أعمال

جوجل تستطلع الآراء حول الفصل بين الحياة الشخصية والعمل على الهواتف الذكية

جوجل تستطلع الآراء حول الفصل بين الحياة الشخصية والعمل على الهواتف الذكية
جوجل تستطلع الآراء حول الفصل بين الحياة الشخصية والعمل على الهواتف الذكية

على مدار العام الماضي، أصبح الفصل بين العمل والحياة أمرًا صعبًا بشكل متزايد على الأشخاص، ومن المرجح أن يستمر ذلك لأن العمل المختلط بين المنزل والمكتب أصبح هو القاعدة.

أجرت جوجل دراسة حول هذا الأمر ووجدت أن معظم المستخدمين يرغبون في الفصل بين العمل والحياة الشخصية على هواتفهم، مع استخدام الملفات الشخصية كحل واحد ممكن.

تعاون فريق بحث تجربة المستخدم في جوجل مع Qualtrics لاستطلاع آراء أكثر من 3000 مستخدم للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم حول هذا الفصل والخصوصية وتفضيلات الرفاهية.

وجدت الدراسة أن 68٪ من الموظفين “يستخدمون هاتفًا ذكيًا واحدًا لأغراض العمل والأغراض الشخصية”. يأتي هذا في الوقت الذي “يجد الناس صعوبة في قطع الاتصال التام بالعمل بعد ساعات العمل”، حيث قال 62٪ ممن شملهم الاستطلاع إنهم يستخدمون أجهزتهم المحمولة لأغراض العمل “دائمًا” أو “كثيرًا” عندما لا يعملون بشكل صارم.

وكشفت الدراسة انه ما يقرب من اثنين من كل ثلاثة موظفين (62٪) دائمًا أو في كثير من الأحيان يستخدمون هواتفهم في العمل أثناء عدم تواجدهم في العمل. ويستخدم ما يقرب من نصف جميع الموظفين هواتفهم في العمل فور استيقاظهم، ويواصل 40٪ فعل ذلك بعد العمل، وحوالي الثلث يستخدمون هواتفهم في العمل في عطلات نهاية الأسبوع “.

تشمل المزايا الأخرى للحفاظ على الفصل تجنب إرسال رسائل البريد الإلكتروني من الحساب الخاطئ والأخطاء الأخرى غير المرغوب فيها. هناك جانب إيجابي آخر يتمثل في أن الفصل المميز للهواتف يجعل المستخدمين “أكثر وعياً ببياناتهم” في ملف تعريف العمل ويعرفون أنه يمكن لصاحب العمل رؤيتها.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، ومدير ادارة المحتوى في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى