الاتصال بنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 21 من 21

الموضوع: كاريكتير دنماركي جديد يسيء للعلم السعودي ؟؟يوجد صورة

  1. #16
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    314


    مفاهيم ينبغي أن تصحح في سياق العلاقة مع الآخر

    أولاً: إن الكثير من المصطلحات التي تتعلق بالعلاقات الدولية جانبت الوسطية في الفهم وجنحت إلى الإفراط أو التفريط في ذلك:

    1 ـ الجهاد: فالجهاد عند كثير من الناس يرادف القتال وهو ليس كذلك·· بل يختلفان لغة وشرعاً: فالجهاد مشتق من بذل الجُهد وهو الوسع أو تحمل الجَهد وهو المشقة، بينما القتال مشتق من القتل·

    كل مسلم يجب أن يكون مجاهداً وليس بالضرورة مقاتلاً، إذ إن مجاهدة النفس والشيطان ومجاهدة المنكرات ومجاهدة المشركين بالقلم واللسان والمال والسنان وجهاد البناء والتنمية لا يتصور ألا يكون للمسلم فيها نصيب، بخلاف القتال الذي لا يتأتى إلا عندما تتهيأ أسبابه· الأسباب التي تدعو المسلمين للقتال تنحصر فيما يلي:

    1 ـ قتال من يقاتل المسلمين: لقوله تعالى في الآية 190 من سورة البقرة: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين)، وقوله تعالى في الآية 91 من سورة النساء: (فإن لم يعتزلوكم ويلقوا إليكم السلم ويكفوا أيديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأولئكم جعلنا لكم عليهم سلطاناً مبيناً)

    2 ـ القتال لمنع الفتنة في الدين: لقوله تعالى في الآية 93 من سورة الأنفال: (وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)، والفتنة هي مصادرة حرية الناس واضطهادهم لإجل عقيدتهم، وإرغامهم على تغيير دينهم، كما حدث لأصحاب الأخدود· والقرآن يعتبر هذه الفتنة أكبر من القتل، وأشد من القتل· فالإسلام يشرِّع القتال ليهيئ مناخ الحرية للناس ليؤمن من آمن عن حرية واختيار ويكفر من كفر عن حرية واختيار·

    ولعل من الأسباب التي أدت إلى اللبس في مفهوم القتال ما يروَّج له بعضهم أن آية السيف نسخت كل الآيات السابقة، وجعلت السيف هو الفيصل بين المسلمين ووغيرهم، ويجاب على هذا بـ:

    إن آية السيف لم يتفق عليها، فمن الناس من قال هي آية (وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة) التوبة:63، وهذه ليس فيها نسخ بل فيها دعوة للمعاملة بالمثل·

    وقال آخرون هي آية: (فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم) التوبة:5، وهذه الآية نزلت في مشركي العرب الذين نكثوا العهود ولا دليل فيها على قتال من وفَّى بعهده، فقبل هذه الآية جاء قوله: (إلا الذين عاهدتم من المشركين ثم لم ينقصوكم شيئاً ولم يظاهروا عليكم أحداً فأتموا إليهم عهدهم إلى مدتهم) التوبة:4، وبعدها جاء قوله: (وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه) التوبة:6، وقوله: (فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم) التوبة:7· ومنهم من قال آية السيف: (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) التوبة:92، فهؤلاء وقفوا ضد الدعوة وصدوا الدعاة وتآمروا على المسلمين فحق قتالهم، وليس فيها دليل على قتال من لم يقاتل المسلمين أو يصد عن سبيل الله من الكفار·

    كذلك أشكل على بعضهم >حديث بعثت بالسيف بين يدي الساعة حتى يعبد الله وحده<، والحديث ـ كما يرى العلماء ـ لا يصح سنداً ومتناً، بل يخالف صريح القرآن الذي لم يذكر في آية واحدة أن الرسول صلى الله عليه وسلم بعث بالسيف، بل أكد في آيات كثيرة أنه بعث بالهدى ودين الحق وبالبينات والشفاعة والرحمة للعالمين وللمؤمنين: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) الأنبياء:107، (ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين) النحل:89، (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم) التوبة:28، ونحو ذلك كثير في القرآن· فالإسلام كما تقدم لا يشهر السيف إلا في وجه من صد عن سبيله وقاومه بالقوة، كما قال تعالى: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين) البقرة:190، ولو بعث الرسول صلى الله عليه وسلم بالسيف لما مكث الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاماً في مكة يلقى هو وأصحابه أصناف الأذى ويستأذنه بعض أصحابه في أن يدفعوا عن أنفسهم بالسلاح فلا يأذن لهم·

    2 ـ الحرب: إن مفهوم الحرب في زماننا هذا أخذ أبعاداً أكبر من نشوب قتال بين دولة وأخرى، أو بين مجموعة وأخرى، فظهرت له مدلولات أخرى تمتد لتشمل الحرب الاقتصادية: التي من أسلحتها المقاطعة الاقتصادية وتجميد الأرصدة ونحوه·
    الحرب الإعلامية: التي من أسلحتها الإنترنت والفضائيات والصحافة ونحوه
    3 ـ الظهور والفتح: إن الظهور والفتح لا يعنيان خوض المعارك وإعمال السيف في العدو فقط، كما قد يتبادر للأذهان، بل يمكن للمسلمين أن يفتحوا آفاقاً وأقطاراً، فتحاً سلمياً، لا تراق فيه قطرة دم، فلا يشهرون سيفاً، ولا يطلقون طلقة مدفع، ولا يعلنون حرباً· إنه (الفتح السلمي) الذي أصّله الِإسلام، في (صلح الحديبية) المعروف، الذي عقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين مشركي قريش، لإقامة هدنة بين الطرفين، يكف كل منهما يده عن الآخر، فسمّى القرآن ذلك (فتحاً مبيناً) ونزلت في شأنه (سورة الفتح)·· وسأل بعض الصحابة الرسول الكريم: أو فتح هو يا رسول الله؟ قال: >إي والذي نفس محمد بيده إنه لفتح< (رواه أحمد) إنه الفتح الحضاري الذي يدخل به الناس في دين الله أفواجاً·

    4 ـ الموالاة والمحادة: إن القرآن الكريم يزخر بنصوص تنهى عن موالاة غير المسلمين، وتقرر أن الولاء عندما يقع النزاع إنما يكون لله ولرسوله، غير أن هذا الأصل محاط بضوابط تحول دون تحوله إلى عداوة دينية أو بغضاء محتدمة أو فتنة طائفية مثل:

    ـ النهي ليس عن اتخاذ المخالفين في الدين أولياء بوصفهم شركاء وطن، أو جيران دار، أو زملاء حياة، وإنما هو عن توليهم بوصفهم جماعة معادية للمسلمين تحاد الله ورسوله، لذلك تكررت في القرآن عبارة (من دون المؤمنين) للدلالة على أن المنهي عنه هو الموالاة التي يترتب عليها انحياز المؤمن إلى معسكر أعداء دينه وعقيدته·

    ـ المودة المنهي عنها هي مودة المحادين لله ورسوله الذين (يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم)الممتحنة: 1، لا مجرد المخالفين ولو كانوا سلماً للمسلمين·

    ـ غير المسلم الذي لا يحارب الإسلام قد تكون مودته واجبة كما في شأن الزوجة الكتابية وأهلها الذين هم أخوال الأبناء المسلمين·· فمودتهم قربة وقطيعتهم ذنب·

    ـ الإسلام يعلي من شأن الرابطة الدينية ويجعلها أعلى من كل رابطة سواها، ولكن ذلك لا يعني أن يرفع المسلم راية العداوة في وجه كل غير مسلم لمجرد المخالفة في الدين أو المغايرة في العقيدة·
    http://alwaei.com/topics/current/art...=729&issue=476





    __________________
    Vent Swap

  2. #17
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المشاركات
    488


    الكلاب غلطوا على الرسول! كيف ما نحاربهم و نقاطعم للأبد!!

    اصحى يا Eng. Amr





    __________________
    زايد على كل لعرب بالوفى زاد ___ ساق المراجل لين وقف عددها

  3. #18
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    275


    Glaxy مقال رائع , مع الرغم بأنى أختلف فى بعض المفاهيم فيه لكنه يفى بالغرض لمن يدعي أن الإسلام هو قتل الكفار و وضع نصف أيات حتى يتضح أن رؤيته صحيحة ! .

    لعنة الله على كل من سب رسول الله , و لعنة الله أيضاً على كل عمم حكمه على البعض دون وجه حق .

    و هذا أخر رد لي هنا


    أراكم لاحقاً .





    __________________
    sAFA7_eLNeT...I am breathing !
    I would recommend that y0 take a look in my [Security Blog]
    WwW.Linux-Fr34k.CoM

  4. #19
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    760


    شوفو أنا سعودي وماحب تفلسف واجد بس حبيت أنقل نقاط

    كثير من المسلمين هالأيام لما يسوي خطأ يقولك إن الله غفور رحيم مستدل بالآية ( نبأ عبادي أني أنا الغفور الرحيم ) ووقف طيب بقول هم الغرب أحسن مننا في أنهم يقرون النص بالكامل؟ أستغرب ليش الواحد نسا ( نبأ عبادي أني أنا الغفور الرحيم ( ) وأن عذابي هو العذاب الأليم )

    فالمقصود في القرآن جت آيات لغرض معين كانت في عهد الرسول وجت كثير من الآيات للناس عامة ولازم نتدبر في كل الآيات. الجهاد في أنواع وأعظمها جهاد النفس.

    كذلك معنى القتال

    ( وإن جنحوا للسلم فأجنح لها )

    واضحه مثل عين الشمس ربنا يعلم مافي قلوبهم سواء كانوا يعنون السلم ولا لا دام طلبوا الصلح خلاص الحرب وقفت ووجب الإصلاح لأننا ماندري مافي قلوبهم والله وحده يعلم.

    ربنا خلقنا كلنا على الفطره ومو كون الشخص تربى بين يهود أو مسيحيين نطين عيشته المفروض المعاملة باللتي هي أحسن علشان تفتح قلب الشخص مهما كان قاسي ما أدراك لعل الله يكتب هدايته قبل موته

    أنا تعاملت مع مختلف الديانات وصدقوني تأثرو فيني وقرو من القرآن ووجدو بالفعل أن الموجود بالقرآن يختلف عن اللي يسويه الناس ووجدو أن في غلط في بعض الناس تخلي الأجنبي يضن أنه هذا هو الإسلام وقبل لأحد يتفلسف ويقول كيف غير مسلم يقرا القرآن أقولك على الإنترنت نسخ كثيره بلهجات كثيرة ويمكن لأي أجنبي يحصلها بسهولة

    في حملات نصرة كثيرة حول العالم حنا ماندري عنها ولكن تدل بحق أنه كل مولود يولد على الفطرة بس يحتاج المسببات

    أنا ما أقول للمجاهدين لما يعتدي عليكم أحد لا تدافع وحتى في القرآن لما تواجه العدو لاتبدأ الهجوم

    ربنا سبحانه عدل ويحب العدل ولو أنه حتى دوله مسلمه غير عادلة أعتدت على دولة كافرة عادلة ينصر الله الدولة العادلة.

    أتمنى تقرون القرآن مرة ومرتين وثلاث والف ولاتغفل شي تبي تعرفه وأنسى كل الخطب الرنانة وأشرطة الكاسيت لأنها من بشر أجتهدو
    لكن الرسول قال ( كتابان لن تظلو بهما من بعدي أبدا - كتاب الله وسنتي )

    لم يذكر الرجوع للمشايخ ولا العلماء ولا ولا ولا

    القرآن والسنة بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس

    خط مليون خط تحتهم بتقولي العلماء جابو كل شي من القرآن والسنة بقولك هم بشر وكل واحد يفكر بشكل أصابعك مو وحدة
    بس في القرآن الله يقول ( أفلا تفكرون ) يعني أنتم بشر الله حط لكم الآيات لتتفكر بنفسك

    الرجل اللي مات 100 عام وأحياه الله هو مؤمن بالله بس سأل بعد علشان يطمأن قلبه والله وراه الدليل القاطع ماخسف به رغم أنه سأل وهذا يدل على أن الله خلق بني آدم بالعقل للتفكر ووراه الخير والشر للتفكر وأختيار الصح والصح دايم خير.

    تفكرو يا أولي الألباب

    خلونا نرجع للصح قبل فوات الأوان

    وهذا رأي شخصي لم أنقله لكم من منتدى أو خلافه

    بس حبيت أعقب على كافة الخلافات اللي من غير مبرر

    أستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

    ورزقني واياكم جنة الخلد





    __________________
    مكتبة توت شامي التعليمية
    www.tootshamy.com


    ماسنجر الموقع
    tootshamy@hotmail.com

  5. #20
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    489


    أعوذ بالله من كلمة أنا يا " في بي بورتال "






  6. #21
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    1,204


    السلام عليكم
    اولا انا لا احب المشاركة فى مثل هذه المواضيع اطلاقا ولكن شدنى نقاش مملكة شهد ومهندس عمرو
    قرات الموضوع قراءة سريعة
    عزيزى عمرو لا تنسى قول الرحمن ﴿ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ﴾
    نحن بالفعل فى حرب عقائدية ولكنها ليست بحرب سلاح
    والا لكانت اسهل بكثير الحجرب حرب فكرية

    بالنسبة للدول المعادية ( اسرائيل وامريكا ) فقط **
    يجوز معهم حرب السلاح او مايدعوه هم ارهاب
    اما بالنسبة للدنمارك وماشابه فلا تنسى

    البر لا يبلى ..... والذنب لاسنى .. والديان لا يموت ... افعل ماشئت فكما تدين تدان
    صحيفة اساءت لنا
    قاطعنا
    اعتذروا
    ماذا تريد اكثر من الاعتذار ؟
    هل يجب ان يحرقوا بلدهم لتقبل اعتذارهم ؟
    عزيزى تذكر سماحة الاسلام وتذكر العفو عند المقدرة
    ولكننا للاسف عندما شعرنا بالقوة زدنا قسوة


    بالنسبة للفلسفة فى الدين
    فـ لله الحمد ديننا واضح جدا ولا يحتاج اى فلسفة
    وايضا عزيزى مملكة شهد فاننا لسنا كما تقول نفعل فقط فديننا اوضح من ذلك بكثير فوضح لنا سبب كل شئ ولو نظرنا لديننا من زاوية اوسع ستجد ان الهدف من كل شئ هو راحة الانسان واصلاح الكون


    خالص التحية





    __________________
    Amr Elgbaly
    System Engineer

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0