الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الى العالم الاسلامي ........... بل الى علماء المسلمين

  1. #1
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2000
    المشاركات
    802


    صوت القوقاز


    ........... حادثة شنيعة
    على غرار ما فعله المجرم الروسي (العقيد يوري بودانوف) من الجريمة البشعة في منطقة أروس مرتان والتي تغافلت عنها وسائل الإعلام الإسلامية والعربية والغربية الكافرة ، أعاد الجنود الروس ذكرى هذه الحادثة مرة أخرى ، حيث قام الجنود الروس في قرية (قخي) في منطقة أروس مرتان في مركز تفتيش عند مدخل القرية بإيقاف سيارة مدنية يستقلها رجلان وامرأة وطفل لم يتجاوز العاشرة من عمره ، ثم أنزلوهم من السيارة وقتلوا الرجلين بعد ضربهما واحدهما زوج المرأة واسمه سليمانوف رمضان والآخر أخوه ثم اغتصبوا المرأة مراراً يتتابعون عليها ثم ضربوها و قتلوها هي والطفل ، ولإخفاء جريمتهم البشعة قاموا بتفجير الجثث وكأنها بفعل الانفجار .

    هذه الحادثة من عرض حوادث شتى وأشد ، فلم يلق المسلمون بل والعالم كله من البلاء والشدة والقتل والتشريد مثل ما لاقاه المسلمون في الشيشان ويشهد بذلك التاريخ قديماً وحديثاً .

    فأين العالم الإسلامي بأسره ، ألا يوجد فيهم غيرة على أعراض المسلمين ودمائهم وأموالهم وديارهم ...! ؟

    بل أين غيرة العلماء منهم ؟ أين غيرة العلماء الصالحون ؟ لماذا لا يصدرون فتاوى تدافع عن المسلمين وتدعو للقنوت لهم في الصلوات تحزن لما هم فيه من بلاء وفتنة و قتل وتشريد ... ؟ !

    بل أين غيرة حكام المسلمين ؟ لماذا لا تكون غيرتهم على المسلمين في الشيشان مثل غيرة النصارى على إخوانهم في تيمور الشرقية ...؟ !

    بل أين غيرة الإعلاميين والصحفيين والكتاب المسلمين ؟ ، لماذا لا تكون غيرتهم على دماء المسلمين مثل غيرة الكتاب والإعلاميين اليهود على دماء إخوانهم الذين ادعوا كذباً أنهم قتلوا على أيدي النازيين الألمان ، ولا تزال الصحف تذكر الحوادث المكذوبة عن المحرقة التي أبيد فيها اليهود على يد هتلر النازي ، ولا تزال الدول الغربية تقدم لهم الاعتذارات معنوياً وحسياً .

    نعم يا مسلمون ، طابت الثمار وأينعت ، ماء بارد وظل وارف وامرأة حسناء ومال وفير ودار جميلة وفتن وملهيات ، فكيف لا ينسى المسلمون إخوانهم في الشيشان وفي فلسطين وفي كشمير وفي كردستان وفي كل مكان ...!!!

    نعم أيها المسلمون ، إذا كانت محبة الكافرين وموالاتهم قد بلغت مرحلة لا يستطيع المسلمون التخلص منها بل يقرون بذلك ويؤكدون على موالاتهم لأعدائهم فكيف سيدافعون عن إخوانهم وضد من يقاتلون ...!!

    فإن لم تكن لكم غيرة على دماء وأعراض إخوانكم المسلمين بأنفسكم ...! .. فلا أقل من أن تنصرونهم بأموالكم ودعائكم ، فإن لم تستطيعوا ذلك فذبوا عن أعراضهم وردوا على من يتكلم فيهم ، فإن لم تستطيعوا لا هذه ولا تلك فكفوا ألسنتكم عنهم واسكتوا، فإن توليتم ولم تستطيعوا شيئاً من ذلك ( فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يقاتلون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ) ( وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ) .






    فلاح غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2000
    المشاركات
    517


    الا وجدي على رفع راية التوحيد





    صميدع غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0