القرصنة الالكترونية

الكشف عن تفاصيل الهجوم الالكتروني المدمر في 2017

اعلان سوالف
الكشف عن تفاصيل الهجوم الالكتروني المدمر في 2017
الكشف عن تفاصيل الهجوم الالكتروني المدمر في 2017

ألقى البيت الأبيض يوم الخميس باللائمة على روسيا في الهجوم الإلكتروني المدمر الذي عرف باسم (نوتبيتيا) العام الماضي لينضم إلى الحكومة البريطانية في إدانة موسكو لإطلاقها الفيروس الذي أصاب بالشلل أجزاء من البنية التحتية في أوكرانيا وعطل أجهزة كمبيوتر في دول مختلفة على مستوى العالم.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان إن الهجوم شنه الجيش الروسي في يونيو حزيران 2017 “وانتشر على مستوى العالم وألحق أضرارا بمليارات الدولارات في مختلف أنحاء أوروبا وآسيا والأمريكتين.

وأضافت ”كان هذا ضمن جهود الكرملين المستمرة لزعزعة استقرار أوكرانيا ويظهر بوضوح شديد ضلوع روسيا في الصراع القائم“ وقالت ”كان أيضا هجوما إلكترونيا طائشا وعشوائيا ستكون له عواقب دولية“.

ويمثل البيان شديد اللهجة والمقتضب في الوقت نفسه المرة الأولى التي تحمل فيها الحكومة الأمريكية روسيا المسؤولية عن ما يعتبر واحدا من أسوأ الهجمات الإلكترونية المسجلة. وأشار الكثير من خبراء الأمن بالقطاع الخاص بأصابع الاتهام إلى موسكو قبل شهور.

وجاء البيان بعد أيام من تحذير قيادات أجهزة المخابرات الأمريكية مجددا من أن روسيا أو خصوما آخرين سيحاولون على الأرجح استخدام الوسائل الإلكترونية للتدخل في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني.

وردا على سؤال عن العواقب التي ستواجهها روسيا قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض إن الحكومة الأمريكية ”تدرس عددا من الخيارات“.

ولم يتضح ما هي هذه الخيارات أو المقصود بتعبير ”عواقب دولية“.

ونفت روسيا يوم الخميس الوقوف وراء الهجوم قائلة إن الاتهامات هي ضمن حملة تشنها بعض الدول الغربية عليها.

Reuters Arabic

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

مقالات ذات صلة

%d مدونون معجبون بهذه: