الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الدعاء من حقوقنا عليكم

  1. #1
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2000
    المشاركات
    802


    يوم الخميس

    1421/9/4هـ 30/11/2000م

    سلسلة الادعاءات تتوالى

    واخا أرسانوف يكذب دعوى التفاوض مع الحكومة الروسية

    ادعت الحكومة الروسية مرة أخرى بأنه تم التفاوض مع القائد واخا أرسانوف أحد القادة الشيشانيين ، وقد رد القائد واخا أرسانوف عضو مجلس الشورى العسكري بأن هذا الادعاء كذب ولا يمكن أن يحصل تفاوض مع القوات الروسية ، كما رد مجلس الشورى العسكري لقيادة المجاهدين هذه الدعوى و أكد على اتفاق المجاهدين على عدم التفاوض مع القوات الروسية وإن ما تذكره الحكومة الروسية من التفاوض مع قادة شيشانيين إنما هو خطة روسية لستر عجزها وإخفاء هزيمتها ميدانياً ولحفظ ماء وجهها أمام الرأي العام ، والله غالب على أمره .

    العاصمة قروزني واللصوص الروس

    شهد سوق العاصمة قروزني عملية نهب وسرقة وتخريب قام بها مجموعة من اللصوص من القوات الروسية المكلفة بحفظ الأمن في العاصمة ، وهذه ليست الأولى من نوعها ولكن لكثرة ما وقع من خراب ونهب وسرقة للمواد الغذائية والبطانيات وغيرها من البضائع التي قام بجلبها النساء والرجال إلى السوق .

    تحليل :

    إن قضية النهب والسرقة التي يقوم بها الجنود الروس ليست مستغربة عليهم ، بل ربما تكون هذه العمليات من صميم عملهم ومهمتهم ، فلا تجد بلداً في الشيشان إلا وتشتكي مما يحصل من الجنود الروس من النهب والسرقة والتخريب وهذا يعود إلى عدة أمور منها :

    1- الحالة الاقتصادية المتردية التي وصل إليها الجيش الروسي ، حيث تتأخر المكافآت والمواد الغذائية والمواد الخاصة بالشتاء فلا يجد الجنود الروس علاجاً لهذه الحالة إلا السرقة والنهب

    2- اعتياد القيادة الروسية على عمليات النهب والسرقة التي يقوم بها الجنود الروس لتغطية العجز والنقص الحاصل في ميزانية الجيش الروسي ، بل وصلت الحالة إلى إصدار الأوامر للجنود الروس من قبل قادتهم بتغطية حاجاتهم من الطعام والشراب واللباس بنهب القرى وسرقة المتاع .

    3- تنفيذ مخططات روسية لإرهاب شعبنا الشيشاني بسرقة متاعه بعد أن دمروا المدن والقرى ، وحتى يكون هذا النهب والسرقة تعويضاً عن الخسارة التي مني بها الجيش الروسي في مواقع القتال والتي لم يستطع فيها أن يوقف عمليات المجاهدين .

    4- قد يكون هذا هو سيناريو نهاية الحرب فلم يبق لهم في الشيشان إلا نهب وسرقة ما يستطيعون حمله وإرساله إلى بلادهم في روسيا.

    عمليات متفرقة

    قامت مجموعة القائد رمضان بكمين لمجموعة من القوات الخاصة الروسية في العاصمة قروزني وتمكنوا من تفجير آلية ب ت ر وقد أسفر عن مقتل جميع طاقمها بعد احتراقها .

    العمليات العسكرية مستمرة من قبل المجاهدين في العاصمة قروزني وفي غيرها من المدن والقرى ، وتتمثل هذه العمليات في تفجير آليات واغتيال ويقع الكثير منها يومياً .

    الدعاء يا مسلمون من حقوقنا عليكم

    شهر رمضان شهر عظيم والدعاء فيه أحرى للإجابة بإذن الله تعالى ، ونحن في الشيشان لنا حق عليكم أيها المسلمون ولنا نصيب من هذا الدعاء فلا تنسونا من دعائكم وألحوا على الله تعالى بأن ينصرنا على الروس الظالمين ، وأن يثبت أقدامنا ويرزقنا الصبر في مواجهة هؤلاء الملحدين ، نسأل الله أن يجيب دعائكم و يتقبل منكم أعمالكم إنه سميع قريب .


    --------------------------------------------------------------------------------






    فلاح غير متواجد حالياً


  2. #2


    لا حول ولا قوة الا بالله اتمنى لك اخي العزيز والاخوه في الشيشان النصر والصبر.
    وان الله قريب يجيب دعوة الداعي اذا دعاه
    امين يارب العالمين.....

    ------------------
    ليمونه تحييكم





    ليمونه غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0