الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حال المؤمن في الدنيا............

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2000
    المشاركات
    135


    بسم الله الرحمن الرحيم
    واصلي واسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ..وبعد
    اخواني :
    اذا لم تكن الدنيا للمؤمن دار إقامة ، ولا وطنا ، فينبغي للمؤمن ان يكون حاله فيها على احد حالين ، إما ان يكون كأنه غريب مقيم في بلد غربة ،
    همه التزود للرجوع الى وطنه ، أو يكون كأنه مسافر غير مقيم البتة ،
    بل هو ليله ونهاره ، يسير الى بلد الإقامة ، فلهذا وصى النبي صلى الله عليه وسلم ابن عمر أن يكون في الدنيا على احد هاذين الحالين .
    احدهما : ان ينزل المؤمن نفسه كأنه غريب في الدنيا يتخيل الاقامة ،
    لكن في بلد غربة ، فهو غير متعلق القلب ببلد الغربة ، بل قلبه متعلق بوطنه الذي يرجع اليه ، ولا ينافس اهل البلد الذي هو غريب بينهم في عزهم ،
    ولا يجزع من الذل عندهم . بل هو دائما يحن الى وطنه الاول .
    قال احدهم :
    كم منزل للمرء يالفه الفتى ....وحنينه ابدا لاول منزل
    وقال ابن القيم رحمه الله :
    فحيى على جنات عدن فإنها .....منازلك الأولى وفيها المخيم
    الى ان قال
    واي اغتراب فوق غربتنا التي ....لها اضحت الاعداء فينا تحكم

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والتسليم





    احمد غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2000
    المشاركات
    802


    جزاك الله اخي احمد الف خير
    وصدقني اشتقنا لمثل هذه المساهمات التي تحيي القلب بذكر الله سبحانه وتعالى
    وتذكر الوطن الاصلي الا وهو الجنة التي نسال الله الكريم سبحانه ان يجعلنا من اهلها ،
    اخي احمد : طلب وارجوا ان لا ترده
    اطلب منك ان لا تنسانا من هذه المواضيع التي غفلنا عنها
    بوركت اخي العزيز ووفقت لما يحبه ويرضاه





    فلاح غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0