Twitter

تويتر تمدّ سياسة المعلومات السرية الى الصور والوسائط

تويتر تمدّ سياسة المعلومات السرية الى الصور والوسائط
تويتر تمدّ سياسة المعلومات السرية الى الصور والوسائط

في إطار جهودها لتحقيق أكبر قدر من الخصوصية على المنصة، قررت تويتر مد العمل بسياسة المعلومات السرية لتشمل الصور والوسائط المنشورة في التطبيق.

وقالت الشركة عبر مدونتها الرسمية أن هناك مخاوف متزايدة بشأن إساءة استخدام الوسائط والمعلومات الغير المتوفرة في أي مكان آخر عبر الإنترنت كأداة لمضايقة وترهيب وكشف هويات الأفراد، ومن المحتمل أن تنتهك مشاركة الوسائط الشخصية، مثل الصور أو مقاطع الفيديو، خصوصية المستخدمين، مما يؤدي إلى إلحاق ضرر عاطفي أو جسدي.

وأكدت انه بينما تغطي سياسة المنصة الحالية وقوانين تويتر الحالات الواضحة للسلوك المسيء، سيسمح هذا التحديث باتخاذ إجراء ضد الوسائط التي تتم مشاركتها دون أي محتوى مسيء بشكل واضح، شريطة نشره دون موافقة الشخص الذي تم تصويره.

وأشارت الشركة في فقرة أخرى من بيانها (عندما يتم إخطارنا من قبل الأفراد الذين تم تصويرهم، أو من قبل ممثل مفوض، بأنهم لم يوافقوا على مشاركة صورتهم الخاصة أو مقطع الفيديو يظهرهم، سنقوم بإزالته).

سياسة النشر الجديد في تويتر

وحددت تويتر الأنواع التالية من المعلومات أو الوسائط الخاصة، التي لا يمكن مشاركتها دون إذن صاحبها:

  • عنوان المنزل أو معلومات الموقع الفعلي، بما في ذلك عناوين الشوارع أو إحداثيات GPS أو معلومات التعريف الأخرى المتعلقة بالمواقع التي تعتبر خاصة.
  • وثائق الهوية، بما في ذلك بطاقات الهوية الصادرة عن الحكومة والضمان الاجتماعي أو أرقام الهوية الوطنية الأخرى. ملاحظة: يجوز لنا إجراء استثناءات محدودة في المناطق التي لا تعتبر فيها هذه المعلومات خاصة.
  • معلومات الاتصال، بما في ذلك أرقام الهواتف الشخصية أو عناوين البريد الإلكتروني الشخصية غير العامة.
  • معلومات الحساب المالي، بما في ذلك تفاصيل الحساب المصرفي وبطاقة الائتمان.
  • المعلومات الخاصة الأخرى، بما في ذلك بيانات المقاييس الحيوية (البيومترية) أو السجلات الطبية.
  • وسائط تظهر أشخاص بدون إذنهم. 

كما قالت تويتر ان السلوكيات التالية ستعتبر انتهاك لقوانين التطبيق:

السلوكيات التالية غير مسموح بها أيضاً:

  • التهديد بفضح المعلومات الخاصة لشخص ما بشكل علني.
  • مشاركة المعلومات التي من شأنها تمكين الأفراد من الاختراق أو الوصول إلى المعلومات الخاصة لشخص ما دون موافقته، على سبيل المثال، مشاركة البيانات المعتَمَدة لتسجيل الدخول للخدمات المصرفية عبر الإنترنت.
  • طلب أو تقديم منحة أو مكافأة مالية مقابل نشر معلومات شخصية لشخص ما.
  • طلب منحة أو مكافأة مالية مقابل عدم نشر معلومات خاصة بشخص ما، والتي يشار إليها أحياناً بالابتزاز.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، رئيس التحرير ومدير ادارة المحتوى والاعلانات في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى