتي تسريبه. ويرى أصحاب هذه الرأى أن هذا هم ما يفسر توقف الدفاع الجوي عن مواجهة الطيران الأمريكية فوق بغداد إلى الدرجة التي جعلت هذه الطيران يطير على إرتفاعات منخفضة خلال الأيام الأخيرة ، وهو أيضاً ما يفسر عدم ظهور أيه مقاومة من أي جماعة من جماعات المقاومة أو حتي من جنود وزارة الداخلية ،اضافة الى مجموعات فدائيي صدام ، أو المجاهدين العرب الذين تدفقوا على بغداد .
    ويرى أصحاب هذه الرأى ، أن القيادة العراقية قررت في اللحظة الأخيرة وقف مجزرة رهيبة كان سيتعرض لها الجيش العراقي وأنها قاتلت إلى الدرجة التي أقتنع فيها الأمريكان بأن معركة بغداد ستكون خسائرهم فيها غير محتملة ، ثم ساوم ووقع . ويرجح أصحاب هذا الرأي رأيهم بما حدث في حرب الخليج الثانية حينما وقع صدام حسين على إتفاق بعد الحرب لإنقاذ بقية جيشه وإنقاذ نظامه .كما يستشهدون في ذلك بحجم التنازلات التي قدمها العراق خلال قبولة لعمليات التفتيش .. وتدمير أسلحته .
    لكن هناك من يرد على أصحاب هذا الرأى بأنه ليس ثمة ما يوحي بهذا الإتفاق ولو كان الأمر كذلك لكان هناك أفراد يستسلمون من الجيش العراقي ، إذ ليس معقولاً أن تقبل الولايات بإستسلام شكلي . كما يرون بأن الجانب الذي إحتله الأمريكان في بغداد هو الجانب الأضعف فيها وأن القوات الأمريكية احتلت جزءاً فقط من بغداد.

    الإحتمال الثالث : هزيمة وانهيار
    اصحاب هذا الراى يرون أن المقاومة إنهارت تماماً ، وأن ما نراه هو نموذج أخر من إنهيار سور برلين ، حيث أنه ما إنهار السور ، إنهارت السلطات وكذا ما حدث في دول أخرى جميعها . ويعزز أصحاب هذا الرأى إحتمالهم هذا ، بالنظر إلى الإختلافات العرقية داخل بغداد ، وإلى حالة القهر التي مارسها النظام العراقي ضد مواطنيه . وأن المواطن العراقي كان يدافع عن وطنه تحت قيادة تقهر ، ومن ثم كان مخلخلاً من داخله وأنه كان أقرب إلى الإستجابة إلى فكرة الهزيمة منه إلى فكرة الإنتصار وأن ما حدث هو هزيمة 67 أخرى لكن بعد مقاومة أقوى بحكم المقاومة الشعبية . غير أن هناك من يرد على هذا الإحتمال بالقول ، بأنه إذا كان ذلك ممكناً فكيف وقفت البصرة صامدة لمدة 15 يوماً وكيف صمدت النجف .. إلخ . مكا يرد أخرين بأن إنهيار المقاومة لابد أنه كان سيأتي ضمنسياق عمليات قتال حتي ولو ضعيفة .لكن ما حدث هو دخول القوات المعادية دون قتال وأنه في عام 1967 في مصر كانت هناك عمليات قتال متفرقة .

    ماذا نرجح :
    واقع الحال أن المشكلة التي تواحه أي محلل للأوضاع الراهنة ، هى عدم توفر قدر من المعلومات التي تسمح بالترجيح ، لكن القضية الأهم في كل ما يجري أمامنا ، أننا أمام إحتلال للعراق سواء سقط جانب من بغداد أو سقطت كلها وأن هذا الإحتلال يمثل كارثة كبري على الأمة أن تتهيأ لمواجهتها وأن المشكلة ارئيسية التي واجهت شعب العراق في مواجهة الغزاة كانت الإرث التاريخي للنظام وأن المشكلة التي واجهت الأمة وستظل تواجهها هى حكامها. وأن الأمة ستواجه في الفترة المقبلة بحكام أكثر خوراً وضعفاً في مواجهة أعدائها ، وان احتلال العراق نصفه أو كله ، نصف بغداد أو كلها سيتيح فرصة واسعة للكيان الصهيوني ، بالتحرك بأقدام أوثق فى الاجرام والعدوانية ضد المجاهدين الفلسطنيين ، وبإتجاه لبنان ، وهو ما يطرح على الطلائع الإسلامية للأمة ، تحديات أكبر ، تتطلب عقلاً يقظاً وقدرة أعلى على المواجهة .




    الإعلام الإسلامي العالمي

    Global Islamic Media





    ماذا يجري في بغداد .. هل احتلت عاصمة الخلافة؟
    الأهم في كل ما يجري .. أن العراق بات محتلاً .. فكيف نحرره ؟‍‍‍‍

    كتبه/ طلعت رميح

    نيوز أرشيف





    __________________
    اخي لا تحرم نفسك من هذه الكلمات عساها تكون هي ما تحتاجه للنجاة من النار يوم القيامة
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ،،، ولا حول ولا قوة الا بالله ،، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    كم اخذت من وقتك اخي المسلم ؟؟!!
    ThLaS غير متواجد حالياً


  2. #2


    العراق ليس محتلا الأن بل هو عراق محرر





    البرواز غير متواجد حالياً

  3. #3
    فضلاً اكتب اسمك الحقيقي هنا
    زائر


    خذوا الحكمة من أفواه .. البراويز






  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    79


    السلام عليكم
    اخي كيف لا نسميه احتلالا وقد دمر الاخضر واليابس ،، كيف لا تسمحيه احتلال وقد رفعوا علم دولتهم عند دخولهم ميناء ام قصر ،، وما تفسيرك تغطية راس التمثال بالعلم الامريكي عند محاولة اسقاطه هل لا زال عندك شك في انه ليس احتلال
    لماذا تركتو المدن التي دمروا البنى التحتيه فيها بلا حمايه تركوها لضعاف الانفس لكي يعيثوا فيها فسادا ،، لمادا قاموا بحماية وزارة البترول والمياني التي لها علاقة بالنفط ،، وتركوا المستشفيات والمحلات التجاريه والمجمعات والمباني الحكوميه بلا حماية .. لقد رجعوا العراق الى عدة سنوات للوراء ،، فلا يوجد كهرباء وهناك مشكلة المياه في بلد يجري به نهران ،،، وذلك غير النعرات الطائفة التي بدت تتفشى بشكل واضح ،،، اخي ان هدفهم ليس كما تقول تحرير العراق بل ان ما حصل هو انه ذهب صدام واتى مكانه صدام اخر .....

    اخي نحن نريد للعراقيين كل خير ونتمى لهم حاكم عادل منهم وفيهم ولا نزيد الاجنبي ان يحكم لان الشعوب العربيه ذاقت مرارة الاستعمار من قبل ولا نريد ان نعيد التجربه ....
    ارجو ان تراجع نفسك





    __________________
    اخي لا تحرم نفسك من هذه الكلمات عساها تكون هي ما تحتاجه للنجاة من النار يوم القيامة
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ،،، ولا حول ولا قوة الا بالله ،، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    كم اخذت من وقتك اخي المسلم ؟؟!!
    ThLaS غير متواجد حالياً

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    298


    رد مقتبس من البرواز
    العراق ليس محتلا الأن بل هو عراق محرر
    ان اطال الله عمرك شف متى بيطلعون الامريكان وبعدها قل ليس احتلال ، يمكن اليوم فرحتك بزوال صدام لكن غدأ بتقول كلام ثاني





    Jelsoft غير متواجد حالياً

  6. #6
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    955


    رد مقتبس من Jelsoft
    ان اطال الله عمرك شف متى بيطلعون الامريكان وبعدها قل ليس احتلال ، يمكن اليوم فرحتك بزوال صدام لكن غدأ بتقول كلام ثاني
    كلامك 100% صحيح خلينا نشوف متى امريكيا و بريطانيا ( العلوج ) راح يطلعوا





    __________________
    لك الله يا غزة ..
    palnour غير متواجد حالياً

  7. #7
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المشاركات
    1,092


    خيانة البطل صدام !!
    هي السبب في سقوط بغداد





    __________________
    البريد
    almuslim@gmail.com
    الماسنجر
    muslem@php.net
    Mr.Muslem غير متواجد حالياً

  8. #8
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    298


    رد مقتبس من Mr.Muslem
    خيانة البطل صدام !!
    هي السبب في سقوط بغداد
    سيدي المسلم كلنا تحت حكام عرب وتعرف انهم لايمكن ان يتركوا السلطة حقن لدماء او رحمة بالشعب او شئ من هذا القبيل وهذا انت شفت قبلها ام قصر الصغيره كان فيها مقاومة وغيرها يعني امريكا ماتوقعتها ولا حتى من يحب العراق توقع وهم بدون مسانده جوية ولا مدرعات يعني كان فيه بصيص امل انهم يكبدون الامريكي خسائر وليس شرطا ان ينتصروا لكن يرهقوه اقل شئ فاستبعد ترك صدام للحكم لسواد عيون الامريكان وانه قام بصفقه .

    يمكن خيانه من القاده العسكريين او انه مات هو والشله اللي معه واصبح لايوجد قيادة مركزية

    عموما مااقول الا يمكن فيها خيره والله يحمينا من الجاي





    Jelsoft غير متواجد حالياً

  9. #9
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المشاركات
    243


    نعم هو ليس إحتلال بل هو تحرير بكل ما تحمل الكلمه من معنى.

    وكل كلامً غير هذا هو رد على صاحبه.

    1. مقاومة أم قصر.
    2. سقوط بغداد.
    3. السلب والنهب.

    1. ان مايسمى بمقاومة ام قصر لم تكن بتلك المقاومة كما يروج لها القاده المهزومين لرفع الروح المعنوية لدى قوات الجيش العراقي التي كانت مرابطه حول بغداد لحمايتهم هم وليس العراق لأن حماية العراق ليست بالمرابطة حول بغداد لقول علي بن ابي طالب لأهل العراق "ما غزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا" بل كان بصد القوات المهاجمه اثناء تقدمها قبل الوصول إلى المدن الرئيسيه.

    2. سقوط بغداد دليل على مايخالف ظن الشارع العربي الأسير لافكار انظمته فالشعوب العربيه تنقسم إلى ثلاث اقسام. قسم يتلقى قناعاته من أنظمته, وقسم يعيش بعيد عن الواقع متأثر بأمجاده في العهود الغابره ويريد عودتها بدون ان يعمل لعودتها فتجدهم متكلين على غيرهم ليعودوا لهم بأمجادهم. والقسم الثالث وهو اقل الاقسام الثلاثه عددا لذلك ليس له صوت مسموع وهو القسم الحر الذي يعلم من خلال قراءته السليمه للواقع بعيدا عن ما تحاول الانظمة بثه لهم فتجدهم لا يكابرون على انفسهم ويتحدثون بالواقع وليس في تفسير الاحلام كما حدث اثناء حرب افغانستان. سقوط بغداد دون تكبييد القوات الامريكيه اية خسائر تذكر كان علقماً شديد المراره في اكباد هؤلاء الذين يريدون محاربة امريكا بالوكاله وهم جالسين في بيوتهم. فلو كان هذا كما تزعمون احتلالاً فلا خير فيكم ولا في انظمتكم الراضية بأن تحتل دولة عربية على مرأى ومسمع منهم دون ان يحركوا ساكنا فمن يتهم امريكا بذلك كان الاولى له ان يتهم نظامة بالجبن والرضى بالاحتلال.

    3. ما الذي كان متوقعا من شعب لا يملك قوت يومه شعب مقهور لعشرات السنين شعب معذب قبع تحت الإذلال بالاكراه شعب لم يجد نصيبه من العلم الا اليسير عندما يغيب الجلاد ويختفي الامن.
    اما من يقول بأن اتفاقيه جنيف تنص على ان يحافظ المحتل على الأمن في الاراضي المحتله نرجع فنقول بأن قوات التحرير ليست قوات محتله ولو قامت بحفظ الامن لاصبحت بالفعل قوات محتله بل هي قوات تحرير ومهمة الامن هي مهمة الشعب العراقي المحرر. اما بخصوص حفاظها على النفط ومنشئاته فهو الحفاظ على مصدر رزق العراق الحر بعد تشكيل حكومته الجديده. فهي خدمة قام بها التحالف للشعب العراقي تضاف الى الخدمة الجليله الكبرى المتمثلة بإزالة النظام والتي صرح بها بوش ولازال يصرح بها وهي ان هدف التحالف هو إزالة نظام صدام وأسلحة الدمار الشامل.


    تنزهوا عن ترديد مفردات الصحاف السخيف وإلا اصبحتم من اصحاب القسم الاول المتأثرين بالأنظمه.





    الكابتن2 غير متواجد حالياً

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المشاركات
    51

    كابيتانو 2



    اسلوبك في تفسير الحقائق
    مضحك

    حتى الطفل الصغير مايقتنع بيه

    مايقتنع بيه الا الشيخ صباح احمد الصباح

    ياأخي حرروا ارضكم وبعدين فكروا في تحرير اراضي الناس

    اتحداكم تقولوا للأمريكان اطلعوا الحينه بعد سقوط صدام

    للأسف الحينه عندنا 3 دول محتلة

    فلسطين المحتلة
    الكويت المحتلة
    وأخيراً العراق المحتلة

    لذلك الله يخليك اسكتوا عن سوريا
    ماودنه تحتل هي الأخرى

    قاللك تحرير





    __________________
    ومانيل المطالب بالتمني
    ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً
    wadi3 غير متواجد حالياً

  11. #11
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المشاركات
    243


    لا حبيبي

    فلسطين هي محتله فقط فماذا فعلتم لها؟؟؟؟؟؟؟؟

    والجولان محتله فكم طلقة اطلقت بأتجهاها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    علما بأن احتلالها معلن من قبل القوات الصهيونيه وليست العلمانيه.

    ولا تجبرني اقول لبنان محتله من قبل القوات البعثيه.





    الكابتن2 غير متواجد حالياً

  12. #12
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    79


    لمن يقول ان الحرب هي تحرير العراف اقرا هذا المقال الذي سطره الكاتب فهمي هويدي

    مخططات ما بعد السقوط

    بقلم: فهمي هويدي


    إذا كان الذي جرى في العراق قد شابته مفاجآت وألغاز يستعصي فهمها أو تفسيرها، في الوقت الراهن على الأقل، فإن الذي سيجري لم يعد فيه سر. وإنما أصبح أكثره واضحا وضوح الشمس، بعدما ظهرت على المسرح شخوصه، وأعلنت عناوينه على الملأ، وسربت تفاصيله الى وسائل الإعلام بقصد أو بغير قصد.


    (1) استأذن في الرجوع خطوة واحدة الى الوراء، لتصحيح معلومة تتعلق بموعد إعلان الحرب على العراق. ذلك ان تلك الحرب بدأت حقا في العشرين من شهر سبتمبر عام 2001 وليس العشرين من مارس .2003 وهذا التاريخ الأخير الذي مازالت صوره البشعة ماثلة في أذهاننا هو موعد اطلاق الصواريخ صوب بغداد، وليس موعد بدء الحرب.

    هذا الكلام ليس من عندي، ولكني وقعت عليه في ثنايا مقالة مهمة ومثيرة كتبها يوري افنيري، الصحفي الإسرائيلي وداعية السلام المعروف، وقد بثها على موقع «ردرس« بالانترنت في العاشر من شهر ابريل الحالي. فقد ذكر افنيري ان البداية الحقيقية للحرب تمثلت في الخطاب المفتوح الذي وجهه الى الرئيس بوش 41 من أبرز مجموعة المحافظين الجدد (أغلبهم يهود من غلاة الصهاينة) بعد تسعة أيام فقط من الهجوم على مركز التجارة العالمي في 11 سبتمبر.

    وفيه دعوا صراحة الى إزاحة صدام حسين من السلطة وتأديب سوريا وإيران. فالأول «تجرأ« وأطلق صواريخ «سكود« على إسرائيل عام 91، في سابقة هي الأولى من نوعها، أما الدولتان الأخريان فهما تساندان حزب الله الذي ألحق بإسرائيل هزيمة لا تنسى في جنوب لبنان. الخطاب نشر في مجلة «ويكلي ستاندرد« المعبرة عن تيار المحافظين الجدد، التي رصد المليونير اليهودي روبرت ميردوخ عشرة ملايين دولار لدعمها.



    أما الشخصية المحورية في الفكرة فهو ريتشارد بيرل أحد الليكوديين الغلاة، الذي كان مديرا لتحرير صحيفة «جيروزاليم بوست«، الصادرة في اسرائيل، وكان ضمن فريق بنيامين نتنياهو حين تولى رئاسة الحكومة الإسرائيلية، وأحد الذين كانوا يشيرون عليه في كيفية محاربة العرب، على حد تعبير يوري افنيري. وفي ظل إدارة الرئيس بوش، عين بيرل رئيسا لمجلس السياسة الدفاعية، وقد استقال مؤخرا من الرئاسة لأسباب مالية، وبقي عضوا نشطا في المجلس.



    أما الشخصية الثانية من بين موقعي الخطاب المفتوح فهو بول وولفويتز، الصهيوني المتطرف الذي أصبح نائبا لوزير الدفاع، ويعتبره افنيري أباالحرب الراهنة. الشخصية الثالثة هي دوجلاس فيث الذي كان أحد المتهمين بالتآمر مع «بولارد« اليهودي الأمريكي الذي أدين بتهمة التجسس لحساب اسرائيل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة. ولكن فيث لم يحاكم بسبب مركزه القوي في التنسيق بين واشنطون وتل أبيب.



    لا أريد أن أطيل في استعراض الأسماء، لكن القدر المتيقن ان الأغلبية الساحقة من موقعي مذكرة 20 سبتمبر 2001 التي دعت الى إسقاط صدام حسين، كانوا من اليهود الصهاينة القابضين على أهم المناصب الحساسة في وزارة الدفاع الأمريكية. هذه الخلفية التي نبه إليها يوري افنيري أكدها تقرير نشرته صحيفة «هاآرتس« في 4/4 الحالي لمراسلها في واشنطون، تحدث فيه عن دور اليهود في دائرة صنع القرار بالولايات المتحدة، وقال: إن مشروع الحرب على العراق خرج من عباءة «المحافظين الجدد« قبل أكثر من عام واستهدف هيكلة «شرق أوسط جديد« وتغيير الثقافة السياسية للمنطقة كلها.



    ونقل عن بيل كريستول ــ صحفي يهودي من الغلاة ــ قوله: إن الحرب على العراق جاءت «من خلال إدراك أمريكي أن على الولايات المتحدة ان تبادر الى تصميم عالم على صورتها، قبل أن يصممها العالم على صورته«. من الإضافات المهمة في هذا الصدد، ماذكرته «وول ستريت جورنال« في 8/4 من أن فكرة الحرب على العراق عرضها بول وولفويتز نائب وزير الدفاع على الرئيس بوش بعد أربعة أيام فقط من الهجوم على مركز التجارة العالمي.



    وذكرت هذه المعلومة في سياق تقرير كتبه ميخائيل دوبس محرر الواشنطون بوست، الذي أجرى حوارا بخصوصه مع وولفويتز، الأمر الذي يوحي أنه مصدر المعلومة. اعتذر عن الإطالة في هذه الخلفية، لكني حرصت على تسجيلها، لكي تكون بين أيدي الذين روجوا أو صدقوا أكذوبة ان الحرب شنت بهدف «تحرير العراق« وهو الهدف الذي لم يخطر على بال أحد من آباء الحملة ودعاتها.


    (2) باحتلال بغداد تكون قد سقطت أول عاصمة عربية في القرن الحادي والعشرين. ورغم أن القرن الماضي شهد سقوط القدس عام 48 وبيروت عام 82 وكابول عام 2001 فإن ما حدث في حالة بغداد أسوأ بكثير، لأن تلك هي المرة الأولى في التاريخ العربي والإسلامي الذي تسقط فيه عاصمة عربية بترتيب وتعاون مع أطراف عربية عدة محيطة بها. بعد السقوط تردد السؤال في مختلف الأوساط السياسية والإعلامية: من بعد؟



    البعض ألقى السؤال شامتا أو ساعيا الى تصفية الحسابات، وآخرون طرحوه من قبيل التحذير والقلق والدعوة الى تجنب المصير البائس للنظام العراقي ورئيسه. الإسرائيليون ومن لف لفهم على رأس الفريق الأول، إذ منذ السقوط البائس في 9 ابريل والصحف الإسرائيلية تلح على أن الحرب لن تحقق هدفها ما لم يتم تأديب سوريا وإيران. وهي وجهة النظر التي دعا إليها عام 2001 بيان مجموعة المحافظين الأمريكيين الجدد. (ملف سوريا فتح فيما يبدو من خلال الانتقادات والتهديدات الأمريكية التي وجهت في الأسبوع الماضي الى دمشق).



    القلقون والمحذرون ترددت أصواتهم في أغلب العواصم العربية، وكان لسان حالهم يقول: إن التدخل الخارجي بذريعة الدفاع عن الديمقراطية يمكن ان يتكرر في أي بلد آخر، ولذلك فلابد من المسارعة الى إحداث إصلاح سياسي حقيقي، سواء لإحباط محاولات التدخل، أو لامتصاص غضب الجماهير التي خرجت للانتقام من كل رموز السلطة، من الأبنية الحكومية الى بيوت الحكام وصولا الى صور وتماثيل الزعيم الأوحد.

    وكانت رسالة رئيس الوزراء الجزائري الأسبق سيد احمد غزالي الى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، التي نشرتها الصحف في الأسبوع الماضي، تجسيدا لما نقول، إذ في الرسالة قال غزالي: انه ما لم تشهد الجزائر إصلاحا سياسيا وديمقراطيا يرد الى المجتمع اعتباره ويحفظ كرامته، «فإن دور الجزائر سيأتي في الوقت المناسب.. تطبيقا للخطة الأمريكية، خصوصا ان اعادة تشكيل الخريطة العربية بدأ فعليا بالعراق.. من ثم فان الاحتلال يتهددنا بصفتنا أعضاء في المجموعة الدولية، وبصفتنا عربا ومسلمين، ولأن بلدنا الجزائر يملك احتياطيات نفطية مهمة هي محل أطماع كثيرين«.


    (3) في الثالث من ابريل الحالي، نقلت سي.إن.إن من لوس انجلوس ان جيمس وولسي رئيس المخابرات المركزية الأمريكية الأسبق ألقى محاضرة أمام مجموعة من الدارسين قال فيها: إن الولايات المتحدة تخوض الآن الحرب العالمية الرابعة (بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية وكانت الحرب الباردة هي الثالثة)، وهذه الحرب قد تستمر عدة سنوات، والأعداء فيها ثلاثة هم: الملالي الذين يحكمون ايران، و«الفاشيست« في العراق وسوريا، والمتطرفون الإسلاميون من أمثال تنظيم القاعدة. (لاحظ ان ساحة الحرب هي العالم الإسلامي).





    __________________
    اخي لا تحرم نفسك من هذه الكلمات عساها تكون هي ما تحتاجه للنجاة من النار يوم القيامة
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ،،، ولا حول ولا قوة الا بالله ،، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    كم اخذت من وقتك اخي المسلم ؟؟!!
    ThLaS غير متواجد حالياً

  13. #13
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    79


    ثم أضاف ان واشنطون في مسيرتها ستدعم الحركات الديمقراطية في الشرق الأوسط، وهذا ينبغي أن يقلق النظامين المصري والسعودي. «هاآرتس« نشرت في 10/4 مقالة لآري شفيت قال فيها: إن سقوط بغداد يعني ولادة شرق أوسط جديد، لا أحد يعرف كيف سيكون شكله، ولكن من المتيقن ان دمشق والرياض والقاهرة على جدول الأعمال. وكان ريتشارد ارميتاج مساعد وزير الخارجية الأمريكي أكثر تحديدا وصراحة فيما نقلته عنه الوكالة الفرنسية من واشنطون في 11/4، حيث قال في خطاب له «أمام المؤسسة الأمريكية للسلام«: ان «حزب الله« اللبناني قد يكون المجموعة رقم واحد في مجال الإرهاب العالمي (تنظيم القاعدة احتل هذه المرتبة أثناء وبعد الحرب على أفغانستان).



    في مقالة يوري افنيري التي سبقت الإشارة إليها ذكر أن الحرب الراهنة لن تقف عند العراق، ولكن ستكون لها أبعاد أخرى عميقة الأثر في مستقبل العالم. من ناحية لأنها فتحت شهية الولايات المتحدة لقصف أي مكان في الكرة الأرضية، مهما بلغ من قوة،انطلاقا من فكرة استباق الخطر وإجهاضه، التي اتبعتها مع العراق، أما الناحية الثانية الأهم والأخطر، فإن الحرب مثلت انتصارا لتحالف المحافظين الصهاينة مع الأصوليين الانجيليين، سوف يقوي من شوكتهم ويمكنهم من السيطرة بلا حدود على القرار السياسي في واشنطون، وهو أمر كارثي بكل المقاييس.

    لأن ذلك التحالف معاد للعرب عموما وللفلسطينيين بوجه أخص، ومعاد لأي حلول سلمية للصراع العربي الإسرائيلي، الأمر الذي لن يمكن اسرائيل من أن تنعم بالهدوء أو السلام مع جيرانها. ليس ذلك فحسب، وإنما يذهب الأصوليون الإنجيليون الى أبعد من ذلك بكثير، حيث يعتبرون الحرب على العراق بمثابة حلقة في الصراع بين أبناء النور (الأمريكيين والإسرائيليين) ضد أبناء الظلمات الذين هم العرب والمسلمون.


    (4) رغم تعدد التكهنات بشأن طبيعة وشكل الشرق الأوسط الجديد، فإن حصة اسرائيل منه هي الأكثر وضوحا حتى الآن. وكنت قد ذكرت قبلا بعض التفاصيل عن الدور الإسرائيلي في التعبئة للحرب والتخطيط لها وتنفيذها أيضا، وأشرت الى الوعود الأمريكية، بإعطاء الأولوية لإسرائيل في الحصول على النفط العراقي بسعر رخيص، ثم نشر لاحقا ان ملف مد خط أنابيب النفط من الموصل الى حيفا باسرائيل قد وضع على الطاولة.

    وبمضي الوقت بدأت بقية التفاصيل تتكشف، منها مثلا: { ان الجنرال المتقاعد جاي جارنر الحاكم العسكري الأمريكي الذي نصبته الإدارة الأمريكية ليمسك بزمام الأمور في بغداد، رشحه وزير الدفاع رامسفيلد، وزكاه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون (الحياة اللندنية 12/4) ــ وبسبب علاقته الخاصة مع المتطرفين في تل أبيب فإن افنيري وصفه بأنه جنرال صهيوني ــ وذكرت «هاآرتس« في 9/4 انه شارك في نصب شبكات الصواريخ بإسرائيل، وفي تطوير صواريخ «الحيتس«.



    وقالت التليجراف البريطانية: إن هذه هي المرة الأولى التي يحكم فيها العراق رجل معترف بإسرائيل. { ان من المرشحين إلى طاقم الإدارة في العراق، اثنين من رؤساء المخابرات المركزية الأمريكية السابقين، أحدهما جيمس وولسي الذي سيكون وزيرا للإعلام (!) وتيموني كرني الذي سيكون وزيرا للصناعة، أما مدير إذاعة «صوت أمريكا« السابق روبرت رايلي فانه سيدير الإذاعة والتليفزيون العراقيين (!) ــ (هاآرتس).

    { ان المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة أقامت علاقات جيدة مع كل عناصر المعارضة العراقية الموجودة بأمريكا. وقد عقدت لقاءات عدة مع أحمد شلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي، المرشح لكي يلعب دورا رئيسيا في المستقبل. وكان رئيس مكتب المؤتمر الوطني في واشنطون انتفاض قنبر قد دعي هذا العام بصورة غير عادية إلى حضور مؤتمر «ايباك« السنوي وهو أهم منظمة متحدثة باسم إسرائيل في واشنطون، ولكنه لم يحضر لأن الأمريكيين طلبوا إليه الذهاب الى الشمال العراقي، وحضر بدلا منه معارض آخر هو كنعان مكية.



    صحيفة هاآرتس نشرت هذه المعلومة في عدد 7/4، وقالت: إن دعوة ممثل المؤتمر الوطني الى اجتماع ايباك قصد به في الظروف الراهنة إعلان العلاقة الخاصة بين المعارضة العراقية واللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة، بعد ان حرص الجانبان على اخفائها طيلة السنين السابقة. { ان بعض الشركات الإسرائيلية بدأت تخطط منذ الآن لتنظيم الرحلات بين تل أبيب وبغداد، من خلال مد خط الطيران بين البلدين وتنشيط السياحة على الجانبين (معاريف 9/4).


    (5) ثمة فرق لابد من الانتباه إليه بين الأمنيات والمخططات، وبين ما سيحدث بالفعل ويتحقق على أرض الواقع. وفي الحالة العراقية بوجه أخص، فالأمر أعمق وأكثر تعقيدا مما يبدو على السطح. ليس فقط لأن ثمة احتمالا كبيرا بأن يواجه الاحتلال بمقاومة تؤرق راحته، وان يواجه الأمريكيون متاعب من قبيل تلك التي يواجهونها في أفغانستان حتى الآن، الأمر الذي لابد ان يعطل ــ ان لم يبدد ــ تلك المخططات.

    وقد قرأنا في الأسبوع الماضي بيانا عن تشكيل «الجبهة الوطنية لتحرير العراق« دعا الى الكفاح المسلح ضد المحتلين، وعن ظهور تنظيم آخر في الداخل باسم «أحرار العراق«. والذين يعرفون الساحة العراقية جيدا يدركون ان ذلك «أول الغيث«.



    من ناحية أخرى فإن الذين يتحدثون عن تطبيع أو اختراق إسرائيلي للعراق يجهلون حقيقة الشعب العراقي، وعمق انتمائه العربي والإسلامي، وقد ألمح الى هذا البعد كاتب اسرائيلي هو سامي ميخائيل، نشر في «معاريف« (عدد 9/4) مقالة قال فيها: إن سقوط صدام حسين لا يبشر بالضرورة بعهد قرب وود مع إسرائيل.

    ذلك ان القضية الفلسطينية احتلت دائما مكانة خاصة في الوجدان العراقي. وليس مصادفة ان مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني وجد ملاذا دافئا حين لجأ الى العراق في عام .1939 كما ان الانقلاب المتعاطف مع النازية الذي وقع في بغداد عام 1940، نشأ على خلفية التضامن مع الفلسطينيين والكراهية للبريطانيين الذين فتحوا أبواب هجرة اليهود الى فلسطين.



    ثمة سؤال أخير يتعين الوقوف أمامه طويلا ونحن نرصد ما يخططون ويدبرون هو: ماذا نحن فاعلون؟ ليست عندي إجابة محددة الآن، أو قل: إن ثمة إجابات متعددة تحتاج الى مناقشة وبلورة، لكني وقفت عند نقطتين مضيئتين في رسالة السيد غزالي رئيس وزراء الجزائر الأسبق الى الرئيس بوتفليقة. الأولى: تمثلت في دعوته الى تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي، والاكتفاء بالحد الأدنى من العلاقات مع حكومات الدول التي شاركت في العدوان، حتى ينتهي الاحتلال ويخرج الغزاة من العراق.



    أما النقطة الثانية فكانت تذكيره بما فعله الرئيس الأسبق هواري بومدين بعد حرب عامي 67 و73، حين قرر قطع العلاقات مع الولايات المتحدة مدة عشر سنوات، ومقاطعتها نفطيا، كما قرر تأميم المصالح الأمريكية النفطية بالجزائر. والنقطتان أسوقهما من باب تنشيط الوعي والذاكرة لا أكثر.

    نهاية المقال





    __________________
    اخي لا تحرم نفسك من هذه الكلمات عساها تكون هي ما تحتاجه للنجاة من النار يوم القيامة
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ،،، ولا حول ولا قوة الا بالله ،، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    كم اخذت من وقتك اخي المسلم ؟؟!!
    ThLaS غير متواجد حالياً

  14. #14


    انا اعرف جيدا ان الأمريكان قد لا يخرجون بشكل كامل .. و مع هذا فوجود الأمريكان في العراق ليس احتلال بل هو تحرير .... لان البقاء للأقوى





    البرواز غير متواجد حالياً

  15. #15
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,168


    ولماذا لم تقل هذا الكلام أيها البرواز عندما كان الأقوى هو صدام
    أين كنت أنت
    في سويسرا أم هاواي





    __________________

    أطلبوا العلم من المهد الى اللحد
    ________________________________________________________________________
    :::::::::: الحدث العربي :::::::::: دليل المعارض العربية :::::::::: http://www.arabevent.com ::::::::::
    arabevent غير متواجد حالياً

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0