الاتصال بنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

الموضوع: اليوم الوطني لمملكتي الحبيبه ..

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,157

    اليوم الوطني لمملكتي الحبيبه ..



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



    يجسد اليوم الأول من الميزان 23 سبتمبر من كل عام مرحلة فاصلة في تطور المجتمع السعودي الحديث ، شكلت في مضمونها وحدة وطنية رسم معالمها ووضع أسسها الملك عبد العزيز - رحمه الله ـ .
    إن قصة حياة وجهاد وانتصارات الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - تعتبر ملحمة تاريخية ، ذات فصول متعددة كتب أحداثها بكل اللغات ، ومعجزة نادرة جرت أحداثها الأولى في منطقة نجد قلب الجزيرة النابض ومن ثم تمددت إلى أطرافها الشرقية عند ساحل الخليج العربي ، لتصل غرباً إلى ساحل البحر الأحمر تضم أرض الحجاز مقر الحرمين الشريفين وانطلقت في بسط سلطانها جنوباً إلى مناطق عسير وتهامة الجبلية والسهلية.


    من أقوال المؤسس رحمه الله
    ( أنا أدعو لدين الإسلام، ولنشره بين الأقوام، وأنا داعية لعقيدة السلف الصالح, وعقيدة السلف الصالح هي التمسك بكتاب الله، وسنة رسوله )

    ومن هنا نهنى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود حفظة الله وجعلة ذخر للامة العربية والاسلامية و وسيدي وسيدكم الثاني ولي العهد الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود حفظة الله ورعاة والاسرة المالكة والشعب السعودي النبيل .

    ويذكر ان يوم السبت اجازة لجميع الموظفين والطلاب للاحتفال بهذا اليوم الوطني الجميل .
    واحلى شي انه اجازهـ .. :nice:
    ياليت كل يوم يوم وطني

    تأسست المملكة العربية السعودية
    على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمة الله



    في ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، هذة تهنئة صادقة إلى أبناء الشعب السعودي.
    و أريد أن نجعل من هذه الذكرى مناسبة نقف فيها أمام أنفسنا لنسألها بصدق وتجرد؛ ما الذي فعلناه بالأمس؟ وما الذي ينبغي علينا أن نفعله اليوم لهذا الوطن الذي ما بخل علينا بشيء مما يرفعنا ويعزنا بين العالمين.
    لقد قاد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، يرحمه الله، ملحمة توحيد هذا الكيان الذي كان ممزقاً في كيانات قبلية متناحرة. ولو تأملنا بعمق دلالات هذه الملحمة لوقفنا على عبقرية رائد التوحيد، وكيف أنه استطاع أن يؤسس نظام حكم على مبادئ القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، فهما الأساس الذي تقوم عليه حياة كل مسلم أياً كان المذهب الفقهي الذي ينتمي إليه أو يتبعه، وهما لحمة تماسك المجتمع المسلم أياً كان الوطن أو القومية التي ينتمي إليها.



    لقد وضع الأجداد أيديهم بيد الملك عبدالعزيز، وتمكنوا من تجاوز الأطر القبلية الضيقة وأسهموا في ملحمة التوحيد، فأصبح لنا كيان كبير يضم مساحة 80% من جزيرة العرب بأكملها، ورسخوا نظام حكم شرعي احتل العدل قائمة أولوياته. وهذا باب واسع لا يمكن أن تستوعبه هذه المساحة.
    ثم جاء الآباء، آباؤنا، فعملوا على ترسيخ ما أسهم الأجداد في غرسه من القيم، ثم أرسوا دعائم نهضة حقيقية عبر مشاريع التنمية والتحديث، مما منحنا بطاقة الدخول في قلب العصر، والتواجد الفاعل في الأحداث العالمية، فصرنا لاعباً أساسياً على المسرح الدولي، ورقماً صعباً لا يمكن تجاوزه في السلم والحرب، وفي حركة الاقتصاد العالمية. وهذا أيضاً باب واسع لا نستطيع تفصيله هنا. إلا أن الآباء باختصار أدوا دورهم كاملاً، وفي سبيل تحقيق ما تحقق بذلوا كل ما يمكن أن يبذله البشر من طاقة وجهد ونكران ذات، بما يمكن وصفه بالمعجزة



    فما الذي يجب أن نفعله الآن؟
    أولاً: يجب أن نضع نصب أعيننا دائماً، مهما تشعبت الطرق واختلفت الدروب وادلهمت الآفاق، نقطة انطلاق الملك عبدالعزيز الأولى، لحظة التوحيد التاريخية، توحيد هذا الكيان الكبير الذي ننتمي إليه، لأن هذه النقطة ستظل دائماً تمثل البوصلة التي نستدل بها في متاهات الأحداث الداخلية والخارجية.
    يجب أن لا ننسى تضحيات الملك عبدالعزيز ورجاله وكل رجال هذا الكيان الكبير وأمهاتهم وزوجاتهم عندما كانوا يعملون من أجل هدف واحد يعز أحفادهم وهو ما تحقق حيث نتمتع نحن الآن بثماره.
    وعلينا أن ندرك أن التفريط في تماسك وتلاحم هذا الكيان الكبير إنما هو خيانة ليس لقيم الأجداد والآباء ودوافعهم فحسب، بل وخيانة لتلك التضحيات التي قدمت بسخاء من أجل توحيد هذا الكيان الكبير الذي نفخر به ونفاخر به الناس.

    ثانياً: لقد شابت طفرتنا التنموية والتحديثية بعض الأخطاء، وكان لابد وأن تحدث لأن حجم الطفرة كان كبيراً، والمدى الزمني الذي تمت فيه كان قصيراً. فالطموح كان كبيراً والهمة كانت عالية، وكنا في سباق مع الزمن لضغطه واختصاره.
    إذن فليبدأ العمل من هنا، لمعالجة الأخطاء وأوجه القصور التي لازمت تلك الطفرة التنموية والتحديثية، وتلك التي تمخضت ونتجت عنها.
    ولا شك أن معالجة هذه الأخطاء تحتاج منا إلى شجاعة أخلاقية وجرأة فكرية وفق المناهج العلمية لملامستها بوضوح والاعتراف بها، ومن ثم وضع المعالجات الملائمة لها.
    فبدون الاعتراف بهذه الأخطاء والعمل على معالجتها ستستمر الأخطاء تشوب مسيرتنا التنموية والتحديثية التي يجب، حسب المعطيات المتوفرة، أن تستمر بسرعة أكبر وتحقق إنجازات أعظم.
    وفيما أعلم، وقد أوضحت هذا أكثر من مرة، وخاصة في كتابي "مغامرة التنمية والتحديث"، فإن الأخطاء التي لازمت الطفرة من ناحية، ونتجت عن الطفرة من ناحية أخرى، أفرزت العديد من الظواهر السلبية، ورسخت الكثير من القيم والمفاهيم والسلوكيات الخاطئة التي يجب علينا رصدها والعمل على تصحيحها، وإحلال بدائلها، حتى يستقيم مسارنا ويصلح حاضرنا ويزدهر مستقبلنا.

    ثالثاً: إننا نحتاج إلى نقلة، ولا أقول طفرة ثانية، نقوم فيها بتحديث مؤسساتنا ونظمها وترسيخ القيم المؤسسية، وتفعيل ما هو مواكب من نظمنا، وإصلاح وتطوير ما يحتاج إلى ذلك.
    يجب أن نعي أننا كدولة وكمجتمع مقبلون، مع العالم كله، نحو مرحلة جديدة في التاريخ البشري، وأن هناك العديد من الاهتزازات والزلازل العالمية التي تحدث الآن بسبب التطور النوعي الهائل في تقنية المعلومات وثورة الاتصالات، والاكتشافات العلمية المذهلة بعد فك الشفرة الوراثية، وارتياد الفضاء، وطوفان العولمة الاقتصادية والثقافية والسياسية الذي لن تنجو دولة ولن ينجو مجتمع أو ثقافة من تأثيراته التي انتهكت الخصوصيات الثقافية والقومية.
    ولن تثبت في وجه هذا الإعصار الهادر إلا الدول والمجتمعات والثقافات القوية، ولا سبيل لتحقيق قوة الدولة إلا بتحديث المؤسسات والأنظمة وترسيخ القيم المؤسسية وإشاعة الثقافة المؤسسية، وتفعيل النظم لتعمل بطاقتها القصوى.
    وثمة الكثير هنا مما يمكن أن يقال عن كل أوجه الدولة ومؤسساتها، وقطاعها الأهلي، وقطاعاتها الاقتصادية والثقافية والتعليمية والاجتماعية، مما لا مجال إلى التفصيل فيه الآن.

    رابعاً: علينا أن نواجه أنفسنا بالسؤال الأهم إلى أي مدى نحن نحب هذا الوطن الحب الحقيقي الذي يستحقه ويجب أن نهبه إياه؟ أخشى أننا لا نعطي الوطن حقه الذي يستحقه من الحب، وإذا كنا نظن أن التغني بهذا الحب والتفاخر اللفظي به يكفيان للتعبير عن حب هذا الوطن، فإننا بذلك نرتكب خطأً فادحاً.

    ماذا اقول في مناسبة كهذه الا
    وفق الله قادتنا وولاة امورنا الى كل خير
    وحفظ الله امننا واماننا وكفانا الله شر الاشرار
    وعشت يا وطن عالي الهامة مرفوع الراس
    رغم انف كل كائد وحقير


    يحـــق لنــا أن نفخــــر جميعا بهذا اليـــوم ,,,
    نعــــم كنا في كل موسم نفرح ونعتز بديننا ووطننا وشعبنا ومليكنا ..
    ولكن نشوة الوطنية هذه المرة كانت مغايرة فزاد حبنا للوطن وزاد شغف عشقنا لبلدنا ,,,
    وزاد تلاحمنا مع قيادتنا وزاد الالتفاف لابعا الخطر الضال من حولنا ,,,
    الله أكبر مااعظمك ياديني الإسلام ,,,
    الله أكبر ماأعظمك ياوطني السعودية ,,,
    الله أكبر ماأعظمك ياأيها الشعب الطيب العظيم
    الله أكبر ماأعظمك ياقيادتنا الحكيمة ,,
    كل يوم عن الذي بعده يزيد فخري بسعوديتي ويزيد حبي لوطني ,,
    وكيف لحروفنـا أن تفي هذا الوطن عطاءه..
    وكيف لكلماتنا وقصائدنـا أن تصف مابقلوبنــا..
    في يومٍ كهذا..
    يجب على قلمي أن يعترف بأحساسه تجاه هذا الوطــن..
    في البدايـة أشكر الله الجليل الذي أنعم علينا نعمة الاسلام
    ونعمة الأمن والأمــــان..
    ثم أشكر وطني... رمز القوة والعــز..
    ورمـز الخير والعطـــاء...
    هل هناك نعمة تضاهي النوم ونحن مرتاحي البال..
    هل هناك ثراء يضاهي المجد الذي نراه في بلادنا يوماً بعد يوم..
    في يومٍ كهذا...
    نتذكر تاريخ هذا البـلد..
    ونتذكر مراحل تطوره..
    على أيدٍ حاكمة بشرع الله..
    في يومٍ كهذا ...
    نفتخر بمجـد هذا الوطن..
    ونعتزّ باسمه بين الأوطــان..
    في يومٍ كهذا..
    نعترف بالولاء والطاعة..
    ونعلن للجميـــع بأن شملنا لن يتشتت..
    وأن كيد أعداءنا سيُـرد في نحورهم..
    وأن بلداً جعلت القرآن نبراسهـا ،سيحميها الله ويرعاها..
    في يوم كهذا..
    تخجل حروفي..
    وتعتذر لقلّتهــا أمام جود وكرم هذا البلد
    كل عام وأنتِ بـ ( خير) يا السعوديـة
    كل عام وأنت بخير ياوطني
    كل عام وأنت وطن الاسلام كل عام وأنت وطن خير وعطاء ... وحب ونماء



    بلادي منبع الاسلام ورب البيت يحميها
    ملكها خادم الحرمين وكل الشعب يفديها
    بلادي قدرها عالي وما اطهر اراضيها
    امان ونور يعمرها في حاضرها وما ضيها
    ومكه عزها الرحمن وحنى دوم نغليها
    وبارك ربي في طيبه ورسول الله سكن فيها
    بلادي غاليا عندي وما اقدر اوفيها
    وابد والله ما ارضى احد في الكون يئذيها
    احب كل من يحب بلدي وعادي من يعاديها
    واحارب من طمع فيها بروحي ودمي افديها



    هــذاك ابــو متـعـب رفـيـع المنـازيـل
    اللـي بنـا هــام الـعـروش و صعـدهـا
    ســـارن ابـاكـيـر المـثـايـل محـامـيـل
    بحمولـهـا تسـعـى جـهـدهـا جـهـدهـا
    مـا بدلـت عـن منقـع الطـيـب تبـديـل
    ترسـي تحـت بيـت الـمـروه وتـدهـى
    بيت الشرف والفضل عذب المناهيل
    فـيــه الشـهـامـه سـنـهـا واعتـقـدهـا



    شوفو الوطن شوفو قولوا ياماشاء الله
    ياارض السعوديــه مرافق حيه
    نهضه حضاريه شوفو شوفو
    شوفو حضارتها شوفو شوفو
    شوفو تقدمها شوفو شوفو
    شوفوها شوفوها هذي السعوديه
    اطهر بقاع الارض تحكم بشرع الله
    والنصح والارشاد والامن فيها ساد
    والخير فيها زاد حيوها حيوها
    حيو قيادتنا حيو حيوها
    والكعبه قبلتنا حيو حيوها

    كل عام ومملكتنا بخير ..

    منقول .. مع شوية بهارات






    __________________
    مدونتي


  2. #2


    كل عام وانتي بخير ياغلى بلد ...



    شكرا على النقل ...






  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    366


    الله يطول بعمر ابو متعب ويخليه لنا ذخر
    وكل عام والسعوديه واهلها بخير






  4. #4


    الف مبروووووووووووووووك
    والله يحفظ ويعز ملكنا
    ونائبه وكل الامراء
    كل عام وانتم بخير





    __________________
    ثامر العنزي
    فني تقنية شبكات الحاسب
    CCNA & MCSA
    http://www.thamer.ws
    thamer@thamer.ws

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    83


    تستاهل يدارنا احنا هلك

    << خاش جو

    الله يعطي ابو متعب العافيه ويوفقه ويدخل الملك عبدالعزيز الجنه

    وجميع ملوكنا

    واشكرك على البهارات

    تحياتي






  6. #6


    بارك الله فيك على جهودك المباركة .. لكن لد ي تعقيب بسيط .. هذا ليس كلام فلان او علان .. كلام علمائنا بارك الله فيهم

    السؤال :
    نشاهد و نسمع هذه الأيام في وسائل الإعلام ( التلفزيون - الراديو - الجرائد ... ) برامج و صفحات مخصصة للتهنئة باليوم الوطني ...

    ما حكم هذه التهنئة ؟
    هل هي من الولاء للوطن ؟
    هل حب الوطن و المواطنة مطلب ديني ؟.


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    لا فرق بين الاحتفال بالمولد والاحتفال باليوم الوطني، كما قرر أهل العلم، وإليك ما أفتت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية في هذا الأمر، (فتوى رقم 9403- 3/59).
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    أولاً: العيد اسم لما يعود من الاجتماع على وجه معتاد، إما بعود السنة أو الشهر أو الأسبوع أو نحو ذلك، فالعيد يجمع أموراً منها: يوم عائد كيوم عيد الفطر ويوم الجمعة، ومنها: الاجتماع في ذلك اليوم، ومنها: الأعمال التي يقام بها في ذلك اليوم من عبادات وعادات.
    ثانياً: ما كان من ذلك مقصوداً به التنسك والتقرب أو التعظيم كسبا للأجر، أو كان فيه تشبه بأهل الجاهلية أو نحوهم من طوائف الكفار فهو بدعة محدثة ممنوعة داخلة في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه البخاري ومسلم، مثال ذلك الاحتفال بعيد المولد، وعيد الأم، والعيد الوطني، لما في الأول من إحداث عبادة لم يأذن بها الله، ولما في الثاني والثالث من التشبه بالكفار، وما كان المقصود منه تنظيم الأعمال مثلاً لمصلحة الأمة وضبط أمورها، كأسبوع المرور، وتنظيم مواعيد الدراسة، والاجتماع بالموظفين للعمل، ونحو ذلك مما لا يفضي إلى التقرب به والعبادة والتعظيم بالأصالة، فهو من البدع العادية التي لا يشملها قوله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" فلا حرج فيه بل يكون مشروعاً، وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. والله أعلم.


    المفتـــي : مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


    وكما يتضح لنا هنا أن حكم الاحتفال باليوم الوطني اتباع للغرب فلذلك لا يعتبرالاحتفال باليوم الوطني من الولاء للوطن


    أما حكم الولا ء للوطن فهو كما قال شيخنا ابن باز رحمه الله:
    الواجب الولاء لله ولرسوله بمعنى أن يوالي العبد في الله ويعادي في الله وقد يكون وطنه ليس بإسلامي فكيف يوالي وطنه أما إن كان وطنه إسلاميا فعليه أن يحب له الخير ويسعى إليه لكن الولاء لله لأن من كان من المسلمين مطيعا لله فهو وليه ومن كان مخالفا لدين الله فهو عدوه وإن كان من أهل وطنه وإن كان أخاه أو عمه أو أباه أو نحو ذلك فالموالاة في الله والمعاداة في الله .

    أما الوطن فيحب إن كان إسلاميا وعلى الإنسان أن يشجع على الخير في وطنه وعلى بقائه إسلاميا وأن يسعى لاستقرار أوضاعه وأهله وهذا هو الواجب على كل المسلمين نسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين التوفيق والهداية وصلاح النية والعمل وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .





    __________________
    موقع رياض القرآن متخصص بالقرآن الكريم
    WwW.Ryadh-Quran.NeT

  7. #7


    بارك الله لنا و لك على هذه النصيحة ....






  8. #8
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    339


    كل عام وانتي بالف خير ياوطني






  9. #9
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المشاركات
    1,257




    كل عام وأنتم بخير .. والله المسيرات و التحضيرات بدأت من أمس :app:

    أقول عمر بطلع لك جدة تقابلني :funny:

    و هونها تهون :nice:






  10. #10
    عضو سوبر نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    740


    كل عام و انت بالف خير ياوطني
    و الله يخليها لنا





    __________________
    >>I aM pRoUd To Be Muslim<<
    >i Am PrOuD tO bE sAuDi<
    منتديات دمعة

  11. #11
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,157


    رياض القرآن .. جزاك الله خير ..





    __________________
    مدونتي

  12. #12
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    374


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض القرآن
    بارك الله فيك على جهودك المباركة .. لكن لد ي تعقيب بسيط .. هذا ليس كلام فلان او علان .. كلام علمائنا بارك الله فيهم

    السؤال :
    نشاهد و نسمع هذه الأيام في وسائل الإعلام ( التلفزيون - الراديو - الجرائد ... ) برامج و صفحات مخصصة للتهنئة باليوم الوطني ...

    ما حكم هذه التهنئة ؟
    هل هي من الولاء للوطن ؟
    هل حب الوطن و المواطنة مطلب ديني ؟.


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    لا فرق بين الاحتفال بالمولد والاحتفال باليوم الوطني، كما قرر أهل العلم، وإليك ما أفتت به اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية في هذا الأمر، (فتوى رقم 9403- 3/59).
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    أولاً: العيد اسم لما يعود من الاجتماع على وجه معتاد، إما بعود السنة أو الشهر أو الأسبوع أو نحو ذلك، فالعيد يجمع أموراً منها: يوم عائد كيوم عيد الفطر ويوم الجمعة، ومنها: الاجتماع في ذلك اليوم، ومنها: الأعمال التي يقام بها في ذلك اليوم من عبادات وعادات.
    ثانياً: ما كان من ذلك مقصوداً به التنسك والتقرب أو التعظيم كسبا للأجر، أو كان فيه تشبه بأهل الجاهلية أو نحوهم من طوائف الكفار فهو بدعة محدثة ممنوعة داخلة في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه البخاري ومسلم، مثال ذلك الاحتفال بعيد المولد، وعيد الأم، والعيد الوطني، لما في الأول من إحداث عبادة لم يأذن بها الله، ولما في الثاني والثالث من التشبه بالكفار، وما كان المقصود منه تنظيم الأعمال مثلاً لمصلحة الأمة وضبط أمورها، كأسبوع المرور، وتنظيم مواعيد الدراسة، والاجتماع بالموظفين للعمل، ونحو ذلك مما لا يفضي إلى التقرب به والعبادة والتعظيم بالأصالة، فهو من البدع العادية التي لا يشملها قوله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" فلا حرج فيه بل يكون مشروعاً، وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. والله أعلم.


    المفتـــي : مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


    وكما يتضح لنا هنا أن حكم الاحتفال باليوم الوطني اتباع للغرب فلذلك لا يعتبرالاحتفال باليوم الوطني من الولاء للوطن


    أما حكم الولا ء للوطن فهو كما قال شيخنا ابن باز رحمه الله:
    الواجب الولاء لله ولرسوله بمعنى أن يوالي العبد في الله ويعادي في الله وقد يكون وطنه ليس بإسلامي فكيف يوالي وطنه أما إن كان وطنه إسلاميا فعليه أن يحب له الخير ويسعى إليه لكن الولاء لله لأن من كان من المسلمين مطيعا لله فهو وليه ومن كان مخالفا لدين الله فهو عدوه وإن كان من أهل وطنه وإن كان أخاه أو عمه أو أباه أو نحو ذلك فالموالاة في الله والمعاداة في الله .

    أما الوطن فيحب إن كان إسلاميا وعلى الإنسان أن يشجع على الخير في وطنه وعلى بقائه إسلاميا وأن يسعى لاستقرار أوضاعه وأهله وهذا هو الواجب على كل المسلمين نسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين التوفيق والهداية وصلاح النية والعمل وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
    :app:





    __________________
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  13. #13
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,149


    الله يهديكم.......الحين نسيتو شهر رمضان المبارك.......والتفتو الى اليوم الوطني

    الوطن مافيه كلام مافيه أحد يساوم في حبنا له......لكن لايجوز الاحتفال به سنويا.....


    المقصد مبارك عليكم الشهر






  14. #14
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,157


    لا اعتقد ان هناك مانع من لفته وطنية لهذا الوطن الغالي ..
    لم اقصد الاحتفال .. ما رحت عزمت خلق الله على عشا بمناسبة العيد او اليوم الوطني انا !





    __________________
    مدونتي

  15. #15
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    520


    الف مبروك للسعوديه وللشعب السعودي على هذا اليوم ..

    تسلم اخوي عمر على الموضوع





    __________________
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    ----------
    شركة قطر هوست
    www.Qatarhost.com

    شركة قطرية رسمية بسجل تجاري في دولة قطر

    للمراسلة : billing@qatarhost.com

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0