أعمال

روسيا قد تحظر يوتيوب بسبب انتهاكات ضد مواطنيها

روسيا قد تحظر يوتيوب بسبب انتهاكات ضد مواطنيها
روسيا قد تحظر يوتيوب بسبب انتهاكات ضد مواطنيها

يمكن لروسيا حظر موقع يوتيوب وغيره من منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية الكبرى بسبب “فرض رقابة” على المحتوى من وكالة الإعلام الحكومية الروسية، وفقًا لمسودة قانون قُدمت إلى البرلمان يوم الخميس الماضي.

يوضح مشروع القانون أن مكتب المدعي العام ووزارة الخارجية سيكونان قادرين على تحديد المنصات الأجنبية التي يرون أنها تنتهك حقوق الروس من خلال تقييد المحتوى. وسيسمح هذا التصنيف لوكالة (روسكومنادزور) للرقابة على وسائل الإعلام الفيدرالية الروسية بحظر المنصة كليًا أو جزئيً.

خصصت المذكرة التفسيرية لمشروع القانون مواقع (يوتيوب وفيس بوك وتويتر) لـ “الرقابة” على حسابات المنافذ الإخبارية الروسية التي تديرها الدولة بما في ذلك (RT وRIA Novosti و Crimea 24).

تقول ترجمة رويترز للمذكرة التفسيرية: “إن الضرورة الملحة لاعتماد مشروع القانون ترجع إلى حالات عديدة من القيود غير المبررة على وصول المواطنين الروس إلى المعلومات في وسائل الإعلام الروسية”.

روسيا قد تحظر يوتيوب بسبب انتهاكات ضد مواطنيها

وقال الكرملين إن هناك حاجة إلى آلية لمواجهة التمييز المتصور للمحتوى الروسي لكنه لم يصل إلى حد تأييد القيود.

وقال المتحدث دميتري بيسكوف للصحفيين، وفقًا لبلومبرج ، إن “إجراءات تمييزية ضد العملاء الروس لهذه الخدمات قد حدثت”.

يتعين على المشرعين في مجلس النواب في البرلمان الروسي ومجلس الدوما ومجلس الاتحاد الفيدرالي الموافقة على مشروع القانون قبل أن يتمكن الرئيس فلاديمير بوتين من التوقيع عليه ليصبح قانونًا.

حاليًا، تفرض موسكو غرامات صغيرة نسبيًا على فيس بوك وتويتر لعدم امتثالهما لقانون 2015 الذي يطالب شركات التواصل الاجتماعي بتخزين بيانات المستخدمين الروس على خوادم روسية. منعت روسيا الوصول إلى شبكة التوظيف لينكد ان لانتهاك هذا القانون في عام 2016.

وحاولت روسيا حظر تطبيق المراسلة الشهير تليجرام في عام 2018 كما نشرنا في سوالف سوفت وقتها، لعدم مشاركة مفاتيح التشفير مع خدمات الأمن.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، ومدير ادارة المحتوى في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى