الانترنت

خبيرة : لعبة تحدي مومو تقع تحت مظلة الجرائم الالكترونية ودار الاقتاء تحذر منها

خبيرة لعبة تحدي مومو تقع تحت مظلة الجرائم الالكترونية ودار الاقتاء تحذر منها
خبيرة لعبة تحدي مومو تقع تحت مظلة الجرائم الالكترونية ودار الاقتاء تحذر منها

حذر المجلس القومى للطفولة والأمومة في جمهورية مصر العربية، الأطفال وأولياء الأمور من لعبة “مومو”Momo المتداولة بين الأطفال، موضحة أنها تحدى جديد يهدد حياة الأطفال.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوى، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل 16000 تلقى بلاغا يفيد بإطلاق لعبة جديدة تسمّى تحدى مومو وهى لعبة جديدة تؤدى إلى الانتحار، انطلقت فى بلدان عديدة حول العالم.

وأضافت الدكتورة عزة العشماوى، فى بيان اليوم، أن “اللعبة المميتة” تبدأ بتحدى يسمى تحدى مومو عن طريق متحكم غامض، يقوم بإرسال صورٍ عنيفة الطابع إلى طفل عبر تطبيق ال واتس أب، أو من خلال الألعاب عبر الإنترنت، ويقوم من خلالها بتهديد الفتيان الصغار فى حال رفضوا اتباع الأوامر التى تطلبها منهم!! والتى تصحبها رسالة مخيفة تستهدف بعض مستخدمى ال “واتس آب”، وتقوم بتهديدهم بأنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم كما تشجع الأطفال على القيام بأعمال مؤذية او وضع أنفسهم بمواقف خطرة.

AMAZON GLOBAL STORE DEALS

وناشدت الدكتورة عزة العشماوى، الجهات المعنية، بضرورة إدراج مثل هذه الألعاب تحت مظلة الجرائم الالكترونية، مشددة على أن أمن أطفالنا وسلامتهم هى مسئولية مشتركة بين جميع أجهزة الدولة.

وفي نفس السياق حذرت دار الإفتاء من المشاركة فى اللعبة المسمّاة بـ”مومو MOMO”، وعلى من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها، وأهابت دار الإفتاء المصرية بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومَنْعَها بكل الوسائل الممكنة.

وقال بيان من دار الافتاء عبر الصفحة الرسمية في الفيس بوك أنه على الآباء متابعة أولادهم والحرص على معرفة الألعاب التى يلعبونها حتى نقيهم شر هذه الألعاب حيث أنه يُقال إن الرسائل المصاحبة للصورة تُشجع الأطفال إما على القيام بأعمال مؤذية لأحبائهم، أو وضع أنفسهم بمواقف خطرة، أو حتى الانتحار.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: