الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ابتسم؛ في هجاء رواد مواقع الحوار المباشر (التشات)

  1. #1
    Banned
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المشاركات
    125

    ابتسم؛ في هجاء رواد مواقع الحوار المباشر (التشات)



    تسبي الشباب كلهم
    في حلهم ورحلهم
    دميمة قَلْحَاءْ!

    لم تُبقِ منهم جبهة
    تندى ولم تُبقِ لها
    في خدرها حياءْ

    وتففن المأفون في
    التَّزْوِيق والتَّنْمِيق .. بل
    واحترف الغباءْ!

    يا ويله وويلها
    يقضون في بيوتهم
    ليالياً حمراءْ!

    يا (شوقي) أخطأت فلا
    يغر غانية ثنا
    كلا .. يغر ذلكم
    العنزة الجرباءْ!

    يلقاها تيسٌ هائجٌ
    ويبدأ العُوَاءْ:

    صِفي لي حسن وجهكِ
    ووزنكِ .. وطولكِ
    وكم مضى من عمركِ؟..
    قالت: أنا نجلاءْ.
    واللوح يشهد بعدهُ
    فأر على يمينهِ
    بأنها حولاءْ!

    ويالَ سمك جيدها
    كمتن جذع نخلة!
    أو عكس ذاك خلقة
    كأنها مومياءْ!

    إيَّاك أن تعجب إذا
    كانت (عبيلة) تيسنا
    عجوزة شمطاءْ!

    هل يطلب الظمآن من
    نار تلظى آنية
    أو السراب ماءْ؟!

    هيهات لن تلقَ هنا
    إلا شآبيب المنى
    والغم والبلاءْ

    دع عنك يا صاحي العنا
    ماذا أفادت عنزة
    عيونها الزرقاءْ؟!

    لكن حسبك يا فتى
    إن الطيور دائماً
    تقع على أشكالها ..
    مثل البعير إذ نزا
    ينزو على الغبراءْ

    أشهدْ بأني عالمٌ
    بما أراهُ دائهم
    فدونك الدواءْ:

    إن أنت كنت شاعراً
    فسِل رفيقي أسهماً
    تدمي بها أعقابهم
    نصالها الهجاءْ!

    أو غير ذاك طبهم
    ترجف له أشنابهم
    وتنحني أعناقهم
    فيه شفاءٌ عاجلٌ:
    النعلُ والحذاءْ!

    شرد بهم من خلفهم
    وردد الحداءْ:

    لا حب في "النت" كما
    في الدنيا لا خِلُّ وفي
    لا غُولُ .. لا عنْقاءْ!


    - القَلْحَاءُ: مذ الأقلح، من علا أسنانَها صفرةٌ.
    - العَنْقَاءُ: طائر متوهم لا وجود له؛ كان يقال (ثلاثة لا وجودَ لهم، الغُولُ والعنْقاءُ والخِلُّ الوفي).
    - الغَبْرَاءُ: أنثى الجمل.
    - النَّجْلاءُ: الواسعة الحسنة من العيون.

    كتبها أحد الأخوة بعد أن أطلعته على قصيدتي السابقة ..





    Angry Coder غير متواجد حالياً


  2. #2
    خبير JavaScript
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    2,920

    Re: ابتسم؛ في هجاء رواد مواقع الحوار المباشر (التشات)



    رد مقتبس من Angry Coder
    [FONT=Traditional Arabic][SIZE=5]
    صِفي لي حسن وجهكِ
    ووزنكِ .. وطولكِ
    وكم مضى من عمركِ؟..
    قالت: أنا نجلاءْ.
    واللوح يشهد بعدهُ
    فأر على يمينهِ
    بأنها حولاءْ!

    ويالَ سمك جيدها
    كمتن جذع نخلة!
    أو عكس ذاك خلقة
    كأنها مومياءْ!

    ..
    :funny:

    مشكور أخي Angry Coder و أبغ صاحب القصيدة سلامي
    ==
    واللوح يشهد بعدهُ
    فأر على يمينهِ
    بأنها حولاءْ! :funny:





    Zizwar غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0