النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: للتحميل المجاني كتاب الكتروني ( بين فكي التاريخ )

  1. #1
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    489

    للتحميل المجاني كتاب الكتروني ( بين فكي التاريخ )



    بسم الله الرحمن الرحيم

    دائماً، وفي جميع مراحل دراستي للتاريخ، كنت أتعاطف مع بعض الشخصيات، وأشعر أن المكائد حيكت حولها، وان الشرّ تربّص بها.
    وما كانت تلك الشخصيات تستحق كل هذا المكر... وكان الكائدون الحاقدون.. يصافحون بيد دافئة وقلب كبير وابتسامة ساحرة، تحسبها صادقة، ويضربون بيد

    من حديد وقلوب مسكونة بالحقد، وابتسامات صفراء جوفاء..
    ترتوي الأرض بالدماء الطاهرة.. دماء من جعلوا لأنفسهم قضية يعيشون من اجلها وينذرون عمرهم في سبيلها.. فحاربهم الكائدون..
    ترتوي الأرض بالدماء.. دماء نسوة يولولن هنا.. وأطفال يبكون هناك... ويطوي التاريخ صفحة بطل سطّر أروع أساطير الفداء والنصر.. ولم يكن

    جهاده في سبيل ملك أو مجد أو عظمة، وإنما لدفع عجلة التاريخ والإنسانية بضع خطوات إلى الأمام.
    وأمام صمت المؤرّخ.. وذاكرة الإنسان الصغيرة الغافلة، قررت الكتابة عن هؤلاء الأبطال العباقرة، كي لا يضيع دمهم هدرا، في محاولة لصيانة تاريخهم وأعمالهم

    والحفاظ عليها، ولو على الورق، وحتى تبقى ذكراهم الطيبة شذا يعبق في سماء الحرية..
    ويعرف القارىء المتفهم جيداً ، أن التاريخ يوجَّه من قبل أصحاب الأمر، مما يؤثر على أمور مستقبلية، ويرفع معنويات قوميات معينة، ويركل في نفس الوقت إلى زاوية

    بعيدة من التاريخ أمجاد أمم أخرى بغير حق.
    وعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن منهاج تدريس جميع المواضيع، بما في ذلك السياسة والتاريخ في المدارس العربية في البلاد، يخلو من كلمة فلسطين!! ولا ذكر

    لأبطال فلسطين مثل عز الدين القسام والشاعر إبراهيم نوح، ولا ذكر لشعراء فلسطين، وقصائدهم ممنوعة في مدارسنا وفي كلياتنا ومسموعة في بلاد ما وراء البحار.
    أين قصائد توفيق زياد، وسميح القاسم، وراشد حسين، ومحمود درويش، ومحمود دسوقي،وجمال قعوار، وطه محمد علي؟ أين قصص غسان كنفاني ورسومات ناجي

    العلي، وكل الذين كتبوا جميع ألوان الحقيقة غير منقوصة؟!
    والحال في الوطن العربي الكبير ليست بأحسن من هنا، فالقصائد الجياشة بالصدق والوطنية لشوقي وحافظ والبارودي طويت وألقيت في سلة النسيان! وعلى سبيل

    المثال فإنّ واضعي المقررات الدراسية يحذفون عن عمد قول أبي الطيب المتنبي لسيف الدولة:
    ولست مليكاً هازماً لنظيره ولكنه الإسلام للشرك هازمُ
    ويقيناً إن مسؤولي التربية في الأردن لن يجيزوا تدريس مواد عن مذابح أيلول الأسود، وفي سوريا لن يذكروا مذابح حماة!
    ومما لا شكّ فيه أن أعداء الحق يسيطرون على مساحات واسعة من الأفق ... من الأقلام... من القلوب... من الضمائر... وقلّة من البشر

    يحملون رايات الحقيقة وصوتها المميز، ويسيرون بها في غابة مظلمة... يتحيّنون الفرص وينتظرون الوقت للجهر بما اشتعلت به قلوبهم ورؤوسهم.
    وليس يهم من هم مثل هؤلاء أن يموتوا، فهم يموتون كي لا تموت الحقيقة في بطن الأرض .
    وربما أكون في كتابي هذا قد أهملت بعض الأسماء التي لاقت الويلات في سعيها لإيصال كلمة الحق... والتي تستحق أن تدخل كتابي، فالمعذرة.. فنسياني لا

    ينقص من حقها التاريخي ومن مجدها الإنساني. ولعلّ هذا البحث المتواضع يفتح الطريق أمام كل الذين يبحثون عن الحقيقة ليسطّروا لنا ألوانها الحقيقية..

    المؤلف: سيل إبراهيم عيساوي
    آب 1999

    رابط تحميل الكتاب
    http://upgiga.com//download.php?filename=398fbfd54d.zip







  2. #2
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    1,368


    مشكو يا غالي بارك الله فيك





    __________________

    نرتقي لنكون الافضل

    للمراسلة
    melano1.com [at] hotmail.com
    
    اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    سبحان الله و بحمدة سبحان الله العظيم

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    375


    شكرا لك اخوي الكريم على الكتاب

    وجزاك الله خير..






  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    32


    هذا الكتاب فيه اخطاء
    تصفحت الكتاب على عجل ويحتاج الى مراجعة من قبل المختصين حتى يقيموه قبل ان يتم نشره هنا

    هذه احد عناوين الكتاب
    معاوية يخون الأمانة
    معاوية رضي الله عنه احد كتاب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    فلايجوز القول عنه هكذا

    ياليت احد يراجع ويتاكد لنا
    شكرا لكم










ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0
أضف موقعك هنا