الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: رئيس دولة عربية عضيمة صنعة الاستعمار 00 سيرتة المخزية

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    266

    رئيس دولة عربية عضيمة صنعة الاستعمار 00 سيرتة المخزية



    لن تخسر شيئاً إذا ما عرفت جزاءً من حقيقة وتاريخ ما يسمونه رئيس العراق الجديد فقد يأتي يوم تقص على أبنائك حكايته ..
    من أقواله المشهورة ..

    ** لقد جاءنا محمد بالقران على الجمال واليوم لا يوجد عندنا جمال فاسترجع هذه المصاحف إلى مكة على الدواب والحمير ..!!

    ** اعتقد أنهم لا يفهمون القران وهم يعتقدون أني لا افهم القران ، فاتوا بالآية الكريمة التي تبيح للرجل أن يتزوج بأربعة ..!!

    ** في عام 1991 يطالب بإلحاق كوردستان العراق بتركيا , و بحماية الأكراد من العرب ..!!

    ** في عام 2005 ينفي أن يكون هنالك نية للانفصال عن العراق ويقول أن القيادات الكردية تؤمن بالوحدة العراقية ..!!
    ------------------------------------------------------------------------------------------------

    أجادات أمريكا حتى الآن اختيار عملائه الذين يقدمون لها كل التسهيلات الممكنة لتنفيذ مخططاتها في المنطقة فمن موقع السيستاني كمرجع يتبعه الملايين بالعراق والاستفادة منه في إصباغ الشرعية على الجرائم الأمريكية إلى ترشيح جلال الطالباني زعيم الاتحاد الوطني الكوردستاني السابق رئيساَ للعراق المغصوب
    أمريكا بلد الإرهابي العالمي والممول الرئيسي له حين شنت حربها على العراق أطلقت شعاراتها المخادعة لتبرير مشروعها في المنطقة والتي لم يثبت شيئاً منها ( الأسلحة الكيمائية .. علاقة العراق بالقاعدة ..الخ ) ولان السذج والرعاع تناسوا تلك الشعارات وسلموا بالواقع المرير بل أصبحوا يبررون لها أعماله كان من الطبيعي جداً أن يصدقوا أن الحكومة المنصبة حكومة نزيهة جأت بناءً على طلب الشارع العراقي ..!!
    ( الطالباني ) عرف بتقلباته السياسية ومن يقرا تاريخه يكاد يجزم بأنه مريض نفسي في عرف الأطباء و في عرف الدين مرتد إن كان مسلماً اصلاً و في السياسة خائن لكل ذرة تراب من أرضه ا ..!!يعاني من تقلبات نفسية مزمنة تحتاج لعلاج فوري ولا أظنه بعيد عنه بإذن الله..!!

    جلال الطالباني تاريخه حافل بكثير من الخيانات ضد الشعب العراقي ويداه ملطختان بدماء الكثيرين من الابرياء الذين قتلوا في سبيل تطلعاته السياسة التي كان يحلم بها , سعى بكل ما أوتي من خسة ووضاعة للوصول إلى مبتغاه ..!!

    كان في بداية أمره معارضاً للرئيس المخلوع (صدام حسين ) ثم تحول إلى حليف له استخدمه صدام في قتل آلالاف في بشت آشان من المعارضين له وعندما وجد أن خدماته لم تثمير تحول مباشرة إلى حليف للنظام الإيراني , وتعبيراً عن حسن نيته تجاه زعماء الملالي في إيران قام بتصفية بعض أبناء عمومته من زعماء وأعضاء الأحزاب الكردية الإيرانية من الديمقراطية والكوملة، وقدمهم على طبق من ذهب لهم ، ونظيراً لهذه الدماء سهل له الدخول في تحالف قوي مع النظام الإيراني رغم الاختلاف الأيديولوجي الحاد بين الطرفين، فجلال الطالباني في ذلك الوقت عقيدته ماركسية ماوية، بينما النظام الإيراني إسلامي شيعي راديكالي ينادي بتصدير الثورة الإيرانية الشيعية إلى بقية أنحاء العالم الإسلامي.
    كان أفراد حزب جلال الطالباني في ذلك الوقت بمثابة أدلاء للمخابرات والجيش الإيراني في دخولهم إلى العراق ، وقدموا خدمات وتسهيلات كثيرة لمهاجمة المدن والقصبات الكردية ومعسكرات الجيش العراقي وحقول النفط في كركوك وبلغ هذا التحالف ذروته في دخول الجيش الإيراني ومعه تحالف الأحزاب الكردية بقيادة جلال الطالباني الخبيث إلى منطقة حلبجة الكردية وإحتلالها وضرب آبار النفط في كركوك فما كان من النظام البعث العراقي إلا أن قام بضرب أهالي المنطقة الابرياء بالكيماوي وتسبب في مقتل أكثر من اربعة الآف كردي لم تظهر صور هذه المجزرة إلا بعد تحول صدام حسين من صديق لعدو عند غزوه للكويت فقامت القنوات المحلية الخليجية بعرض الصور الشنيعة لتشويه صورة النظام العراقي ( وهذا حق ) دون الدخول في تفاصيل المجزرة والمتسبب بها , والأيدي الخبيثة التي عبثت بالأبرياء وجعلتهم عرضة لذلك.
    كان طالباني أحد الأسباب الرئيسية لهذه الجريمة بتعاونه مع المخابرات الإيرانية ومتاجرته بدماء الأكراد فهو من سهل الطريق لدخول القوات الإيرانية وهو من غرر بأهالي حلبجة وأعادهم لديارهم بعد نزوحهم منها بدعوى أن المنطقة أمنة من أجل التترس بهم
    وبدل أن يقدم إعتذاره للشعب الكردي أستخدم هذه المجزرة كوسيلة دعائية بغيضة تدل على مرض هذا الإنسان وحبه لذاته وقبحه فأصبحت مأساة أهالي حلبجة ودماء أبنائها الأبرياء ورقة سياسية بيديه يروج بها عبر وسائل الإعلام زاعماً أنها حرب عرقية عنصرية ومقولته الشهيرة " أن هذه المجازر حصلت بسبب كره العرب للأكراد "

    هذا الحقير السفيه المجرم يعين كرئيس لدولة (عربية أصيلة ) في حين أنه عرف ومن خلال تاريخه السياسي أنه يكره العرب وكان دائماَ ما يردد في كل محفل ومناسبة مطالبته العالم بحماية الأكراد من العرب بل وصل الأمر به أن طالب بإلحاق كوردستان العراق بتركيا في عهد الرئيس التركي السابق أوزال ..!! وقبل سنة من الآن ( ينفي أن يكون هنالك نية للانفصال عن العراق ويقول أن القيادات الكردية تؤمن بالوحدة العراقية ) وبعد تعيينه كبريمر جديد يقول ("أرى أن انتخابي رئيسا للعراق دليل على تمسك الكرد بالوحدة العراقية". )...!! .!!


    . فواعجباَ كيف تتغير الآراء وتتقلب وكيف يصبح من يطلب الاستقلال بالأمس ينادي بالوحدة اليوم و كيف لهذا المنافق الكردي التأمرك والذي لا يحمل في قلبه ذرة حباَ لارض العراق العربية المسلمة رئيساً عليها..!!
    إن مثل ( الطالباني ) كمثل ( بريمر ) الفرق بينهم أن أحدهم يحمل الجنسية العراقية والآخر لا يحملها وجميعهم مارس قتل وتدميرا في حق العراقيين , بل إن (بريمر ) ندرك أنه خنزير أمريكي جاء من حظيرة البيت الابيض يحمل في قلبه الغل والكره للإسلام ولبلاد الرافدين ولكن المصيبة والطامة على هذا المتأمرك الذي يحمل جنسية العراق ويدعي طوال سنينه الماضية بمطالبته بالحرية والتعددية وهو جزار يلبس ثوب الصلاح ..!!


    إن من العار الذي أصبحنا نتقبله بسبب الوهن والضعف الذي نمر به أن يكون مثل هذا السفاح المجرم العنصري يجلس في سدة الحكم في مدينة الرشيد بغداد ..!! أي ديمقراطية هذه التي يتحدثون عنها إن كان المجرم يكأفا على جرائمه والأقلية تحكم الأكثرية ..!!! ولكنها العمالة والخيانة كلما أجدت تطبيق الأدوار التي عليك كانت المكأفاة كبيرة وهذا ما كان يفعله ( جلال الطالباني العميل)

    <أننا عندما نتحدث عن هذا العميل يجب أن نفرق بينه وبين الشعب الكردي المسلم أحفاد صلاح الدين الايوبي الذين عرفوا ببطولاتهم سواء في مجابهة الصليبيين عندما حاولوا غزو المشرق الإسلامي إبان العصر الإسلامي، أو في مجابهة الروس عندما حاولوا غزو الدولة العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى، أو غيرها من معارك الجهاد والشرف التي ساهم فيها الكرد، و هؤلاء الاكراد تمثلهم الجماعات الإسلامية المجاهدة هناك أمثال (جماعة أنصار الإسلام ) وغيرها والتي تسعى وتحارب الاحزاب العلمانية التي يرأسها الطالباني والبرزاني .
    ومن الجميل أن نذكر هنا أن الأكراد الأشراف الذين لا يتشرفون بانتماء هذه النكرة لهم يقومون بعمليات مستمرة داخل حلبجه لطرده وطرد البارزاني معه
    في عام 1999م صدر كتاب في لندن باسم جرائم الحرب لكل من روي كوتمان ودافيد ريف ينقل فيه مؤلفها عن الصحفي البريطاني كورت شورك قوله : ( أنه وفي عام 1991م راء بأم عينيه قوات جلال الطالباني وهي تعدم 125 جندياَ عراقياَ في مدينة السليمانية التي يحكمها حزبه بعد ان أحتموا بأحد البنايات وأعلنوا استسلامهم بعد سقوط المدينة ولكن قوات الطالبين مارست جميع أنواع الإعدام لهم ) ويذكر الصحفي البريطاني أيضاً : ( أن كل الجنود العراقيين الذين رأيتهم خارج هذه البناية كانوا غير مسلحين ولا أحد منهم يستطيع المقاومة وقد تم إعدامهم جميعا ) ..وعند دخوله الى البناية يقول : ( أرعبني المنظر إذ كان ما يزيد على 75 جنديا تتكدس جثثهم في قاعة صغيرة ولم يكن أحد منهم مسلحا وكان أغلبهم على ما يبدوا جرحى قبل أن تنتهي المعركة ..كان المسلحون الأكراد يفرغون مخازن الكلاشنكوف واحدا تلو الآخر على جثث الجنود ليقتلوا من لم يمت بعد. ) هذه هي جزء من حقيقة النازي الفاشي جلال الطالباني وجيشه وحزبه عام 99 ولان العمالة تتطلب التغيير والتبديل حسب القوى المؤثرة بادر طالباني لتقديم جميع أنواع الخدمات للمحتل الأمريكي حين قدومه أملاً لما وصل إليه الآن ..!!


    وهنا تساؤلات مرتبطه بالموضوع : ما مصلحة إيران من ضرب جماعة أنصار الإسلام ؟؟ وتقديم خدمات للقوات الأمريكية في شمال العراق ..؟؟ هل فعلاً واشنطن وطهران على اختلاف حقيقي أم أنه لعبة سياسية حقيرة لخداع الدول المجاورة ؟؟؟
    ( الإجابة واضحة وصريحة والبعض يتجاهلها رغم مرور سنتين من هذا التعاون وهي تشكيل حكومة شيعية صفوية إيرانية المرجعية أمريكية المباديء الان .. فهل نفيق ..؟؟ ) وهذا ما صرح به طالباني بنفسه في 9/5 ونشر في موقع الرافدين الحكومي حين سؤل عن صحة تدخل إيران في الشأن العراقي فأجاب (الذي نلاحظه عمليا أنه لا يوجد تدخل صريح خاصة وأن القضية العراقية تمشي على هوى إيران والذين استلموا الحكم هم أنفسهم من الجماعات التي تدعمها طهران". وأضاف "أقول أن ايران تتعامل مع حكومة على رأسها أصدقاؤها لذلك لا مبرر للتدخل ".


    عودة لبريمر العراق الجديد وتنصيبه عميلاُ جديدا في مدينة السلام وعاصمة الإسلام والعروبة بغداد الخير

    يكتب الاستاذ فهد الريماوي (لا اعتقد أن عربياً يستحق عروبته ، أو عراقياً يستأهل وطنيته ، يمكن أن يقبل أو يتقبل انتداب - وليس انتخاب - جلال الطالباني ، الكردي المغرق في فاشيته ، والحاقد على العرب والعروبة ، رئيساً للدولة العراقية •


    غير معقول أن يوافق أي عربي شريف أو عراقي حر على جلوس هذا العلج الكردي المتحالف تاريخياً مع الصهيونية ، واللاعب البهلواني على كل الحبال الدولية ، على رأس العراق العربي ، وعلى عرش هارون الرشيد ، وفوق قوافي الزهاوي والرصافي والجواهري والسياب •
    ملعون أبو الديمقراطية إذا كانت تبيح لكردي متأمرك ومتصهين وضالع في التطهير العرقي ضد العرب ، أن يحكم العراق العربي ، ويلحقه بالجيب الكردي ، ويدفعه للصلح والتطبيع مع إسرائيل ، ويمنعه من التواصل والتفاعل مع عمقه القومي ، ويحوله إلى " مختبر" عرقي وطائفي وشعوبي يمكن تعميم تجاربه على باقي الأقطار العربية ..... فما دام قد أصبح اليوم مقبولاً ترؤس كردي لدولة عربية ، فما الذي يمنع من ترؤس جون غارنج غداً لدولة عربية أخرى مثل السودان ؟؟ بل ما الذي يمنع شارون أو خليفته من ترؤس دولة عربية ثالثة في المستقبل القريب ؟؟ وما الذي يمنع من تنصيب بربري أو حتى يهودي على رأس الجزائر أو المغرب في قادمات الأيام ؟؟ ) انتهى

    وهو من المنافحين الذين يدعون لعودة الجنسية العراقية لليهود وقد طالب بذلك في صياغة الدستور الجديد بقوله(اعتقد ان من حق كل عراقي اسقطت عنه الجنسية لأي سبب كان سياسياً أو قومياً أو دينياً ان يستعيد جنسيته» في اشارة الى اليهود العراقيين الذين تركوا العراق قبل العام 1963 فماذا عسانا نرجوا من عميل حقير وضع لخدمة أسياده بل زاد الأمر أن وصل به الأمر أن يتجاوز على الشرع ويصرح في لقائه مع قناة الشرقية بقوله (اعتقد انهم لايفهمون القران وهم يعتقدون اني لا افهم القران ، فاتوا بالاية الكريمة التي تبيح للرجل ان يتزوج بأربعة على ان تعدلوا ، سألتهم كيف يعدل بين الاربعة ثم في اية اخرى ولن تعدلوا اذن لايجوز الزواج باكثر من واحدة . ) ووصل به السخرية من شرع الله أن يقول وسط تجمع كردي (لقد جاءنا محمد بالقران على الجمال واليوم لا يوجد عندنا جمال فاسترجع هذه المصاحف إلى مكة على الدواب والحمير )
    لم ينتهي بعد تاريخ هذا العميل الأمريكي ولكني أختصرت قدر المستطاع فلعنة الله على العملاء وما أقبح السفهاء حين يصدقون ما يقال ويشاع .. ونصر الله جنوده ومكنهم من رقاب الخونة المرتدين أجمعين.... آمين 0000 الموضوع منقول من الساحات السياسية وشكرا جزيلا
    http://alsaha2.fares.net/sahat?14@82...mg.0@.1dd81b47








    __________________
    إن المعصية تورث ضيق النفس والمعصية تجر الأخرى .. فراجع نفسك.

    كفارة المجلس سبحانك الله وبحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
    mzyon@mzyon.net ماسنجر
    good luck.......النماي


  2. #2
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    956


    إن من العار الذي أصبحنا نتقبله بسبب الوهن والضعف الذي نمر به أن يكون مثل هذا السفاح المجرم العنصري يجلس في سدة الحكم في مدينة الرشيد بغداد ..!! أي ديمقراطية هذه التي يتحدثون عنها إن كان المجرم يكأفا على جرائمه والأقلية تحكم الأكثرية ..!!! ولكنها العمالة والخيانة كلما أجدت تطبيق الأدوار التي عليك كانت المكأفاة كبيرة وهذا ما كان يفعله ( جلال الطالباني العميل)
    لا حول ولا قوة الا بالله

    :anger2:





    __________________
    Ramy AlNemr
    Another look for creativity
    Change your life
    965/55905925-50624462
    waiak@msn.com

  3. #3


    مجرم قبحه الله

    عليه من الله ما يستحق

    امثاله كثر هذه الأيام

    أسـأل الله أن يهديهم او يريحنا منهم

    تحياتي القلبية ,,






  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    266


    مشكور يا جماعة على مروركم





    __________________
    إن المعصية تورث ضيق النفس والمعصية تجر الأخرى .. فراجع نفسك.

    كفارة المجلس سبحانك الله وبحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
    mzyon@mzyon.net ماسنجر
    good luck.......النماي

  5. #5
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المشاركات
    2,475


    عندما تجد عدوا لك تصوب عليه اسلحتك ومدافعك خوفا من ان يصوبه عليك قبله
    اما عندما تجد عدوك شخص يعيش بينك ويحكمك ويتسلط عليك فتصوب المدافع جميعها تجاهك





    __________________
    ماشاء الله و لا حولا و لاقوة إلا بالله .
    ويب إيفوليوشن WEC : عندما تمتلك العصا التي تفعل بها كل شيء
    معاينة الإصدارة 1.0.6

  6. #6
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,143


    شكراً لك اخي الكريم على هذه المعلومات ...

    تحياتي لك





    __________________
    سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم .
    random-x@hotmail.com
    -------------
    بين الفينة و الأخرى ... لماماً أظهر !

  7. #7
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    445


    كل الحكام العرب بلا إستثناء عملاء





    __________________
    مؤسسة لوك سيرف لخدمات الويب المتكاملة
    www.lookserv.com





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0