أمن و حماية

واتس آب تتهم شركة تنتمي للكيان الصهيوني باختراق التطبيق لصالح حكومات

تم اختراق 1400 هاتف في 4 قارات

واتس آب تتهم شركة تنتمي للكيان الصهيوني باختراق التطبيق لصالح حكومات
واتس آب تتهم شركة تنتمي للكيان الصهيوني باختراق التطبيق لصالح حكومات

أقام تطبيق واتس اب دعوى قضائية ضد مجموعة (إن.إس.أو) التي تنتمي للكيان الصهيوني ، متهما إياها بمساعدة وكالات تجسس حكومية على اختراق هواتف ما يقرب من 1400 مستخدم في أربع قارات في عملية قرصنة إلكترونية تستهدف دبلوماسيين ومعارضين سياسيين وصحفيين ومسؤولين حكوميين كبارا.

واتهمت خدمة التراسل المملوكة لشركة فيس بوك في الدعوى التي أقامتها أمام محكمة اتحادية أمريكية في سان فرانسيسكو المجموعة بتسهيل سلسلة من عمليات القرصنة الحكومية في 20 دولة. والدول التي تم الكشف عنها فقط هي المكسيك والإمارات والبحرين.

وقال واتس اب في بيان إن مئة من أفراد المجتمع المدني تم استهدافهم ووصف ذلك بأنه ”نمط جلي للانتهاكات“.

وأنكرت مجموعة (إن.إس.أو) تلك المزاعم.

وقالت في بيان ”نرفض بأشد العبارات الاتهامات التي ذكرت اليوم ونكافحها بقوة“. وأضافت ”الغرض الوحيد لمجموعة (إن.إس.أو) هو تقديم التكنولوجيا لأجهزة المخابرات الحكومية ووكالات إنفاذ القانون لمساعدتها على محاربة الإرهاب والجرائم الخطيرة“.

وقال واتس اب إن الهجوم استغل شبكة الاتصال عبر الفيديو لإرسال برمجيات خبيثة لأجهزة الهاتف المحمولة لعدد من المستخدمين. وتسمح البرمجيات الخبيثة لعملاء (إن.إس.أو) سواء كانوا هيئات حكومية أو أجهزة مخابرات، بأن يتجسسوا سرا على صاحب الهاتف.

  • هذ المحتوى من رويترز عربي

لا يسمح بنقل هذا المحتوى من سوالف دون الاشارة برابط مباشر

الوسوم

وكالات سوالف الإخبارية

وكالات سوالف الاخبارية تتضمن عدد من المراسلين من المتطوعين والعاملين في مجال التقنية والتطوير، الذين يتابعون جديد الأخبار والمستجدات في الساحة العربية والعالمية، ويحرصون على جلبها لكم هنا وباللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق