مقالات دعائية

البيتكوين تسجل مستوى قياسي جديد في أقل من أسبوعين

البيتكوين تسجل مستوى قياسي جديد في أقل من أسبوعين
البيتكوين تسجل مستوى قياسي جديد في أقل من أسبوعين

لم يمض وقت طويل على ارتفاع عملة البيتكوين وتسجيلها مستوى قياسي جديد عقب استثمار شركة السيارات الكهربائية العملاقة تسلا في العملة الرقمية بقيمة 1.5 مليار دولار، لتفاجئنا برقم قياسي جديد، حيث كسر سعرها حاجز 50000 دولار ووصلت إلى 50560 دولار في أعقاب الأخبار التي تفيد بأن شركةMicroStrategy ستبيع 600 مليون دولار من الأوراق النقدية الكبيرة القابلة للتحويل لشراء المزيد من البيتكوين.

قالت شركة MicroStrategy أنها تعتزم بيع أوراق نقدية للمستثمرين المؤسسين، وتعتزم استخدام العائدات الصافية من البيع للحصول على المزيد من البيتكوين، سيكون ذلك بالإضافة إلى 71079 عملة التي تمتلكها بالفعل التي تبلغ قيمتها الحالية 3.5 مليار دولار.

وأضافت الشركة أنها ستتيح للمستثمرين خيار شراء 90 مليون دولار إضافية من الأوراق النقدية، والتي ستستخدمها أيضًا لشراء المزيد من العملة الرقمية.

البيتكوين يرتفع بنحو 30% في أيام قليلة

منذ أن وصلت إلى 42000 دولار في أوائل يناير، كان سعر تداول البيتكوين يتأرجح بين 30 ألف دولار و40 ألف دولار لأسابيع، مما دفع الكثيرين إلى التفكير فيما إذا كان لدى العملة مزيد من الزخم في طريقها للأعلى، ولكن في 8 فبراير أعلنت شركة تسلا أنها استثمرت 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية الرائدة، مما وفر زخمًا كبيرًا لها وجعلها تحطم الأرقام القياسية مرة أخرى.

على مدار الأشهر القليلة الماضية بدأ “إيلون ماسك” التحدث عن البيتكوين في كثير من الأحيان على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به، منذ استثمار تسلا في العملة المشفرة ارتفع سعرها من 38900 دولار إلى قرابة 50000 دولار وهو ما يمثل زيادة بنسبة 30٪.

يعتبر الارتفاع الأخير دليلًا على أن عالم الشركات والمؤسسات واثقين بما يكفي لإجراء مخصصات رأسمالية كبيرة تجاه البيتكوين، مما يجعلها عمودًا جديدًا للأصول القابلة للاستثمار.

تأثير “إيلون ماسك” على سعر البيتكوين

لكن تأثير ماسك على سعر العملة الرقمية لم يبدأ عندما أعلنت تسلا عن شرائها، في الواقع كان ماسك مؤثر على سعرها منذ الشهر الماضي، في 29 يناير أطلق اتجاهًا جديدًا على تويترعندما قام بتحديث سيرته الذاتية إلى البيتكوين، مما دفع الحسابات الأخرى إلى فعل الشيء نفسه.

ولكن قبل إيلون ماسك وتسلا كانت الشركات العملاقة والمستثمرون الآخرون يستثمرون في العملة المشفرة منذ شهور، حيث استثمرت شركة Microstrategy لاستخبارات الأعمال 425 مليون دولار في العملة الرائدة بين أغسطس وسبتمبر من عام 2020 لتشق طريق جديد للاستثمار في العملة المشفرة، وتبعها شركة Square التي قامت بشراء ما قيمته 50 مليون دولار من العملة المشفرة في أكتوبر 2020، في ذلك الوقت، كان هذا يمثل 1٪ من إجمالي أصول Square.

نظرًا لأن العملة بدأت في جذب استثمارات مؤسسية كبيرة، فقد حظيت أيضًا بثناء كبير من بعض أكبر الأسماء في مجال التمويل التقليدي.

في نوفمبر أيضًا أعلنت شركة المدفوعات العملاقة PayPal بأن المستخدمين الأمريكيين يمكنهم بدء التداول في البيتكوين، بحلول نهاية عام 2020 قالت PayPal أن نحو 17٪ من أعضاءها بالفعل قاموا باستخدام ميزات البيتكوين الخاصة بـ PayPal.

أعطت الموجة الناتجة من الاستثمار المؤسسي في العملة المشفرة الفرصة لتتحول إلى الاتجاه السائد كما لم يحدث من قبل.

ما هي الخطوة التالية لعملة البيتكوين؟

أصبح سعرها الآن ثابتًا في منطقة مجهولة، هذه هي المرة الأولى التي تزيد فيها قيمتها عن 50000 دولار، استحوذت العملة على المستثمرين المؤسسيين بشكل جيد وحقيقي، وهذا يتضح في وصول تسلا إحدى أكبر الشركات في العالم بقيادة أغنى رجل في العالم إليها.

إذا استمرت المؤسسات الكبيرة في ضخ الأموال في البيتكوين فإن هذا يمكن أن يعني فقط أن سعرها سيستمر في الارتفاع حتى يصل إلى نصف مليون دولار، وقد نتفاجأ بتجاوزها 100000 دولار في الـ 15 أو 16 شهرًا القادمة.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Swalif Ads Robot

حساب لنشر مراجعات التطبيقات المختلفة ، يمكننا مراجعة تطبيقك ونشره في سوالف ، ايضا يمكنك نشر مقال ترويجي لنشاطك من كتابتك او من فريق التحرير في سوالف ، اضغط أيقونة (أعلن معنا) أعلى الصفحة للتواصل معنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى