مقالات

3 أسباب تجعل العالم يستخدم الرسائل القصيرة SMS حتى الان

اعلان سوالف

Mobile-Messaging-Apps

مع التنامي الشديد والملفت للنظر في حجم استخدام تطبيقات التواصل الفوري عبر شبكة الانترنت ، بدأت أتساءل بجدية عن مصير ومستقبل الرسائل القصيرة SMS التي تقدمها شركات المحمول حول العالم.

وقراءة سريعة لحجم الرسائل المتداولة عبر تطبيقات مثل واتس اب وفايبر وهانج اوت وسناب شات وغيرها ، تجعلك على الفور وللوهلة الاولى تؤمن أن هذا النظام سيسقط ولا محالة.

ولكن …

عندما بدأت افكر بهدوء وأعد الموضوع للكتابة والطرح على حضراتكم ، وجدت أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية لازالت تدعم نظام الرسائل القصيرة ، وأعتقد ستدعمها لبضعة أعوام قادمة ، على الاقل .

العامل الاول :

الهواتف ليست كلها ذكية ، وليست كلها متصلة بالانترنت ، هذه حقيقة أولى مهمة ، تدعم فرضية استمرار استخدام الرسائل القصيرة كنوع من التواصل بين البشر ، حيث يكفي ان يكون لديك رقم هاتف لتستقبل أو ترسل رسائل من والى أخرين بدون الحاجة الى وجود انترنت.

العامل الثاني :

الارتفاع الواضح في استخدام نظام خطوتي التحقق عبر الانترنت (Two factor authentication) ، وهو النظام الذي يعتمد بالاساس على فكرة ارسال رسالة قصيرة على هاتفك الذكي ، يحتوي على كود التحقق والأمان ، وبالتالي تصبح هنا رسالة الـ SMS بالغة الاهمية والخطورة أيضا.

google-2

العامل الثالث :

لازالت الرسائل القصيرة تحتفظ بأعلى معدل لسرعة الوصول والقراءة من بين اقرانها وسائل الاتصالات الاخرى ، مثل البريد الاليكتروني أو تطبيقات التواصل الفوري ، وتقول دراسة جادة أن 90% من الرسائل القصيرة يتم قراءتها خلال الدقائق الثلاثة الاولى من وصولها الى المستخدم.

ويساعد على ارتفاع هذا المعدل القياسي في الوصول والتفاعل ، عدم وجود حاجه لاجراءات أخرى مثل الموافقة على طلب الصداقة او تحميل تطبيقات وخلافة .

الأن ، شاركنا برأيك ، كم هو حجم اعتمادك على الرسائل القصيرة SMS على هاتفك ؟

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

Ayman abdallah

مؤسس ومدير تنفيذي لمشروع [محتوى] للمواقع العربية ، ومدير ادارة المحتوى في سوالف سوفت

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. هذه المقالة، واحدة من المقالات الذهبية التي تحسب لصالح سوالف ولصالح الأستاذ أيمن
    شكرا لك

%d مدونون معجبون بهذه: