الاتصال بنا



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نهاية قريبة أم بعيدة ؟؟؟

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2000
    المشاركات
    19


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نهاية الإسلام قريبة لنا أو بعيده ؟؟

    هذا السؤال الذي دار في ذهني أحاول حله منذ زمن , حتى تأكدت لما رأيت حال المسلمين في وقتنا الحاضر , وحال المسلمين في وقتنا الماضي تذكرت قول الرسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ( بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما كان غريبا فطوبى للغرباء ) .

    فلما تصورت بداية الإسلام في عهد الرسول كبذرة في التربة تحاول الخروج إلى العالم الخارجي لها فتخرج لتواجه الأعاصير تحاول نزعها من جذورها , فيقطع عنها الماء لكي تموت من العطش إلا أنها شديدة العزم لا ترضى لنفسها الانهزام رغم أنها زهرة تفتحت وأشرقت في الصحراء الواسعة , وأن كل من يرها في الصحراء ترى من يجالس تحت ظلها يأكل من ثمارها فسبحان الله , فألقي نظري إليها لا شئ يدعمها إلا الله عز وجل .

    ولما ألقيت نظرتي إلى وقتنا الحاضر رأيت الإسلام بين الأشجار العالية وحولها الماء من كل جانب إلا أنها ذابلة منحنية .

    وأن في وقتنا الإسلامي أرى في البلدان من كانت إسلامية تطبق شريعة الإسلام , ثم شبه إسلامية تطبق بعض الإسلام , ثم أسم إسلامية تدعي أنها إسلامية وفي قلبها تبغض الإسلام , ثم تأتي في النهاية تعلن أنها لا إسلامية , فلا حول ولا قوة إلا بالله .

    ألم تلاحظوا المسافة القريبة بين بعثة الرسول ويوم القيامة من قوله صلى الله عليه وسلم ( بعثت أنا والساعة كهاتين فأشار بالسبابة والوسطى ) هذه المسافة التي كلما تقترب إلينا وقد مضينا ما يقارب من بعثة الرسول إلا وقتنا الحاضر أربعة عشر قرن , ألم تلاحظوا كسوف الشمس التي حصلت في الشرق والغرب وفي الجزيرة العربية في قرب علامات الساعة من قول الرسول (( إنها لا تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات ) فذكر الدخان , والدجال , والدابة , وطلوع الشمس من مغربها , ونزول عيسى ابن مريم - عليه السلام - , ويأجوج وماجوج , وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق , وخسف بالمغرب , وخسف بجزيرة العرب , وأخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم . )
    -------------------
    الساعة الساعة وما أدراك ما الساعة كلما سمعت أو قرأت هذا القول يوم يفر المرء من أخيه , وأمه وأبيه , وصاحبته وبنيه , يوم لا ينفعه لا مال ولا ولد لا ينفعه إلا عمله الصالح تخرج من قلب مؤمن بالله وحده لا شريك له , أحسست بقرب من يوم الذي وعدنا الله به .

    والموت الموت وما أدراك ما الموت يوم يودع الإنسان في قبره , إذا كان مؤمن بالله , يؤتى إليه الملائكة من السماء إلى قبره , بيض الوجه كان وجوههم الشمس , ومعهم كفن من أكفان الجنة , وحنوط من حنوط الجنة , حتى يجلسوا منه مد البصر , ثم يجئ بملك الموت عليه السلام , حتى يجلس عند رأسه فيقول له : أيتها النفس الطيبة أخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان , فتخرج تسيل كما تسيل القطر من فئ السقاء , فيأخذها فإذا أخذوها لم يدعونها من يده طرفة عين , حتى يأخذونها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط , ويخرج منها كأطيب نفخة مسك وجدت على وجه الأرض , فيصعدون بها فلا يمرون - يعني بها - على ملأ من الملائكة , إلا قالوا ما هذا الروح الطيب فيقولون فلان بن فلان , بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا , حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا فيستفتحون له فيفتح لهم , فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها , حتى ينتهي به إلى السماء السابعة , فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب عبدي في العليين , وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى , فتعاد روحه في جسده فيأتيه ملكان فيجالسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله . فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام . فيقولان له : من هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول هو رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فيقولان له : ما علمك ؟ فيقول قرأت كتاب الله فأمنت به وصدقت به . فينادى مناد من السماء إن صدق عبدي فافرشوه من الجنة , وألبسوه من الجنة , فيأتيه من روحها وطيبها , ويفسح له في قبره مد بصره , ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح , فيقول : ابشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد به فيقول له : من أنت ؟ فوجهك الوجه يجئ بالخير , فيقول : أنا عملك الصالح , فيقول : ربي أقم الساعة حتى ارجع إلى أهلي ومالي .

    وإذا كان كافرا بالله , ينزل إليه من السماء ملائكة من السماء إلى قبره , سود الوجه , معهم المسوح , فيجلسون منه مد البصر , ثم يجئ ملك الموت حتى يجلس عند رأسه , فيقول : أيتها النفس الخبيثة أخرجي إلى سخط من الله وغضبه , فتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول , فيأخذها فإذا أخذها لم يدعونها في يده طرفة عين حتى يجعلونها في تلك المسوح , ويخرج منه كأنتن ريح وجدت على وجه الأرض , فيصعدون بها فلا يمرون بها ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الخبيث ؟ فيقولون : هذا فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينهى به إلى سماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له , فيقول الله عز وجل اكتبوا كتابه في سجين في الأرض السفلى , فتطرح روحه طرحا , فتعاد روحه إلى جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له :من ربك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري . فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري . فيقولان له : من هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ هاه هاه لا أدري . فينادى منادي من السماء إن كذب ففرشوا له من نار وافتحوا له بابا إلى النار , فيأتيها من حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلعه , فيأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح , فيقول : أبشر بالذي يسوءك هذا يومك الذي كنت توعد به , فيقول له : من أنت ؟ فوجهك الوجه الذي يجئ بالشر , فيقول أنا عملك الخبيث , فيقول ربي لا تقم الساعة .

    هذه نصيحة أخ لأخيه , والد لولده , ولد لأبيه , نصيحة تدق أجراس القلب لعلها تذكرنا باليوم الموعود .

    أسأل الله العظيم أن يجعلنا أمة واحدة مترابطة كالجسد الواحد لا يهزه إعصار ولا زلزال ولا براكين مادام متعلقا بالله .

    أسأل الله العظيم بوجهه الكريم أن يسكننا في فسيح جناته ويرزقنا من خيراتها وألا يسكننا في ناره التي وقودها الناس والحجارة وعليها الملائكة غلاظ .

    وأسأل الله العظيم أن يثبتنا في القبر ويوم الحساب يوم القيامة يوم الساعة وألا يرينا شيئا نكرهه .

    هذه نصيحتي لكم

    والسلام على من اتبع الهدى


    ------------------
    كم من الكلمات تحيا عندما يحكم عليها بالموت وماهي الا قياس صادق لحرارة دم كاتبها وقد تمنح الكلمات وسام الشهادة تجعلها اكثر استعدادا للحياة
    مع تحياتي NIGHTMARE







    NIGHTMARE غير متواجد حالياً


  2. #2
    عضو فعال جدا
    تاريخ التسجيل
    Jan 2000
    المشاركات
    2,799



    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    جزاك الله خير



    ------------------
    عجبت لمن يقول ذكرت ربي
    فهل أنسى فاذكر ما نسيت...
    شربت الحب كأسا بعد كاس
    فهل نفد الشراب ولا رويت...






    LoOoOoL غير متواجد حالياً

  3. #3
    عضو نشيط جدا
    تاريخ التسجيل
    May 2000
    المشاركات
    517


    جزاك الله خير أخي على هذه الموعظه الحسنه وجعلها في ميزان حسناتك , وآمين يارب العالمين أغفر لنا ذنوبنا ونجنا من عذابك وأجمعنا بنبيك المصطفي عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم في جنة الخلد يارب العالمين





    صميدع غير متواجد حالياً





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
0