الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء القادم والله أعلم

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    120

    ليلة القدر هي ليلة الثلاثاء القادم والله أعلم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اكيد بتقولون وش هذا اللي يدعي علم الغيب قالها ناس قبلكم للشيخ ممدوح الجبرين
    هذا الشيخ بحث في سنوات عن ليلة القدر واكتشف اكتشاف مهم اترككم مع جزء من كلامه.

    يقول :
    كنت أعلم أن ليلة القدر هي في صبيحتها ، كنت أعلم ذلك كنت أعلم هذا علم اليقين وكنت كما " كثيرين " ممن رأوا صبيحة ليلة القدر بطلوع الشمس بيضاء لاشعاع لها ، رأيت هذا سنوات كنت أبحث في الوصول إلى هذه المعرفة تحديداً في تاريخ تلك الليلة كأن تكون في ليلة ( 21،23،25،27،29) .. وأثناء هذا البحث هداني الله عز وجل إلى معرفة الإجابة عن سؤال " تحديد الليلة " وهو : لماذا لا أبحث في أسم الليلة ؟!! اليست تطلع الشمس بيضاء لاشعاع لها صبيحة ليلة القدر ؟! اليس لهذه الليلة من أسم ؟!! فثبت اسم الليلة وتركت البحث في تاريخ الليلة ...
    وفي سنوات متتالية وجدت شيئاً عظيماً ذرفت منه عيوني وأقشعر منه قلبي .. أي والله أنها ليلة القدر.. ووالله أن اسمها ثابت لايتغير .. ووالله أنها ليلة الثلاثاء ، راقبتها في سنوات متتالية فكانت لاتطلع بيضاء لاشعاع لها إلا في صبيحة ليلة الثلاثاء ...فالحمد لله رب العالمين أن هداني الله عز وجل برحمته وتوفيقه إلى تغيير مجال البحث من التاريخ إلى " الاسم " فكان هذا ماتفضل به الله به عز وجل به على عبد ذنوبه كثيرة وأعماله قليله وقلبه ... إلا أن يرحمه الله .

    سؤال:الأمر المشكل بالموضوع هو قولك باستحالة دخول رمضان في يوم جمعة أو احد ..ماالدليل على ذلك ؟ هل من نص أو إجماع أو مشاهدة ؟ وإذا قلت بالاستقراء وغيره فالعالم اليوم أجمع أكثره على دخول رمضان في يوم الجمعة بل حتى الفلكيين دخلوه بجمعه .. هذا ماجعل البعض يتردد بالاقتناع الكامل بالموضوع ..ماردك ؟
    نعم يستحيل دخول شهر رمضان المبارك في ليلة " جمعة " وفي ليلة " الأحد " والى يوم القيامة واقرأ ما أخرّجه أهل الصحاح من أحاديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها قوله صلى الله عليه وسلم " تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان " أخرجه البخاري عن عائشة رضي الله عنها والأحاديث كثيرة عن طلب وتحري وتحين ليلة القدر وابتغاء ليلة القدر في " الوتر " وأعيد للأهمية " في الوتر " من العشر الأواخر .
    وبمعرفة وتحديد ليلة القدر نعلم علماً ان هذه الليلة لن تكون الا في الوتر أي : 21-23-25-27-29 وهذا بنص نبوي صحيح غير قابل للتأويل ، فعندما نرى " بعيوننا " ان ليلة القدر ليست وتراً !! أي ليست في ليلة وتر فأين يكون الخطأ ؟!!! الخطأ هو في الليلة التي أدخل فيها رمضان ... كما وقع في عام 1422 حيث إدخل شهر رمضان يوم " جمعة" وكما هو حاصل في هذه السنة 1425 مع أني ذهبت الى مدينة الملك عبدالعزيز قبل ثلاث سنوات وقلت لهم ان رمضان في عام 1424هـ وفي عام 1425هـ وحددت لهم سنوات عديدة يخطيء تقويكم في إدخاله !! حيث كان في عام 1424 يدخل في يوم الأحد حسب تقويم ام القرى وفي عام 1425هـ يدخل في يوم الجمعه فكان أن دخل في عام 1424هـ في ليلة الاثنين وهذه السنة الصحيح ان يدخل في ليلية السبت وهذا ليس كلاماً " فقط " بل هو حقيقه وعليها من كتاب الله ومن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "" وهي الصحيحه ""
    انتهى
    المصدر
    شبكة فضاء الثقافية جزاهم الله خير





    الرقم13 غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    2,786


    ماقريت الموضوع لان ماعندي وقت

    بس ليله القدر علمها عند الله

    ولايغرك كلام الناس ولا اكبر عالم بالدنيا

    الرسول صلى الله عليه وسلم ماكان يعرف اي ليله هي ليله القدر

    فما بالك بالاخ اللي يقول انها الثلاثاء





    __________________
    (
    )
    (
    )

    Namr
    NaMr غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المشاركات
    2,495


    كلام الأخ NaMr صحيح جدا
    محد يدري متى ليله القدر إلا الله عز وجل





    __________________
    عربي وافتخر

    بعض مواضيعي في سوالف سوفت:
    أمير عبدالله غير متواجد حالياً

  4. #4
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المشاركات
    1,354


    رد مقتبس من NaMr
    ماقريت الموضوع لان ماعندي وقت

    بس ليله القدر علمها عند الله

    ولايغرك كلام الناس ولا اكبر عالم بالدنيا

    الرسول صلى الله عليه وسلم ماكان يعرف اي ليله هي ليله القدر

    فما بالك بالاخ اللي يقول انها الثلاثاء

    تعقيب الرسول كان يعرف توقيت ليله القدر متى وكان سيقول للناس لكن انزل اليه وحى بعدم قولها لوجود اثنان يتقاتلان بسبب الليله

    لكن اليله بمجملها والله اعلم قال الشيخ الشعراوى التمسوها بالعشر الاواخر وزاد عليها الشيخ انه اذا كان رمضان 30 يوم تلتمس فى الايام الزوجيه 20,22, الخ

    وذا كان رمضان 29 تلتمس
    19,21 الخ

    يعنى العشر الاواخر لان ميقات نهايه الشهر ام مجهوول





    arabsdesign غير متواجد حالياً

  5. #5
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    2,786


    ^
    ^

    مع احترامي لك

    ماحد يدري الشهر يكتمل ولا لا الا بيوم 29 يقولون بكره 30 ولا 1

    فكيفك تحدد انه بالزوجيه او الفرديه

    وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
    تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان





    __________________
    (
    )
    (
    )

    Namr
    NaMr غير متواجد حالياً

  6. #6
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المشاركات
    1,354


    رد مقتبس من NaMr
    ^
    ^

    مع احترامي لك

    ماحد يدري الشهر يكتمل ولا لا الا بيوم 29 يقولون بكره 30 ولا 1

    فكيفك تحدد انه بالزوجيه او الفرديه

    وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
    تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان


    اهدا

    انا قلت الله اعلم وايضا قلت لاحد يدرى

    بكلامى

    يعنى العشر الاواخر لان ميقات نهايه الشهر مجهوول




    وانت ادرى منى انا لست عالم وانما قراءه قراتها فكتبتها والله اعلم





    arabsdesign غير متواجد حالياً

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    120


    عموما في ليلة وترية او زوجية مافيه فرق لأنه قد يكون هنا لك خطأ في دخول الشهر أصلاً.
    كلام الشيخ الجبرين حفظه الله قاله بعد بحث وتوفيق من الله عز وجل وليس فيه اي تعارض من ناحية علم الغيب فهو لم يدعي علم شيء غيبي والأمر ليس في أصل العقيدة.
    ورد على الأخ arabsdesign قال صلى الله عليه وسلم:.. خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت وعسى أن يكون خيراً لكم فألتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة.
    فهل يأمرنا الرسول بإلتماس شيء غيبي!!!
    هذه حال كل من خرج بعلم جديد دائماً يحارب ويؤخذ بالشكوك ، العلم واسع ولا يمكن ان ينتهي وارجوا ان لا يكون حالنا كحال الكنيسة في القرون الوسطى.
    أخيراً اخبر الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الشمس تطلع صبيحة ليلة القدر ليس لها شعاع. وهل هذا علم غيب؟؟الشيخ عرفها بهذه واستدل على اسمها بمراقبتها وارجوا من الأخوان مراقبة ليلة الغد ليلة الثلاثاء ومراقبة ليلة أخرى ورؤية الفرق.
    والله اعلم وجزاكم الله كل خير





    الرقم13 غير متواجد حالياً

  8. #8
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المشاركات
    2,786


    وش دعوه arabsdesign

    ترى كلنا هنا نتعلم ومافيه احد اعلم من الثاني

    وهذي مجرد اجتهادات





    __________________
    (
    )
    (
    )

    Namr
    NaMr غير متواجد حالياً

  9. #9
    ينتظر رسالة التوكيد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المشاركات
    892


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختلف العلماء في تحديد ليلة القدر على أقوال كثيرة ، حتى وصلت الأقوال فيها إلى أكثر من أربعين قولاً كما في " فتح الباري " ، وأقرب الأقوال للصواب أنها في وتر العشر الأخير من رمضان .

    فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ ) . رواه البخاري ( 2017 ) – واللفظ له - ومسلم ( 1169 ) .

    والحديث : بوَّب عليه البخاري بقوله : " باب تحري ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر " .

    والحكمة من إخفائها هي تنشيط المسلم لبذل الجهد في العبادة والدعاء والذكر في العشر الأخير كلها ، وهي الحكمة ذاتها في عدم تحديد ساعة الإجابة يوم الجمعة ، وعدم تحديد الأسماء التسعة والتسعين لله تعالى والتي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ) رواه البخاري (2736) ومسلم (2677) .

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :

    قوله – أي : الإمام البخاري - ‏:‏ " ‏باب تحري ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر " : في هذه الترجمة إشارة إلى رجحان كون ليلة القدر منحصرة في رمضان ، ثم في العشر الأخير منه ، ثم في أوتاره ، لا في ليلة منه بعينها ، وهذا هو الذي يدل عليه مجموع الأخبار الواردة فيها ‏.‏

    " فتح الباري " ( 4 / 260 ) .

    وقال أيضاً :

    قال العلماء : الحكمة من إخفاء ليلة القدر ليحصل الاجتهاد في التماسها بخلاف ما لو عينت لها ليلة لاقتصر عليها ، كما تقدم نحوه في ساعة الجمعة .

    " فتح الباري " ( 4 / 266 ) .

    ثالثاً :

    وعليه : فلا يمكن لأحدٍ أن يجزم بليلة بعينها أنها ليلة القدر ، وخاصة إذا علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يخبر أمته بها ثم أخبرهم أن الله تعالى رفع العلم بها .

    فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خَرَجَ يُخْبِرُ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، فَتَلاحَى رَجُلانِ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ : ( إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَإِنَّهُ تَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ فَرُفِعَتْ ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ ، الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ ) .

    رواه البخاري ( 49 ) .

    (تَلاحَى) أي تنازع وتخاصم .

    قال علماء اللجنة الدائمة :

    أما تخصيص ليلة من رمضان بأنها ليلة القدر : فهذا يحتاج إلى دليل يعينها دون غيرها ، ولكن أوتار العشر الأواخر أحرى من غيرها والليلة السابعة والعشرون هي أحرى الليالي بليلة القدر ؛ لما جاء في ذلك من الأحاديث الدالة على ما ذكرنا .

    " فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء " ( 10 / 413 ) .

    لذا لا ينبغي للمسلم أن يتعاهد ليلة بعينها على أنها ليلة القدر ، لما في ذلك من الجزم بما لا يمكن الجزم به ؛ ولما في ذلك من تفويت الخير على نفسه ، فقد تكون ليلة الحادي العشرين ، أو الثالث والعشرين ، وقد تكون ليلة التاسع والعشرين ، فإذا قام ليلة السابع والعشرين وحدها فيكون قد ضاع عليه خير كثير ، ولم يصب تلك الليلة المباركة .

    فعلى المسلم أن يبذل جهده في الطاعة والعبادة في رمضان كله ، وفي العشر الأواخر أكثر ، وهذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم .

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ . رواه البخاري ( 2024 ) ومسلم ( 1174 ) .

    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)
    http://63.175.194.25/index.php?ln=ar...QR=50693&dgn=4





    php4pro غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0