الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مرثية العصر

  1. #1
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    3,009


    بسم الله الرحمن الرحيم

    لم نعهد الشيخ سلمان العودة شاعرا ، ولكنه سجن ظلما وأفرج عنه بلا اعتذار وهو لا ينتظر من أحد ان يعتذر له ، سجن وتوفي عنه ولده وهو في السجن وتقول الأخبار أنه منع من السير في الجنازته والصلاة عليه ،،، فخط مرثية لا تستطيع أن تكملها دون أن تدمع عينك:

    توفي عبدالرحمن في حادث أثناء سجن الشيخ سلمان العوده ودفن عبدالرحمن ولم يره والده

    وداعا حبيبي لا التقاء إلى الحشر..وإن كان في قلبي عليك مثل لظى الجمر
    صبرت لأتي لم أجد لي مخلصا..إليك وما من حيلة لي سوى الصبر
    تراءاك عيني في السرير موشحا..على وجهك المكدوم أوسمة الطهر
    براءة عينيك استثارت مشاعري..وفاضت بأنهار من الدمع في شعري
    وكفاك حينما تعبثان بلحيتي..وحينا على كتفي وحينا على صدري
    أرى فمك الحلو المعطر في فمي..كما اعتدت في هذا الحب من أول البر
    تحاصرني ذكراك يا ساكن القبر..وتجتاج أعماقي وإن كنت في الأسر
    أراك جميلا رافلا في جزيرة..بمعشبة فيحاء طيبة النشر
    وتفرحني أطيافك الخضر إن بدت..مضمخة شكرا لأطيافك الخضر
    وألعابك اشتاقت إليك وهالها..غيابك عنها ميتا وهي لا تدري
    يتامى يكسرن القلوب هوامد..ولما يصل أسماعها فاجع السر
    حبيبي في شعبان ألفيت زائرا..طروبا إلى لقياي مبتسم الثغر
    فعدت بحجري والسرور يلفني..وشنفت سمعي تاليا سورة العصر
    أراك تعزيني بها وتلومني على..جزع تخشاه من جانب الدهر
    تمنيت لو تغني الأماني نظرة..إلى جسد ذاو يغرغر بالسدر
    تمنيت حتى وقفة عند نعشه..ترد إلى نفسي الذي ضاع من صبري
    تمنيت ما نالت ألوف توجهت..إلى ربها صلت عليك مع العصر
    تمنيت كفا من تراب أحثها..على قبرك الميمون طيب من القبر
    أبا طارق جل المصاب لفقدكم..ثمانية زهر كما الأنجم الزهر
    كأنكم اخترتم زمان رحيلكم..بعيد صلاة الليل والصوم والذكر
    غسلتم بصافي الدمع صافي قلوبكم..يشعشع فيها النور كالكوكب الدر

    وألعابك اشتاقت إليك وهالها..غيابك عنها ميتا وهي لا تدري
    يتامى يكسرن القلوب هوامد..ولما يصل أسماعها فاجع السر

    وألعابك اشتاقت إليك وهالها..غيابك عنها ميتا وهي لا تدري
    يتامى يكسرن القلوب هوامد..ولما يصل أسماعها فاجع السر

    يتامى ... يتامي ... يتامى ، حين يصبح البشر بهائما لا ترحم ولا ترق مشاعرها وتمنع الأب من رؤية ابنه حتى آخر لحظه، تصبح ألعاب عبد الرحمن رحمه الله في نظر والده أيتاماانبعثت فيها روح عبد الرحمن...


    يا الله ، من لا يرحم لا يرحم ،





    __________________
    [COLOR=red][FONT=times new roman]مجلة عرب هاردوير
    منتدى عرب هاردوير
    HardWare غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2000
    المشاركات
    148


    بل هو شاعر كبير وقد استمعت لبعض من ذلك الشعر
    وقد قال الدكتور الشاعر عبد الرحمن العشماوي
    بأن ابا معاذ اي الشيخ سلمان شاعر كبير
    ولكنه سخر وقته للعلم





    __________________
    أمتي هل لكي بين الامم منبر للسيف او للقلم


    محب غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المشاركات
    3,009

    بسم الله الرحمن الرحيم



    هل لديه ديوان؟؟!؟! الذي أعرفه أن لديه قدرة في تذوق الشعر ولم أسمع له قط قصيدة قالها ، بل كان يمدح مدحا غزيرا في قصائد ولا يرد عليها بأكثر من قوله "أحثو في وجوهكم دعوات".

    يا الله كم أحترم هذا الرجل ، أول ما استمعت له هالي ثقافته الواسعة وطرحه المتزن المتعقل ، الرجل موسوعة فكرية متحركة ، وخاصة حينما يتحدث حول القضايا الواقعية ، شريط التنصير في شبه الجزيرة متميز جدا ، حينما تستمع له تعتقد ان الشيخ سلمان مدير لمكتب دراسات استراتيجية ويعمل معه فريق لتقصي الحقائق ولكن الحقيقة عكس ذلك فهو وإن كان يستفيد من طاقات الشباب من حوله ويوضفها بطريقة عجيبة إلا أنه موسوعة في حد ذاته ، الحقيقة لا أدري كيف أصفه ، وفق هذا فهو يتميز بخلق رفيع ولا أعجب منه ، سمعت أنه طالب المدافعين عنه أن يكفوا عن ذلك..
    أسأل الله أن يحفظه ويمد في عمره..





    __________________
    [COLOR=red][FONT=times new roman]مجلة عرب هاردوير
    منتدى عرب هاردوير
    HardWare غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0