مقالات

الحرب الروسية الاوكرانية – كيف ستؤثر على تصنيع وبيع منتجات التقنية

الحرب الروسية الاوكرانية
الحرب الروسية الاوكرانية

اندلاع الحرب الروسية الاوكرانية قبل ساعات لم يكن بمثابة مفاجأة على الاطلاق، بل مجرد تنفيذ قرار يبدو انه تم اتخاذه من قبل بمنتهى الدقة التي سمحت لأجهزة مخابرات غربية بتوقعه بشكل دقيق.

وبدأ العمل العسكري واسع النطاق فور إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء “عملية عسكرية خاصة” بهدف تنفيذ “نزع السلاح” من أوكرانيا، مما يشير إلى أن موسكو لم تكن تنوي التوقف حتى استسلمت القوات المسلحة للبلاد.. ومن شأن ذلك أن يمثل نهاية استقلال أوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وعقودها الثلاثة كدولة ديمقراطية وليدة، وهي فترة لا يزال فيها حلفاء بوتين القدامى يشغلون مقاعد في البرلمان.

الحرب ليست نزهة وبصرف النظر عن أثارها المدمرة بشكل عام على الاخضر واليابس، يبدو انها ستزيد من مشاكل واعباء العالم اقتصاديا وبالطبع القطاع التقني سيناله جانب كبير.

ليس فقط بسبب احتمال تورط اوروبا كلها في الحرب إذا قرر حزب الناتو التدخل وهو أمر محتمل ولكن ايضا بسبب تحول القارة بالكامل الى آتون حرب.

الحرب الروسية الاوكرانية وسوق الهواتف الذكية

نحن هنا نتحدث عن

  • ارتفاع اسعار الوقود عالميا
  • توقف الشحن من والى اغلب دول اوروبا
  • موجات تضخم عملاقة تشبه تسونامي يبدو انها ستضرب أغلب دول العالم
  • حالة من القلق المالي والاقتصادي ستؤدي بكل تأكيد الى انهيار كيانات مالية وبورصات عالمية

أمام كل ما سبق ليس مبكراً ابدا ان نتوقع مشاكل كبيرة في القطاع التقني الذي يشمل كل المنتجات وعلى رأسها الهواتف الذكية التي بالكاد تتعافى من مشاكل تتعلق بضعف سلسلة الشحن وتداعيات ازمة كورونا التي رصدناها غير مرة في (سوالف سوفت).

لو لم يتم احتواء الموقف خلال أيام، وأنا اقصد تماما كلمة (خلال أيام) يبدو اننا سنكون على أعتاب مشكلة عملاقة لكبار شركات التكنولوجيا في العالم ستطال القطاع بالكامل ستفقدهم مئات المليارات في رد فعل عنيف.

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، رئيس التحرير ومدير ادارة المحتوى والاعلانات في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى