الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصتى من الضلال إلى الهدى ( أرجوا ان تكون عبرة لكل شاب )

  1. #1
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    2,358

    قصتى من الضلال إلى الهدى ( أرجوا ان تكون عبرة لكل شاب )



    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أفضل خلق الله و سيد المرسلين محمد صلى الله عليه و على آله و صحبه أجمعين .

    أما بعد : فإنى بعد زيارتى لموقع الأخ محمد ( موقع بوابة الإسلام ) بصراحة عجبنى جدا الموقع لإنة بيحكى عن قصص واقعية فيها تحول ناس من الضلال إلى الهدى , و بصراحة قررت أضع هذا الموضوع فى سوالف ليعتبر الناس جميعاً , قولت فى بالى : لية ما نعملش موضوع فى سوالف يضم قصص تحول ناس بالفعل من عصيان الله تعالى إلى التقرب إلى الله عز و جل , و الحقيقة إنى لية قصة أثرت فى حياتى كثيراً , سوف أحكيها لكم بإذن الله , و انا بصفتى كاتب هذا الموضوع أدعوا الجميع بكتابة قصصهم هنا و تحولهم من طريق الظلام إلى طريق الهداية , و أدعوا أيضاً كل من مصر على معصية او يمشى فى طريق الخطأ ان يكتب لنا قصتة هنا عسى أن ننفعة و نضمة إلى طريق السعادة و طريق النجاح ( طريق الجنة بإذن الله ) , لعل الله ينادى علينا يوم القيامة و يقول : أين المتحابون بجلالى ؟ اليوم أظلهم فى ظلى يوم لا ظل إلا ظلى , و نحن الحمد لله ما قرأنا ولا كتبنا فى هذا الموضوع شيئاً إلا لله تعالى و حباً فى الله تعالى و الأخذ بيد بعضنا البعض بإذن الله .

    قصتى من الظلمات إلى النور

    أولاً : أُشهد الله تعالى و هو أعلم بى , أن هذة هى قصتى الحقيقية و إنى لا أزيد فيها ولا أنقص .

    كنت اسكن فى منطقة تكاد تكون بعيدة بعد تام عن الله تعالى و كنت انا و أصدقائى كثيرى المعصية بطريقة شديدة و كانت المعصية ميسرة لنا دائماً و كانت هذة المنطقة معروفة أن معظم شبابها (( ضائعون )) !! , كنا بعيدين عن الله تماماً و كنا لا نصلى , إنتقلت من هذة المنطقة إلى منطقة اخرى لأسكن بها أنا و أسرتى و تباع إبتعاد شديد عن أصدقائى و كنت أ.ورهم قليلاً فى منطقتى القديمة , و فى يوم من الأيام ووالله هذا الكلام حدث بالفعل , جائنا خبر بأن لنا صديق تعرض لحادث تصادم بين سيارتة و سيارة نقل و أحترق داخل السيارة , و من هنا بدأ التحول الرهيب , انا لم أكن أعلم أن صديقنا هذا قد حدث له ما حدث لأنى كنت بعيد عنهم و لم أزورهم إلا قليلاً , المهم : ذهبت إليهم فى يوم من الأيام فرأيت العجب والله , رأيتهم فى تدين رهيب و رأيتهم فى حاله رهيبة من التدين و حب الله تعالى و أخذوا يتحدثون معى عن الموت و عن حب الله و عن صديقنا الذى مات و لا نعلم أرضى الله عنه ؟ أم لا ؟ اللهم أرضى عنه يا رب و أدخلة الجنه و أغفر له و أرحمة , المهم : اخذت الكلام و لم يؤثر فى مشاعرى أبداً و أخذت اقول كلمتى المشهورة (( إذا أراد الله أن يهدينى فسوف يهدينى فى الوقت و القدر المكتوب )) , و ذهبت , ثم عدت إليهم بعد فترة ووجدتهم فى إزدياد كبير جدا و حب لله بطريقة قوية جداً و إذا انا خارج من المنطقة لأركب و أذهب إلى منطقتى الأخرى , رأيت شيئاً والله له العجب , رأيت أن صديق لى كان دائماً ما تحدث بيننا خلافات بسبب البنات , وجدتة ملتحى و يبتسم لى و يقول لى (( يا وليد أعلم أنك يجب عليك أن تبادر بالذهاب إلى طريق الله لأن الله يهدى من ينيب إلية و يذهب إلية و لو كان الله عز و جل يهدى كل عاصى لكان أولى الناس أن يهديه الله تعالى هو ابى طالب عم النبى صلى الله عليه و سلم لأنه كان يحمى النبى و كان النبى يحبه حباً شديداً )) فأعلم أن الدنيا راحله و أنك ستقف امام الله و سوف يسألك و هو أعلم : يا وليد : أما جعلتك مسلماً ؟ فتقول نعم يا رب ثم يسألك : أما أفضت عليك من نعمتى ؟ فتقول نعم يا رب , ثم يسألك : أما طلبت منك أن تجالسنى كل يوم خمس مرات فى الصلاة ؟ فتقول : نعم يا رب , فيقول لك الله : فلماذا عصيتنى و أتبعت أمر غيرى ؟ فتقول من غيرك يا رب ؟ يقول الله عز و جل : أتبعت شهواتك و نفسك و دنياك و اصحابك و مرؤوسيك فى العمل )) , بصراحة بعد الكلمات دى انا روحت البيت حسيت أنى محتاج ربنا أوى , بس بردة فضلت على نفس الحال لحد ما شفت الأعجب من كدة والله , كنت هناك مرة و كنت بايت فى شقتنا القديمة و أصحابى قالولى أحنا هنصحيك بكرة عشان تنزل تصلى معانا الفجر , فوافقت و نزلت فعلا معاهم , و إذا (( والله سبحان الله )) رأيت مشهد عجيب جدا جدا جدا , رأيت أصحابى القدامى و ليس ذلك فحسب , رأيت كثير جدا من شباب المنطقة اللى كانوا عاصيين لله تعالى , وجدتهم خارجين من المسجد فى صلاة الفجر و فى غاية الألتزام و التدين و بعد ان كانوا فى طريق الضلال رأيتهم بعينى والله التى كادت أن تدمع يبتسمون لبعضهم و يقولون , أتأتون درس الشيخ كذا غدا ؟؟؟ , والله من هذا اليوم , إقشعر قلبى و ظننت أنى هالك هــــــــــــــــــــــالـــــــــــــــــــــــــ ــــــــك , تعلمون مدى صعوبة هذا المنظر ؟؟ والله ظننت أنى هالك , و صعدت للبيت مع نفسى و أنا افكر , أغاضب الله عنى ؟؟ أيحبهم الله و لا يحبنى ؟؟ فقلت والله من اليوم لن أترك صلاة بإذن الله و بدأ يوم التحول الحقيقى فى حياتى , اللهم ثبتنى , بدأت أذهب للمسجد و أصلى فى المسجد , و إذا بى فى رمضان أجد مشهد أعجب و أشد مما وجدت قبل ذلك , وجدت صديقى الحميم فى منطقتى الجديدة وكنا شديدى المعصية لله تعالى , (( والله لم أتحدث معة عن حالى ولا شىء )) لكن رأيتة يصلى بجانبى و يبكى بكاء , ما رأيت أحد يبكى مثلة , فبكيت معة , ثم بعد أن أنهى صلاتة نظر إلى و قال , (( فاكر يا وليد أيام زمان ؟؟ )) قولتله فاكر : قال لى : اللهم لا تُعدها أيام و ثبتنا بفضلك يا رب العالمين , و من هنا وجدت حلاوة ما بعدها حلاوة (( ملاحظة )) هذا الشخص يضرب على جوالى كل يوم فى صلاة الفجر حتى نتقابل و نصلى الفجر سوياً فى المسجد , المهم : إنى و الحمد و الشكر لله بدأت فى الإلتزام و دعوت الله أن يهدى كل من أعرفهم و دعوته ايضاً أن يُحبب خلقه فى : والله بعد هذة الدعوة رأيت العجب ايضاً : كنت جالسا فى أحد مقاهى الأنترنت : فدخل على شاب و قال لى : أنت أسمك اية ؟؟ قولتلة : وليد بس بتسأل لية ؟ قالى : انا عايز اتعرف عليك !!! قولتلة انا وليد و تعرفت عليه فعلا و قال لى : أنت بتصلى صح ؟ قولتلة : ايوة , قالى : الحمد لله , والله يا جماعة ما رأيت مثل هذا المنظر فى حياتى , دة انا كنت لسة داعية من ساعة , قولت معقولة الدعوة أستجابت كدة على طول , الحمد لله والله أشعر بسعادة غامرة فى هذة الأيام و راحة بال و حب لله تعالى ووالله إنى لأقاوم نفسى بإذن الله لأكون مع الصديقين و الشهداء : اللهم أرزقنا الشهادة , ثم اننى بعد ذلك سمعت حديث لرسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : (( الدال على الخير كفاعلة )) فقررت عمل موقع على الأنترنت من أجل هذا الثواب العظيم , والله لو يعلم الناس مدى هذا الثواب ما تركوة أبداً , و الحمد لله تعالى على ما أنا فية , و فى النهاية : انى والله أدعوكم للتفكر دائماً : قولوا لأنفسكم لو جاء احد يقول لنا أشترى منك عينيك ب 100000000 دولار ؟ فماذا تقول ؟؟ طبعا إجابتك بلا لأنك لن تتمتع بالمال بدون عينيك , شوفت نعمه الله غالية عليك اوى قد اية ؟؟؟ طيب لما بقى اللى مديك النعم دى كلها يقولك قابلنى 5 مرات فى اليوم وانت تقول لا !! تبقى انت اية ؟؟؟؟ , ليس من العجيب أن يتودد العبد إلى مولاه و لكن العجيب أن يتودد المولى عز وجل فى علياءه إلى عبيده !!!! ولا كلامى غلط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فى النهاية أحب أن الجميع يكتب قصتة سواء تحوله من الضلال إلى الهدى و كل اللى لسة ما تحولش , يا ريت يا ريت أرجوكم , يفكر مع نفسة كثيراً , والله لن يجد حلاوة فيما يفعل و يكتب لنا قصتة لعل إننا نحاول أن نساعدة فى المرور إلى الطريق المستقيم لعل إننا نفوق من هذة الكبوة التى يمر بها شبابنا .





    __________________
    سنحيا كراماً.
    eltawoos.com غير متواجد حالياً


  2. #2

    الحمدالله الذي هداك



    الحمدالله الذي هداك وايقظك من غفلتك اخي الطاووس وارجو لك الثبات ان شاء الله
    واخي في الله قد اضفت قصتك كاملة
    وهذا الرابط





    __________________
    سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبحَمْدِكَ, أشْهَدُ أنْ لا إلهِ إلا أنْتَ, أسْتَغْفِرُكَ وَأتُوبُ إليْكَ
    gateofislam.com غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المشاركات
    579


    الحمدالله الذي هداك

    واسال الله الهدايه ..

    جزاك الله كل خير





    __________________
    كل الناس لهم وطن يعيشون فيه .. الا نحن لنا وطن يعيش فينا
    www.buhaboard.de
    www.rootforum.de
    AntiServer غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المشاركات
    87


    الحمدلله على الهداية





    __________________
    فَآلْكُونْ هُوسْت, الاستضافه الآمنه والمريحه,

    المَوقِع,
    http://www.falcon4h.com

    للمراسلة ماسنجر و اِيميــل,
    support@falcon4h.com

    للاتصَال بالهاتف,
    0097336444497
    NassWS غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0