تطبيقات

شبكة بارلر تقول ان 200 الف سعودي سجلوا بها في خلال ساعات

شبكة بارلر تقول ان 200 الف سعودي سجلوا بها في خلال ساعات
شبكة بارلر تقول ان 200 الف سعودي سجلوا بها في خلال ساعات

تسبب تدفق نحو مئتي ألف مستخدم من المملكة العربية السعودية، يشعرون بالإحباط مما يقولون إنها رقابة من موقع تويتر، في تعطل شبكة التواصل الاجتماعي الصغيرة بارلر‭‭ ‬‬التي تصف نفسها بأنها مساحة ”تعتمد على حرية التعبير“.

وقال جون ميتس الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في بارلر لرويترز إن إنشاء كل تلك الحسابات الجديدة بشكل غير متوقع منذ يوم الأحد رفع العدد الإجمالي لمستخدمي بارلر إلى أكثر من مثليه وأدى إلى تعطل بعض الوظائف.

وأدى تدفق المستخدمين إلى وجود توليفة غير معتادة من المستخدمين على بارلر، الذي كان في الأغلب موطنا لأنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ بدء تشغيله قبل عام.

وخلص تحليل أجرته رويترز ومجموعة سيتيزن لاب، وهي مجموعة أبحاث كندية، إلى أن العديد من المستخدمين الجدد جاءوا من المملكة العربية السعودية. وروج هؤلاء لانتقالهم إلى بارلر بوسوم (هاشتاج) على تويتر، يتهمون فيها شبكة التواصل الاجتماعي بخنق حرية التعبير عن طريق حظر مستخدمين بشكل تعسفي.

ورفض تويتر التعليق على ما إذا كانت المنصة اتخذت أي إجراء جديد ضد الحسابات السعودية ربما يكون دفعها للتسجيل المفاجئ في بارلر. ولم يتضح بعد كم شخص من مستخدمي بارلر الجدد توقف عن استخدام تويتر.

واستخدمت بعض الحسابات الجديدة على بارلر وسم الخروج من تويتر أو نشرت صورا لطيور زرقاء في محنة، مستخدمين شعار تويتر للإشارة إلى انحدار مستوى المنصة. ولجأ مستخدمون آخرون إلى التهديد بالانسحاب في رسائل مباشرة لرئيس تويتر التنفيذي جاك دورسي.

والسعوديون من أهم المستخدمين للشبكات الاجتماعية، ولا سيما تويتر. وللمملكة أكبر قاعدة لمستخدمي تويتر في الشرق الأوسط، حيث يوجد 11.7 مليون من مواطنيها على المنصة، وفقا لشركة كراود أنالايزر المعنية بمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي العربية.

هذا المحتوى من

Reuters Arabic

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق