منوعات

الصين تدافع عن سمعة بيع بضائعها عبر الانترنت

بضائع_الصين_على_الانترنت

تعتزم الصين شن حملة على البضائع المقلدة المعروضة للبيع على الإنترنت باستخدام نظام تخزين البيانات على خوادم الإنترنت وتشديد قواعد تسجيل بيانات المستخدمين.

وتحاول الصين كبح جماح مقلدي البضائع الأصلية الذين صنعوا نسخا من كل شيء بدءا من هواتف آي فون التي تنتجها شركة أبل إلى حقائب لوي فيتون وذلك منذ انضمت لمنظمة التجارة العالمية في 2001 وبات لزاما عليها الالتزام بالمعايير الدولية فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية.

وقالت الحكومة الصينية في موقعها الإلكتروني الرسمي إن الصين تعتزم القضاء على انتهاك حقوق الملكية الفكرية على الإنترنت خلال ثلاثة أعوام.

وذكر بيان الحكومة أن الصين ستروج لنظام “استخدام الاسم الحقيقي” على الإنترنت بالإضافة لاستخدام بطاقات إلكترونية لتيسير تعقب البضائع والتعرف على الجناة.

وأضاف أنه سيجري تحسين نظام تنفيذ القانون بين الأقاليم مع التركيز على تبادل المعلومات بين بكين وتيانجين ودلتا نهر يانغتسي.

وفي تحرك نادر قررت الصين يوم الخميس وضع العلامة التجارية لشركة والت ديزني تحت الحماية الخاصة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية الأسبوع الماضي أن أكثر من 40 في المئة من البضائع التي بيعت عبر الإنترنت في الصين العام الماضي كانت إما مقلدة أو رديئة الجودة.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى