حبيت اهديكم هذا الموضوع للاستفادة العامة
البريد الإلكتروني
e-mail (electronic mail)

البريد الإلكتروني يعتبر من أكثر إمكانيات الإنترنت استخداما وفائدة للذين يستخدمون الإنترنت. ما عليك إلا أن تكتب الرسالة ثم تنقر على أي "إرسل" لتجد إن هذه الرسالة قد وصلت لأي مكان في العالم في خلال لحظات.

البريد الإلكتروني يتميز بأنه سريع ورخيص. ولهذا السبب أصبح من الوسائل الأساسية في الاتصال. ففي السنة الماضية كان عدد رسائل البريد الإلكتروني يفوق بكثير عدد رسائل البريد التقليدي الذي أصبح يعرف باسم بريد الدودة الحلزونيةSnail mail وذلك نسبة إلى بطء سرعته مقارنة بالبريد الإلكتروني.

في السنة الماضية 1998 تم إرسال 3.5 تريليون رسالة الكترونية عبر الإنترنت في الولايات المتحدة وذلك مقارنة بعدد 107 بليون رسالة تم إرسالها من خلال الخدمات البريدية التقليدية. والآن فإن ما يتم تبادله من رسائل البريد الإلكتروني لا يقل عن 10 بليون رسالة يوميا في الولايات المتحدة.

البريد الإلكتروني....


ماهو ؟ ماذا يعمل ؟ كيف يعمل ؟ ماذا تحتاج لتبدأ ؟
البريد الإلكتروني عبارة عن نصوص يتم إرسالها من شخص إلى أي عدد شخص آخر أو أكثر من خلال الكمبيوتر. وللدقة أكثر فإن البريد الإلكتروني هو عملية تبادل رسائل تم تخزينها بأجهزة الكمبيوتر سواء كانت على شبكة الإنترنت العالمية أو على أي نوع من الشبكات سواء كانت المحلية أو الشبكات الأكبر وتتم بواسطة وسائل الإتصال التلفونية. لقد كان البريد الإلكتروني هو أول استخدامات الإنترنت، ولا يزال يعتبر أنه من أكثر الاستخدامات شعبية. ويشكل نسبة كبيرة من مجمل الحركة على الإنترنت.

يتم تحويل رسائل البريد الإلكتروني إلى ملف نصوص مكون من نظام رموز "أسكي" ASCII. وهو يعتبر الطريقة القياسية لترميز الأحرف characters على أساس 8 بت متتالية من أرقام النظام الثنائي

8-bit sequences of binary numbers ، وهي الطريقة التي تفهمها جميع أجهزة الكمبيوتر مهما كان نوع صنعها ونظام تشغيلها، ومع ذلك يمكننا إرسال ملفات من أي نوع آخر غير ملفات النصوص مثل الصور وملفات الصوت وذلك كملفات ملحقة attachments على أن يتم إرسالها بشكل معلومات متدفقة streams ثنائية النظام binary .

البريد الإلكتروني ببساطة عبارة عن نص، وهو عمل تقوم به باستخدام الكمبيوتر... مثل الرسائل التي تقوم بكتابتها مستخدما برنامج معالجة الكلمات، ولكن يختلف عنه أنه بدون أن يكون لديك خيارات الفونط أو إمكانية الحرف المائل أو الأسود أو الذي تحته خط وهكذا.

بعد الكتابة تقوم بإضافة عنوان المرسل إليه، وبعدها تنقر على إرسل ..هذا كل ما في الأمر. العملية تشبه تماما كتابة الرسالة العادية، ولكن الفرق أنك تستعمل عنوان إلكتروني بدلا من العنوان.


العناوين البريدية الإلكترونية


جميع العناوين الإلكترونية ذات طابع واحد، حيث تكون الكلمات المكونة له بالشكل الآتي: اسم صاحب العنوان وتليه علامة @ ثم اسم الكمبيوتر الذي ستصل إليه الرسالة. خذ مثلا عنوان هذه المجلة وهو كالتالي: info@arabcomputing.com .

إن جميع العناوين على إختلافها تخضع في النهاية للترتيب المذكور. والواقع أنه يمكنك أن تفكر بالأجزاء المكونة للعنوان الإلكتروني كالأسطر التي تكتبها في عنوان البريد التقليدي. إن ما يأتي قبل علامة @ هو اسم الشخص المرسل اليه وبعدها هو إسم الشركة والبلد ومع أن هذه الأجزاء قد تختلف إلا أنها جميعا تعمل بنفس الطريقة.

والواقع أن الجهة التي أو المؤسست التي تزودك بحساب البريد الإلكتروني هي التي تقرر عنوانك.. والعادة أن هذه الجهة أو المؤسسة هي التي تزودك بخدمة الإنترنت. بعض هذه المؤسسات أو الشركات تعطيك عنوانا واحدا وبعضها يعطيك أكثر من عنوان وبالتالي يمكنك توزيع تلك العناوين على أفراد أسرتك إذا أردت أو أن تقوم باستخدام أحدها أو أكثر لاستعمالات عملك.


علامة @:


تعتبر علامة @ والتي أخذت طريقة لفظها من الكلمة at "أت" من أهم العلامات أو الرموز المستخدمة في البريد الإلكتروني من خلال الإنترنت. أن @ تقوم بفصل اسم المستعمل عن عنوان الإنترنت كما هو في العنوان الإلكتروني الآتي: ahmed@arabcomputing.com .

وفي الأعمال فإن @ عبارة عن رمز يعني at أي "في أو في كل ". فمثلا نقول 5 صناديق @ 40 برتقالة = 200 برتقالة.

إن @ توجد في الآلات الكاتبة منذ عهد بعيد كرمز أو كحرف من الحروف القياسية Standard characters التي صممت للآلات الكاتبة. واختيرت @ كحرف خاص في مجموعة أحرف ASCII، التي أصبحت معيارا للوحة المفاتيح والبرامج والتراسل على خط الإنترنت.

وعندما تم استحداث عنوان البريد الإلكتروني سنة 1972 فقد كانت هناك حاجة لاختيار علامة أو حرف للقيام بفصل اسم الشخص مستخدم جهاز الكمبيوتر عن العنوان، وبحيث لا يمكن أن تتواجد في اسم ذلك المستخدم . ولقد اختيرت علامة @ لأنها ليست كحروف الكتابة العادية ولا يمكن أن تتواجد باسم مستعمل الكمبيوتر، وكذلك لأن بها بعض الشبه وتعطي معنى "at" أي "في" .


ماذا تحتاج:


كما أنك في حاجة إلى قلم وورقة لكتابة الرسالة، ثم تقوم بوضعها في ظرف، وتضع عليه العنوان، فإنك بحاجة إلى كمبيوتر وإلى مودم حتى تكتب الرسالة، وتدعك ترسلها بشكل إشارات عبر أسلاك التلفون العادي.

وفوق هذا فإنك تحتاج لشيئين وهما برنامج البريد الإلكتروني، وكذلك حساب خاص بالإنترنت لك. والحاجة لذلك يمكن أن تتضح إذا فكرت بأن البريد العادي يحتاج أيضا إلى مؤسسة ووسيلة تقوم بحمل الرسالة وتوصيلها خلال فترة يوم أو أكثر بينما يقوم برنامج البريد الإلكتروني والحساب الخاص بتوصيل الرسالة الإلكترونية خلال أقل من ثوان إذا كان الشخص المرسل إليه موجودا على كمبيوتره. إن البريد الإلكتروني يتم توجيهه تلقائيا للشركة التي تزود المرسل إليه بحساب البريد الإلكتروني، والتي عادة ما تزوده بخدمة الإنترنت كما ذكرنا، وذلك لأن البريد الإلكتروني يعتبر أحد البروتوكولات التي يتضمنها نظام تشغيل الإنترنت نفسه والمسمى Transport Control Protocol/Internet Protocol أو (TCP/IP). كما أن كل من مايكروسوفت Microsoft ونيتسكيب Netscape اللتان تنتجان أهم برامج تصفح مواقع الإنترنت قد أدخلتا إمكانات البريد الإلكتروني ضمن تلك البرامج.

يقوم البريد الإلكتروني بالانتظار داخل الحساب حتى يقوم الشخص المرسل إليه بتشغيل الكمبيوتر، والدخول لذلك الحساب عن طريق الإنترنت بواسطة برنامج البريد الإلكتروني.


برامج البريد الإلكتروني الحديثة تعطيك امكانيات أكبر من مجرد كتابة بضعة أسطر وإرسالها لشخص أو لجهة ما، إن هذه البرامج تعطيك امكانية إرسال البريد الإلكتروني لأكثر من شخص أو لقوائم من العناوين، وكذلك تعطيك إمكانية إضافة معلومات أخرى مع رسالتك، وهذا غالبا ما يعني ربط بعض المستندات أو الملفات الموجودة في القرص الصلب مع البريد الذي سترسله، فإذا ما قمت بإرسال رسالتك فإن نسخة من الملف المرتبط يتم إرسالها أيضا، وبالتالي فإن من يستقبل رسالتك يتلقى معها ذلك الملف. إن هذا الملف يمكن أن يكون ملف معالجة كلمات أو صورة أو أي شيء يمكن أن يتواجد في الكمبيوتر.


مما سبق يمكن تلخيص أنه إذا أردت البدء في استخدام البريد الإلكتروني فإن عليك أن:

1) تقوم بتزويد الكمبيوتر ببرنامج البريد الإلكتروني.

2) أن يكون لديك جهة تزودك بهذه الخدمة.

3) أن يكون لديك عنوان اليكتروني.


والواقع أن هذه التقاط المذكورة هي متوفرة لديك الآن ما دمت مزودا بخدمة الإنترنت ومستخدما برنامج حديث لتشغيل الكمبيوتر.



مميزات استخدام البريد الإلكتروني:


يتميز استخدام البريد الإلكتروني بأن تكاليفه زهيده لأبعد حد، ومهما كان بعد الشخص المرسل إليه ولو كان في الجانب الأقصى من العالم، فإنك لن تدفع أي مبلغ إضافي. كل ما عليك هو أن توصل جهاز الكمبيوتر بالإنترنت وترسل الرسالة إلى الجهة المزودة. إن أجهزة الكمبيوتر لدى تلك الجهة ستنظر إلى العنوان وتقوم بإرساله إلى مكانه الصحيح. كل ما تدفعه هو تكلفة المكالمة المحلية إذا لم تكن تلك المكالمة مجانية. أما الإشتراك بخدمة الإنترنت فقد يكون مجانيا كأغلب دول العالم، أما إذا كانت الخدمة ذات تكلفة فإنك لن تدفع مبلغا إضافيا لإرسال رسالتك.

وبالإضافة لهذا فإن البريد الإلكتروني يمكن أن يتم تبادله على الخط مباشرة بين مستعملى الإنترنت، وكذلك في داخل الشبكات المرتبطة أو غير المرتبطة بالإنترنت وسواء كانت شبكات خاصة أو عامة.


و شكرا



------------------
الصلاة الصلاة

ســــــــبـــــــــحـــــــــــان مـــــــــغــــــــيــــــــــــــر
الاحــــــــــــوال
قل لا للتقلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي د