تطبيقات

Telegram يتعرض للحظر في البرازيل – محدّث

Telegram يتعرض للحظر في البرازيل
Telegram يتعرض للحظر في البرازيل

تهدد مشكلة اتصال بريد إلكتروني حديثة بين تطبيق Telegram والمحكمة العليا في البرازيل، تهدد بقطع الخدمة هناك بشكل نهائي.

توجه المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة بافيل دوروف لإصدار بيان حول الوضع الحالي. ووفقًا له، قضت المحكمة العليا في البرازيل بتعليق التطبيق بسبب عدم استجابة فريقه بشأن طلبات إزالة الحسابات المخالفة.

يوضح البيان أن مطالب المحكمة لم يتم تجاهلها عمداً. بدلاً من ذلك، يقول الرئيس التنفيذي إن الشركة قررت استخدام عنوان بريد إلكتروني مخصص لمثل هذه الطلبات – لم تحصل المحكمة على هذا البريد على ما يبدو واستمرت في إرسال بريد إلكتروني مخصص للأغراض العامة.

أكد البيان أن الشركة قد عثرت على تلك الرسائل الإلكترونية، على الرغم من ذلك (ربما عن طريق المرور عبر البريد الوارد لعنوان الأغراض العامة)، وتحاول الآن تصحيح الموقف.

Telegram يتعرض للحظر في البرازيل

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن التطبيق قد تم اتهامه ووضعه قيد التحقيق في البرازيل لكونه وسيلة لمشاركة الأخبار المزيفة من قبل السياسيين. بالنظر إلى كيفية تأثير المعلومات الخاطئة على الانتخابات الرئاسية هذا العام، طلب قاضي المحكمة العليا ألكسندر دي مورايس من الشركة إزالة حسابات ومجموعات معينة من المنصة. ومع ذلك، لم تستجب تليجرام أبدًا بسبب ارتباك البريد الإلكتروني الموصوف أعلاه، حيث انتهكت عن غير قصد القانون البرازيلي الذي يلزم شركات الخدمات عبر الإنترنت بالامتثال لأوامر المحكمة عند الطلب.

أمر القاضي دي مورايس منذ ذلك الحين مزودي خدمات الإنترنت والجوّال بحظر خدمات التطبيق في البلاد، ومنحهم خمسة أيام للامتثال. تم إصدار أوامر الى أبل وجوجل أيضًا بإزالة التطبيق من متاجر الأجهزة المحمولة الخاصة بهما. الشركات التي لا تلتزم سيتم تغريمها 20.000 دولار يوميًا.

تحديث 21 مارس 2022 – ألغى قاض في المحكمة العليا البرازيلية الحظر المفروض على Telegram ، بعد يومين من حظر تطبيق المراسلة لتجاهل الأوامر.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، رئيس التحرير ومدير ادارة المحتوى والاعلانات في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى